تكنولوجيا تستعين بجسم الإنسان لشحن بطارية المحمول

تكنولوجيا تستعين بجسم الإنسان لشحن بطارية المحمول

تنفد بطارية هاتفنا المحمول في أسوء الأوقات والأماكن وتضعنا في مواقف حرجة. الحل أصبح متوفراً: بطارية تستطيع إنقاذ حياة الهاتف في 30 ثانية. هذا الابتكار كان لشركة ستور دوت StoreDot الإسرائيليّة، التي تعنى بتكنولوجيا النانو، وقد قدمته في معرض ثينك نكست Think next لشركة مايكروسوفت Microsoft في تل أبيب. تعتمد هذه البطارية على تقنية النانو دوتس Nano dots وهي عبارة عن بلورات نانوية، يبلغ حجمها 2.1 نانومتر، مصنوعة من أحماض أمينية من جسم الإنسان، اكتشفت أثناء البحث عن علاج لمرض الألزهايمر في جامعة تل أبيب. البطاريّة عبارة عن مستطيل أسود بحجم علبة السجائر، يركّب خارج الهاتف، لكنها لن تكون متاحة قبل عام 2016، لكون حجمها لا يزال كبيراً نسبةً إلى الهواتف الذكية، كما أنّ كلفة تصنيعها مرتفعة، وتبلغ ضعفي سعر الشاحن العادي أي حوالي 30 دولار. تعمل الشركة على تحسين هاتين المشكلتين في السنوات المقبلة، وقد تمكنت حتّى الآن من جمع حوالي 6.25 مليون دولار. يعتقد أنّ  شركة سامسونغ هي من ضمن المستثمرين، لكنّ مؤسس الشركة دورون ميارسدورف Doron Myersdorf يؤكد على أنّ المنتج لن يصل الأسواق قبل ثلاث سنوات. تتوقّع الشركة أن تساهم تقنيّة النانو دوتس في تطوير الصناعة والتكنولوجيا في التلفزيونات وغيرها من الآلات، وليس فقط في البطاريات.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي