شاحن للهاتف الذكي بواسطة حرارة الجسم

4
شاحن للهاتف الذكي بواسطة حرارة الجسم

كثيراً ما تواجه موقفاً محبطاً حينما تجد بطارية هاتفك الذكي تشرف على النفاد في وقت تنوي إجراء مكالمة أو إرسال رسالة قصيرة أو تصفح وسائل التواصل الاجتماعية. وإذا لم تحتسب لهذا الموقف ولم تخرج ومعك الشاحن الخاص بهاتفك الذكي، لن تجد سبيلاً لاستخدام هاتفك قبل العودة إلى البيت.

ولأن هذا المشهد بات مألوفاً ومتكرراً، ابتكر باحثون كوريون شاحناً للهواتف الذكية قابلاً للارتداء يعمل على شحن الهاتف الذكي بواسطة حرارة جسد مرتديه. فقد عمل فريق من الباحثين الكوريين الجنوبيين في مؤسسة كايست Korea Advanced Institute of Science and Technology على إيجاد حل عملي من خلال ابتكار مولد حراري مصنوع من نسيج زجاجي قد يشكل أساساً لمستقبل التكنولوجيا الذكية.

 

تعتمد التقنية على تحويل حرارة الجسم إلى طاقة كهربائية بالاستفادة من مُحول للطاقة تتم طباعته على بُنية شفافة ومرنة وفائقة النحافة وقابلة للطي، توفر مردوداً جيداً من الطاقة. ويكفي فقط وضعه في الملابس أو على المعصم ليكشف عن الحرارة ويحولها إلى كهرباء، وهذه الطاقة لا تغيرها عوامل الطقس.

وفيما سبقته مولدات مماثلة في السابق، إلا أنها غير موثوق بها وليست مرنة. ولأنه قابل للارتداء، فهذا الشاحن خفيف الوزن، مرن، ومجهز بمصدر للطاقة على شكل بطارية يمكن حملها لتعمل كمولد كهربائي يوضع على رسغ اليد لينتج 40 ميليواطاً من الكهرباء.

 

ويقول الباحث بيونغ جين شو Byung Jin Cho الذي يترأس المجموعة التي ابتكرت الشاحن: "في حالتنا، فالنسيج الزجاجي هو بمثابة ركيزة علوية وسفلية للمولد ويحافظ على المواد غير العضوية بينهما. وهذا نهج ثوري تماماً لتصميم المولدات. وبذلك استطعنا أن نبقي على وزن الشاحن الخفيف، وهذا ما يعتبر عنصراً أساسياً للإلكترونيات القابلة للارتداء".

 

يعتبر اختصاصيّو التكنولوجيا أن الأجهزة الذكية القابلة للارتداء ستتصدر الاهتمام بين الجيل الجديد للأجهزة الإلكترونية فيما تبقى المشكلة في إيجاد أسلوب لمد الأجهزة بطاقة كافية وطويلة الأمد.

 

إلى الآن تم استخدام الجهاز الجديد القابل للارتداء لشحن أجهزة مراقبة القلب والنظارات الذكية وبعض الأجهزة الذكية الأخرى. وفيما لم يصدر الجهاز في السوق التجارية إلى اليوم، يتوقع أن يشكل حلاً عملياً لمعضلة إبقاء الهواتف الذكية مشحونة على مدار الساعة.

 

ويضيف بيونغ جين شو: "تقدم التكنولوجيا حلولاً سهلة وبسيطة لتصميم مولد مرن خفيف عالي الأداء. ونتوقع أن تجد هذه التكنولوجيا المزيد من التطبيق في نظم النطاق والمتابعة في السيارات والمصانع والطائرات، والسفن حيث نرى الطاقة الحرارية الوفيرة تهدر".

 

تجدر الإشارة إلى أن هذا الاختراع حصل على الجائزة الأولى للابتكار من المنتدى Netexplo للعام 2015.

 

 الصورة: Sun Jin Kim/REX©

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي