الحريات 12 نتيجة
يابانيو الولايات المتحدة يدافعون عن عربها المسلمين

يابانيو الولايات المتحدة يدافعون عن عربها المسلمين

دفاعاً عن العدالة والكرامة في وجه التطرف الذي يباركه البيت الأبيض، يتّحد يابانيو الولايات المتحدة وعربها المسلمون

التشيّع في تونس: بين حرية العقيدة ورفض المخالفين

التشيّع في تونس: بين حرية العقيدة ورفض المخالفين

انبهر العديد من التونسيين بالثورة الإسلامية الإيرانية وغيّروا مذهبهم نحو التشيّع... كيف يعيشون تشيّعهم اليوم؟

عن حريتنا الدينية المتوحّشة

عن حريتنا الدينية المتوحّشة

أصل الداء واحد، عش كما أريد أنا وإلا! اتبع أفكاري ومعتقداتي، فأنا على حق وأنت على باطل

أي شيء يخدش الحياء العام في الأردن

أي شيء يخدش الحياء العام في الأردن

بذريعة "خدش الحياء العام" أصبحت الحرية الشخصية في الأردن عُرضةً للقمع والانتهاك لتصل في غالب الأحيان إلى حد الاغتيال وتشويه السمعة.

ومن بدّل دينه فاحترموه، فلا إكراه في الدين

ومن بدّل دينه فاحترموه، فلا إكراه في الدين

لا إكراه في الدين، ومن شاء فليؤمن، ومن شاء فليكفر. هذا هو الإسلام الذي علمنا إياه الأزهر الشريف بوسطيته المعهودة.

تونس تعلن حالة الطوارئ: هل انتهى زمن الربيع؟

تونس تعلن حالة الطوارئ: هل انتهى زمن الربيع؟

إعلان حالة الطوارئ في تونس: وسيلة للتضييق على الحريات أم ضرورة لمكافحة الإرهاب؟

السلطات السودانية تصادر 9 صحف وتعلق تراخيص صدور 4 منها

السلطات السودانية تصادر 9 صحف وتعلق تراخيص صدور 4 منها

استيقظ السودانيون اليوم ولم يجدوا أي من صحفهم الرئيسية في الأسواق!

تقرير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان: التعبير عن الرأي عبر الإنترنت كسر صورة الحكام كأنصاف آلهة

تقرير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان: التعبير عن الرأي عبر الإنترنت كسر صورة الحكام كأنصاف آلهة

أعداد مستخدمي الإنترنت في العالم العربي تضاعفت ثلاث مرات خلال الأعوام السبعة الماضية...

الصحافة الكردية، واقع متردٍ رغم مرور 117 عاماً على إصدار أول صحيفة كردية

الصحافة الكردية، واقع متردٍ رغم مرور 117 عاماً على إصدار أول صحيفة كردية

يكتفي الكرد في هذه الأيام بالوقوف على أطلال التأسيس من دون وجود صحافة وإعلام كرديين مواكبين للعصر.

حرية الصحافة في تونس: مخاوف من العودة إلى مرحلة القمع

حرية الصحافة في تونس: مخاوف من العودة إلى مرحلة القمع

فرّط الصحافيون التونسيون بحرياتهم في عهدي بورقيبة وبن علي. فهل يفرّطون بها مرّة جديدة في عهد السبسي؟