ساعة Apple الجديدة: كل ما يجب ان تعرفه

ساعة Apple الجديدة: كل ما يجب ان تعرفه

لم تدخل Apple سوقاً تكنولوجياً إلا وكان لمنتجاتها المتميزة وقع ثوري عليه. ففي 2007، نجحت الشركة الأمريكية بتغيير مفهوم الهاتف الذكي عبر إصدارها الجيل الأول من الـiPhone، والذي يتصدر اليوم المبيعات في سوق الهواتف الذكية حول العالم. وفي 2010، أصدرت أولى نُسَخ الـiPad والذي قدم الأجهزة اللوحية إلى العالم.

ومع انتشار الأجهزة الذكية القابلة للارتداء، تدخل Apple بقوة في سوق الساعات الذكية التي يتوقع أن يصل حجمها إلى 9.2 مليارات دولار في العام 2018 وسط منافسة شرسة، على أمل أن تحتل موقعاً ريادياً فيه.

اعلان


بعد طول انتظار، أعلنت Apple رسمياً عن ساعتها الذكية Apple Watch في عرض في مدينة سان فرانسيسكو، وتأتي الساعة بعشرين نموذجاً تتوزع على ثلاث فئات. كما تصل مدة استخدامها المتواصلة إلى 18 ساعة من دون الحاجة إلى إعادة شحن البطارية.

يبدأ سعر الساعة الرياضية، Apple Watch Sport، وهي الأقل كلفة، بـ349 دولاراً. وتراوح أسعار الساعات، بتنوع سوارها ما بين أنواع الجلد المختلفة وأنواع الفولاذ المقاوم للصدأ، بين 549 و1,099 دولاراً. أما الساعة صاحبة التصميم الفاخر المذهب فتبدأ بـ10,000 دولار.

ميزات الـApple Watch

تتمتع Apple Watch بعدد من الميزات التي تمكنها من أداء وظائف عدّة. تعمل شاشتها باللمس، وتمكن صاحبها من تلقي وارسال تنبيهات الرسائل من مواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب خاصية الـsynchronization أو إتاحة كل ما هو متاح على هاتفك، من معلومات وصور على الساعة. هذا فضلاً عن خاصية استخدام خدمة Apple Pay.

توصل الساعة بالإنترنت عبر هاتف iPhone من خلال البلوتوث Bluetooth أو الـWi-Fi ويمكن للمستخدم أن ينزل عدداً من التطبيقات للاستفادة منها مباشرة عبر شاشة الساعة. وهي مزودة أيضاً بميكروفون يسمح لصاحبها باستخدام برنامج Siri للتعليمات الصوتية الخاص بـApple.

الساعة الفاخرة

يبدأ سعر الساعة الفاخرة من 10,000 دولار. الساعة، التي أطلقت عليها Apple تسمية Apple Watch Edition، مؤلفة من ذهب أصفر أو زهري اللون، عيار 18 قيراطاً، مرصعة بالياقوت الأزرق.

وفيما يندرج إصدار هذه الساعة ضمن خطة Apple لتلبية حاجات سوق الساعات الفاخرة، فإن الخطوة مستغربة بعض الشيء نظراً لحتمية خسارة الساعة قيمتها عند إصدار النسخة الثانية من Apple Watch العام المقبل وصعوبة المنافسة في سوق الساعات الفاخرة.

كما أن سعر الساعة الفاخرة من Apple مرتفع جداً بالنسبة لقيمتها الفعلية. فقيمة الساعة المذهبة لا تعكس قيمة الذهب المستخدم، إذ إن قيمة الذهب الحقيقية في الساعة لا تتعدى الـ640 دولاراً. هذا كله يطرح السؤال عن مدى استعداد المستهلكين لشراء ساعة بهذا السعر، ستفقد الكثير من قيمتها وميزاتها لدى صدور ساعة Apple الجديدة العام المقبل، وهذا ما يتردّد بقوة بين محبي Apple ومنتجاتها.

التوقعات: الساعة ستتصدر وتقضي على سوار اللياقة البدنية

لا شك أن Apple أصدرت منتجاً مميزاً. ولدى الشركة الأمريكية ما يكفي من خبرة في عالم التكنولوجيا بالإضافة إلى علامة تجارية جذابة للمستهلكين، مما يجعل فرص نجاح ساعتها الجديدة عالية.

وتشير التوقعات إلى أن Apple ستبيع أكثر من 15 مليون Apple Watch في العام 2015 ما سيجعلها الشركة الأولى من حيث حجم مبيعات الساعات الذكية في العالم باستحواذها على حوالي 55% من السوق. وفيما تتضارب التوقعات، إذ يتوقع بعضها أن تبيع Apple حوالي 13.77 مليون ساعة، فإنها تتفق كلها على أن Apple ستحتل المرتبة الأولى في سوق الساعات الذكية للعام 2015.

ومن المتوقع أن تنمو مبيعات الساعات الذكية حول العالم بنسبة 511% لترتفع من 4.6 ملايين في العام 2014 إلى 28.1 مليون ساعة في العام 2015. وفي حين لا يزال من المبكر التحدث عن استبدال الساعة الذكية بالساعة التقليدية، يعتقد الخبراء أن Apple Watch ستقضي على سوار اللياقة البدنية وتحد من أرباح الشركات الصانعة له مثل Fitbit وJawbone وNike، كون الساعة تتضمن برامج لقياس النشاط الجسد.

وتحاول Apple، الشركة التي تتخطى قيمتها 700 مليار دولار اليوم، أن تزيد من مبيعاتها على أن تبقى ملتزمة في تصنيع منتجات عالية التكلفة. وتهتم Apple اليوم بأن تلبي حاجة المستهلكين لوضع كل الإمكانات التكنولوجية بأداة واحدة، ما يعني أن في المستقبل القريب قد يستغني المستهلك عن أدوات تكنولوجية غير سوار اللياقة البدنية، في تطور يُعد طبيعياً في عالم التكنولوجيا.

وستتيح Apple ساعتها للبيع عبر الطلب في تسعة بلدان هي الولايات المتحدة وأستراليا وكندا والصين وفرنسا وألمانيا وهونغ كونغ واليابان وبريطانيا ابتداءً من 10 أبريل المقبل على أن تصل الساعات إلى المستهلكين في 24 منه وهو التاريخ الذي حددته Apple لطرح الساعة للشراء عبر الإنترنت أو عبر حجز واحدة من خلال متجر Apple.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي