أميركا تصنع رصاصة يمكن التحكم بمسارها عن بعد

أميركا تصنع رصاصة يمكن التحكم بمسارها عن بعد

إضافةً إلى الهواتف الذّكية والسيارات الذّكية، أصبح لدينا الآن رصاصة ذكيّة. رصاصة إكزاكتو EXACTO الجديدة التي طوّرتها وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة التابعة للبنتاغون DARPA قد تشكّل الحل المثالي لمشاكل القناصين في ميدان المعركة.

بدون شك، في ساحات القتال، القناصون هم الحلقة الأقوى والعنصر الأكثر إرباكاً لصفوف الخصم. ولأن الدّقة هي العامل الحاسم في مهمات القناصين، فهم معرّضون للخطأ ويتأثّرون بظروف خارجة عن سيطرتهم، كالريح المعاكسة لاتجاه الرّصاصة، وكثافة الهواء، والأهداف غير الثابتة، والأعطال التقنية في البندقية لكونها غير مجهّزة تكنولوجيّاً بشكل كافٍ.

اعلان


تعي وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة DARPA، أهمية القنّاصين في العمليات العسكرية، وفي محاولة لتمكينهم من أداء متقن، بدأت العمل منذ ست سنوات على برنامج EXACTO -Extreme Accuracy Tasked Ordnance السّري جدّاً، وأنفقت حتّى الآن نحو 25 مليون دولار على الأبحاث والتجارب التابعة له.

رصاصة EXACTO هي رصاصة مناورة، تعتمد على نظام توجيه يرسل أوامر إلى الرصاصة لإعادة توجيهها، فتغيّر مسارها أثناء الطيران، بفعل زعانف مخصّصة مثل الصواريخ الموجّهة، بذلك يمكن التعويض عن أي عوامل غير متوقعة قد تؤدّي إلى انحرافها عن مسارها.

ستحسّن هذه الرّصاصة من أداء الجيش الأمريكي. وهذا بالتحديد ما يسعى إليه البنتاغون عبر دعم وتمويل وكالة أبحاث الجيش الأمريكي ووكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة. قبل خمس سنوات، أخبر القائد السابق لمدرسة القناصة في الجيش الأمريكي، الكابتن كيث بيل Keith Bell، مجلّة تايم TIME  أنه ينتظر رصاصة EXACTO بفارغ الصبر. كما أكّد بيل أن الرّصاصة ستحدث ثورة في مجال صناعة الأسلحة وأنها ذات فعالية عالية وإمكانات هائلة من حيث المسافة التي يمكنها قطعها والدّقة في إصابة الأهداف. يظهر الفيديو أدناه، الذي حمّلته وكالة أبحاث الجيش الأمريكي على يوتيوب، كيف تغيّر رصاصة EXACTO مسارها خلال التجارب.

تعمل وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة على ابتكارات أخرى بالتنسيق مع جامعة بنسيلفانيا Pennsylvania وجامعة كاليفورنيا California في لوس انجلوس، من ضمنها روبوتات للجيش ورقاقات تزرع في الدّماغ لتساعد الجنود على تخطّي التوتّر والضغوط اللذين يعقبان أي صدمة.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي