مستقبل الهواتف العمومية

مستقبل الهواتف العمومية

انتشر الحديث في وقت سابق هذه السنة عن خطوات تقوم بها السّلطات في إمارة دبي لجعل المدينة أكثر تطوّراً وسلطاتها الأكثر ذكاءً في العالم بحلول عام 2018، ومنها تزويد عناصر الشّرطة بنظارات غوغل لمحاربة الجريمة بشكل أفضل.

ينبغي لدبي، كي تنجح في مساعيها، أن تسرّع خطواتها للّحاق بمدينة نيويورك، بعد الإعلان الذي قامت به أخيراً بلدية "التفاحة الكبيرة". فالمدينة تعتزم تحويل شبكة الهواتف العمومية إلى ما وصفته بـ"أكبر وأسرع شبكة واي فاي مجانية مقدّمة من بلدية" في العالم.

اعلان


مع التطور التكنولوجي وانتشار الهواتف الذكية، أصبح بإمكان العديد من المدن في العالم الاستغناء عن الهواتف العمومية. لكن عوضاً عن التخلص منها، حاولت بلدية نيويورك أن تجد وظيفة أخرى لآلاف الهواتف العمومية التي تنتشر في المدينة.

الخطة التي أطلق عليها تسمية "لينك أن واي سي" LinkNYC ستكلّف 200 مليون دولار. ستستبدل البلدية الهواتف العمومية التقليدية بأكشاك طويلة، عصرية وأنيقة توفّر الواي فاي مجاناً للمواطنين.

حسب المخططات الأولية، يبلغ طول الأكشاك حوالى مترين وستصل سرعة الإنترنت الذي توفره إلى 1 غيغابيت في الثانية. ستعمل هذه الأكشاك على مدار 24 ساعة وتقدّم إضافةً إلى الواي فاي المجّاني خدمات أخرى مثل الاتصالات المجانية داخل الولايات المتحدة. ستكون كذلك مجهّزة بشاشات تعمل على اللمس وتوفر للمواطنين معلومات خاصة بالمدينة، مثل الخرائط والاتجاهات، وخدمات الطوارئ، بالإضافة إلى محطات لإعادة شحن الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية.

الأجهزة الإلكترونية ستتمكّن من التقاط إشارة الواي فاي التي توفرها الأكشاك ضمن محيط لا يتعدّى 45 متراً، وكل كشك سيكون قادراً على استيعاب 250 جهازاً بدون التأثير على فعالية الإشارة.

في ما يتعلق بمسألة الخصوصية، أوضحت البلدية أنها لن تستخدم أو تبيع أي معلومات شخصية تسجلها شبكة الواي فاي، غير أن الشركات ستكون قادرة على استخدام المعلومات العامة التي توفّرها الشبكة في الإعلانات. في المقابل، تملك السلطات الرسمية والجهات القانونية الحق في طلب الحصول على المعلومات لاستخدامها في التحقيقات القضائية.

اختارت بلدية مدينة نيويورك مجموعة سيتي بريدج CityBridge لتنفيذ المشروع وهي تضم عدداً كبيراً من الشركات، أبرزها شركة "كوالكوم" Qualcomm وشركة كومارك Comark. ومن المفترض أن تبدأ المجموعة ببناء وتركيب الأكشاك عام 2015.

ستؤمّن الأكشاك عائدات كبيرة من الإعلانات التي ستوضع عليها والتي تقدّرها شركة تيتان Titan، المختصّة بالإعلانات والترويج، بـ500 مليون دولار أميركي على مدى الأعوام الـ12 القادمة.

يُذكر أن فكرة الأكشاك كانت حصيلة عدد من البرامج ومسابقات التصميم التي شارك فيها سكان المدينة، وهي خلاصة لمجموعة من الاقتراحات التي تمّ تقديمها. أمّا في ما يخصّ الهواتف القديمة، فالبلدية ستبيع بعضها في مزادات علنية "لأنها تحمل قيمة عاطفية لدى البعض"، وسيتم الحفاظ على الهواتف المصنوعة على شكل الهواتف العمومية في أفلام "سوبرمان" لما تحمله من أهمية ثقافية وفنية.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي