هل نستغني عن كلمات المرور لحساباتنا الخاصة في المستقبل؟

هل نستغني عن كلمات المرور لحساباتنا الخاصة في المستقبل؟

كم مرّة نسيت كلمة المرور الخاصة بك في الفترة الأخيرة؟ وكم مرة احتجت إلى إعادة طلبها وتعديلها بواحدة جديدة، سرعان ما نسيتها هي أيضاً، لتبقى تائهاً في دوامة كلمات المرور، التي تتداخل مع حساباتك الأخرى، خصوصاً إذا كنت ممن يملكون أكثر من بريد إلكتروني أو أكثر من حساب على مواقع التواصل الاجتماعي الكثيرة؟

قبل أيام أعلنت شركة Yahoo عن خدمة جديدة قد تغير فكرة الدخول إلى التطبيقات المحمية بشكل ثوري كما يرى الكثيرون، إذ أعلنت الشركة عن نظام جديد لا يطلب منا حفظ كلمة السر الخاصة ببريدنا الالكتروني، أو الخدمات الأخرى المقدمة من الشركة مثل Flickr وغيرها.

اعلان


من هذا المنطلق، تحدث نائب رئيس المنتج في Yahoo ديلان كاسي قائلاً: "لا أظنّ أنّنا قمنا بالعمل الكافي بوضع أنفسنا مكان الذين يستخدمون منتجاتنا"، مضيفاً أن "هذه الخطوة هي الأولى في إزالة كلمات المرور نهائياً".

كيف ستعمل الخدمة الجديدة؟

شرحت شركة Yahoo كيفية عمل الخدمة الجديدة عبر مدونتها الخاصة على موقع Tumblr إذ يمكن للمستخدم استبدال النظام الحالي بنظام آخر أكثر سهولة في التعامل.

لتفعيل الخدمة ليس عليك سوى الدخول إلى حسابك على الموقع من خلال استخدام كلمة المرور الاعتيادية الخاصّة بك. بعد ذلك قم بالذهاب إلى قائمة الإعدادات لتحصل على خيار تشغيل كلمات المرور عبر تسجيل رقم الهاتف الخاص بك، ومن ثم تفعيل خدمة الطلب والتسجيل من هاتفك المحمول.

حين تحاول الدخول إلى بريدك الإلكتروني في المرة المقبلة سيكون لديك خيار يقول "أرسل لي كلمة المرور"، وعند الضغط عليه يبعث الموقع برسالة نصية إلى هاتفك مباشرة مكونة من 4 أرقام تقوم بإدخالها في وقت محدّد.

كتب مدير شركة Yahoo لشؤون التسويق كريس ستاونر في مدونته الشخصية: "لا داعي الآن لحفظ كلمات مرور معقدة كي تدخلوا البريد الالكتروني! Yahoo ستقدم لكم الحل الأمثل الآن".

علماً أن مشكلة كلمات المرور لا تؤرق شركة Yahoo وحدها، إذ تقوم شركة Apple بإتاحة المجال لمستخدميها كي يدخلوا إلى بعض البرامج عبر الماسح الضوئي الخاص بالبصمة، وذلك في أجهزتها الجديدة، حيث لا يعود مستخدم منتجاتها في حاجة إلى كلمة المرور للدخول إلى حسابه الخاص، ويكفيه أن يضع بصمته على الماسح الضوئي.

كلمات المرور لحساباتنا الخاصة في المستقبل .. هل نستغني عنها؟

كانت شركة Google، بدورها،  قد بدأت أولى الخطوات على طريق تخفيف الضغط الذي تسببه كلمات المرور لمستخدميها. إذ وضعت نظاماً قبل فترة طويلة أسمته Google 2-Step Verification يسمح للمستخدم بأن يحتفظ بكلمة المرور الخاصة به، على أن يرسل الموقع رسالة نصية عند محاولة الدخول إلى البريد الإلكتروني باستخدام كلمة المرور الصحيحة. النظام لم يلغ كلمة المرور كما تخطط Yahoo أن تفعل، لكنه سمح للمستخدمين بأن يشعروا بأمان أكبر، برغم استخدامهم كلمات مرور سهلة لا يصعب تذكرها.

وعلى الرغم الحماسة الكبيرة التي أثارتها خدمة Yahoo الجديدة، فإن المخاوف من إمكان تسبب إدخال رقم الهاتف الخاص بالمستخدم في آليات عملها بمشاكل كثيرة لا تزال قائمة. فخدمة Google السابقة تسببت بمتاعب كثيرة لمستخدميها الذين يسافرون كثيراً. فإذا سجل الواحد رقم هاتفه البريطاني مثلاً في الخدمة، لن يستطيع فتح بريده الإلكتروني إذا كان في بلد آخر وأضاع رقمه.

هذه المشكلة قد تواجه الكثير من مستخدمي Yahoo الذين يسافرون بشكل دوري، إذ يجب عليهم أن يحتفظوا بأرقامهم السابقة في كل مرة يسافرون فيها، أو أن يغيّروا الأرقام على الموقع لدى كل سفر.

كاتب صحفي متخصص في الشؤون العلمية.

كلمات مفتاحية
أجهزة ذكية

التعليقات

المقال التالي