ألعاب الإنترنت، أو كيف تشعل حرباً عالمية

ألعاب الإنترنت، أو كيف تشعل حرباً عالمية

"لم أكن أملك عشرة جنيهات في جيبي. لكني كنت أملك الكثير من الأمبروزيا، العملة النفيسة في إيكاريام Ikariam، اللعبة الاستراتيجية على الإنترنت. كنت أعيش أقصى درجات عدم تحققي طموحاتي في الحياة، ولكنني على أرض اللعبة ترقيت عدة مرات واستطعت أن أفجّر حرباً عالمية"، يقول محمد نادي، 29 عاماً، مخرج صحفي، وهو يبتسم بنشوة مستعيداً فترة تألقه على إحدى ألعاب الحرب على الانترنت.

لم يكن محمد مفلساً وقتها فقط، بل إن الجريدة التي يعمل بها كانت قد أغلقت أبوابها أيضاً، "كنت أشعر بأنني أفعل ما أحبه للمرة الأولى في حياتي خلال عملي هناك، تعلمت فن الإخراج الصحفي وبرعت فيه، فصرت مهماً فجأة، بعد سنوات من التخبط في مهن أخرى لا علاقة لها بي آخرها كان عملي كمندوب مبيعات".

تعلم محمد الألعاب الافتراضية على الإنترنت خلال فترة تخبطه وانتقاله من مهنة إلى أخرى. بدأ بلعبة silk road التي عرفه عليها أحد أصدقائه، وهي لعبة استراتيجية عرفته على أشخاص من جنسيات مختلفة، تتيح لكل شخص خوض معارك بشخصية افتراضية من تصميمه. "وصلت فيها إلى مستويات متقدمة جداً، لقد ساندتني تلك اللعبة نفسياً على تجاوز الإحباطات المتوالية، لكني تركتها فور التحاقي بالعمل بالجريدة، كنت قد شعرت بالإكتفاء” يقول محمد.

التجربة الثانية لمحمد مع الألعاب كانت مختلفة، فبمجرد أن توقفت الجريدة التي كان يعمل بها عن الصدور، قرر بنفسه أن يفتح حساباً على لعبة إيكاريام. كان يعلم هذه المرة ما الذي يحتاجه بالضبط، أن يتجاوز إحباطه لكونه لم يجد عملاً مرضياً بسهولة.

إيكاريام من الألعاب الاستراتيجية على الإنترنت التي تجذب لاعبين عرب بشكل كبير، وتقوم على بناء مدن وتطوير مواردها، لبناء جيوش كبيرة وأساطيل جاهزة لخوض الحروب والدخول في تحالفات. قد تستغرق تلك اللعبة من حياة المرء، 3 سنوات على الأقل!

"لقد أشعلت حرباً عالمية في اللعبة تسببت في إعادة تشكيل القوى الكبرى لهذا العالم، كما يحدث في الواقع، وصعد تحالفي كقوة كبيرة جديدة، تماماً كما تصعد الصين اليوم مثلاً كقوة كبرى".

نبوغ محمد في اللعبة التي حمل فيها الاسم الافتراضي "زيرو"، دعا تحالف "فرسان العرب" الذي يملك شروطاً قاسية لقبول أي شخص جديد في صفوفه، إلى دعوته للإنضمام إلى التحالف، برتبة جنرال.

يقول محمد “كانت هناك حكومة حقيقية في التحالف، إذ لدينا رئيس للتحالف، وهو رجل يتخطى الخمسين، كويتي الجنسية، أشبه برئيس جمهورية، وكان هناك رئيس وزراء ووزير دفاع لتخطيط المعارك وتنظيمها ووزير داخلية لفرض السلام بين أعضاء التحالف ووزير موارد لتنظيم دفع ما يشبه الضريبة من خلال نسبة من الموارد لتطوير المناجم، بل ووزير مالية أيضاً، وظيفته أن يشتري عملة الأمبروزيا التي تسهل تطوير المدن بشكل أسرع، كل 8 أمبروزيا تعادل دولار أمريكي، على وزير المالية شراؤها لأعضاء التحالف.

حرب افتراضية تكلفتها واقعية

في تحالف فرسان العرب، الذي يلعب له محمد نادي، كان هناك شبه إجماع على مسؤولية حماية مدن الفتاة الوحيدة في التحالف من جانب الذكور!

الصدفة جعلت محمد الشخص الوحيد المتواجد على الشبكة أثناء الهجوم الضاري من تحالف آخر على مدن الفتاة الإماراتية، كان رئيس التحالف الكويتي في عطلة من اللعبة لانشغاله بعملية جراحية لابنه في لندن.

أرسل محمد جيوشه وأساطيله بالكامل من جميع مدنه لحماية الفتاة من الهجوم، كانت رتبته جنرال، أي قائد كتيبة في عرف اللعبة. بعد يوم من القتال، كانت جيوشه على وشك الهزيمة، فأرسل رسالة على البريد الإلكتروني لرئيس التحالف الذي "كان ابنه داخل غرفة العمليات". لم يتوان الرئيس عن ترك ابنه للاتصال بوزير الدفاع وبكل الأعضاء في اللعبة، مكلفاً وزير الدفاع بخطة جديدة تقتضي الهجوم على مدن تحالف العدو لإجباره على سحب جيوشه عوضاً عن الدفاع عن مدن الفتاة. كلف وزير المالية كذلك بشحن الحسابات البنكية لأعضاء التحالف عن طريق الفيزا لشراء الأمبروزيا، ووزير الموارد بتعويض خسائر محمد في الحرب.

لكن التحالف الذي بدأ الهجوم لم يتراجع، بل كوّن ما سمي بـ "منظمة" ضمت تحالفات أخرى، مما اضطر تحالف فرسان العرب إلى فعل الأمر نفسه. باقي التحالفات أيضاً نظمت نفسها بتلك الطريقة، فأعيد تشكيل العالم من تحالفات متفرقة كثيرة من ضمنها 5 منظمات قوية، افتتحت حرباً عالمية. إنها أول حرب عالمية في اللعبة التي “اتسمت طويلاً بالملل والصبر على بناء المدن وتطويرها”. استمرت الحرب شهراً من دون أن ينتصر أحد، "صرفت فيها المنظمات الخمس عشرات الآلاف من الدولارات"، يقول محمد. "كنت أتعجب من قدرتهم على دفع الأموال بتلك الطريقة في لعبة في الوقت الذي لا أملك فيه سوى 10 جنيهات والكثير من الأمبروزيا التي لا تغني ولا تسمن من جوع".

بعد شهر من الحرب، موارد اللعبة نفسها لم تعد كافية، استنزف أكثر من 2000 لاعب، صرفت عشرات الألوف من الدولارات لتعويض الخسائر، خرج لاعبون من تحالفات ودخلوا في تحالفات أخرى ليعاد توزيع القوى. ولم ينتهي الأمر إلا بعد اجتماع دار على سكايب بين رؤساء المنظمات الخمس، تم خلاله توقيع معاهدة فرضت هدنة من 3 أسابيع امتدت لاحقاً إلى 3 أشهر. ثم أعلن رسمياً انتهاء الحرب على منتدى تحالف فرسان العرب، ووقع رؤساء المنظمات الخمس على اتفاقية تضمنت عقاباً صارماً للتحالف أو المنظمة التي تخرق الهدنة.

تحالف فرسان العرب الذي يلعب له محمد ارتفع ترتيبه ليصبح التحالف الثاني الأقوى في اللعبة، بعد أن كان في المرتبة الـ20.

حساب محمد على اللعبة سرق بعد عام ونصف من اللعب عليه أكثر من 7 ساعات يومياً، وبعد أن تمت ترقيته من جنرال إلى وزير دفاع لمهاراته الاستثنائية في الحرب. انجازات ضاعت هباءً.

174

التعليقات

المقال التالي