تطبيق "آي-نكبة" يعيد فلسطين ما قبل الاحتلال إلى الخارطة

تطبيق "آي-نكبة" يعيد فلسطين ما قبل الاحتلال إلى الخارطة

سهولة الاستخدام: 7/10

سرعة التطبيق: 7/10

اعلان


التصميم: 7/10

احتمالات التطوير: 6/10

تميز الفكرة: 8/10

المجموع: 7/10 

أطلقت منظمة "ذاكرات" الإسرائيلية غير الحكومية تطبيقاً للهواتف الذكية يسمح لمستخدميه بمعرفة القرى الفلسطينية التي نزح عنها سكانها بالتزامن مع قيام دولة إسرائيل. يحتوي تطبيق "أي-نكبة" على خارطة تفاعلية، وصور للمنازل والمباني التي تركها الفلسطينيون عند قيام دولة إسرائيل، ويهدف إلى تسهيل عملية تحديد الفلسطينيين مواقع قراهم وبلداتهم المحتلة التي تم بناء مدن ومستوطنات يهودية فوقها. باستطاعة المستخدم الاطلاع على ملفات حول كل قرية من القرى والمدن الفلسطينية، وإيجاد معلومات عنها ورؤية صور يقوم بتحميلها المستخدمون أنفسهم.

يمتاز التطبيق، المتوفر باللغات العربية والإنجليزية والعبرية، بسهولة وسرعة الاستعمال للدخول إلى صور كل قرية، والتعرف على تاريخها وما تم تدميره فيها. عند الدخول إلى التطبيق، يظهر على الشاشة دبابيس تشير إلى القرى والمدن الفلسطينية على خريطة جوجل التي أعادت المنظمة رسمها لإظهار فلسطين ما قبل النكبة، مستندةً على مجموعة خرائط من عهد الانتداب البريطاني على فلسطين (1920-1948). بإمكان المستخدم أن ينقر على أي دبوس ليظهر الاسم العربي للقرية، ومعلومات عنها وصور لها وتوجيهات القيادة إليها.

تطبيق آي-نكبة يعيد فلسطين ما قبل الاحتلال إلى الخارطة

يستطيع المستخدم أيضاً أن يدخل البريد الإلكتروني الخاص به، كي يتواصل مع المشرفين على التطبيق بهدف تحميل الصور أو إضافة معلومات عن المناطق الموجودة على الخريطة. قالت رنين جريس، من منظمة "ذاكرات" (الاسم يعني "التذكر" بالعبرية) إن من أهداف الجمعية دفع الإسرائيليين للاعتراف بحق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى بيوتهم.

أما عن تسمية التطبيق، فتقول جريس إن عبارة "آي" (I) لا ترمز إلى ارتباط التطبيق بشركة "آبل" فحسب، بل ترمز أيضاً إلى "الأنا" الفلسطينية وإلى "information" أي "المعلومات" الخاصة بالقرى والمدن الفلسطينية. يذكر أن المنظمة تحضر لإطلاق التطبيق على أجهزة أندرويد أيضاً في المستقبل القريب.

يأتي موعد إطلاق التطبيق بعد انهيار الجولة الأخيرة من مفاوضات السلام الفلسطينية- الإسرائيلية في أواخر أبريل الماضي، والتي استمرت تسعة أشهر، وبينما تستعد الدولة العبرية لإحياء الذكرى الـ66 لقيام دولة إسرائيل، في حين يحيي الفلسطينيون ذكرى النكبة التي أدت إلى تشريد نحو 760 ألف فلسطيني في مايو 1948.

تقول مديرة "ذاكرات" ليات روزنبيرغ Liat Rosenberg إن هدف المنظمة "إعلام اليهود الإسرائيليين بالنكبة التي هجّرت مئات آلاف الفلسطينيين" مضيفةً بأن التطبيق "لن يؤثر على غالبية الإسرائيليين، ولكن الإسرائيليين الذين يميلون إلى اليسار سيهتمون به".

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي