آخر فصولها أغنية "علّم قطر"... حرب الأغاني والأفلام الوثائقية في الأزمة الخليجية

آخر فصولها أغنية "علّم قطر"... حرب الأغاني والأفلام الوثائقية في الأزمة الخليجية

لم تقتصر الحرب الإعلامية بين قطر والدول المقاطعة لها على الوسائل القديمة كالبيانات والتصريحات الرسمية واستضافة نوع معيّن من الضيوف على القنوات التلفزيونية، بل راحت تستخدم وسائل إضافية مثل التراشق بالأغاني والأفلام الوثائقية.

"علّم قطر" هي آخر أغنية تأتي في هذا السياق.

الأغنية التي كتب كلماتها المستشار في الديوان الملكي السعودي تركي آل الشيخ، ولحّنها رابح صقر، وأنتجتها شركة "روتانا"، حملت هدف الهجوم الصريح ضد قطر مع التفاخر الكبير بالسعودية.

شارك في الغناء فيها كل من رابح صقر ووليد الشامي وعبد المجيد عبد الله وماجد المهندس وأصيل أبو بكر، وراشد الماجد، ومحمد عبده، أي كوكبة ضمّت نخبة المغنّين الجماهيريين السعوديين.

ويعتبر المحلل العسكري والإستراتيجي صفوت الزيات "أن الأغاني والأفلام والوثائقيات ما هي إلا تطور جديد في التعبير عن رفض كافة الأطراف بعضها لبعض ودليل على أن أزمة المقاطعة في تصعيد".

ولفت الزيات إلى أنه ربما تدعم الإمارات هذا التوجه السعودي الجديد، فأبو ظبي أذاعت فيلماً وثائقياً ضد قطر سابقاً.

واعتبر "أن نهج التراشق بالأغاني يعدّ ظاهرة سياسية غريبة، لا تُفيد وربما تسبب ضرراً كبيراً".

صراع الأغاني... سبّ وتهكم وتهديد

بدأت "التقليعة" السياسية الجديدة كنوع من الرد على حالة الحصار المفروض على قطر وللتعبير من جانب الدول الأربع المُقاطعة عن السعادة بهذا القرار.

"الفار في المصيدة"

بعد قرار المقاطعة بأيام قليلة، استضاف الإعلامي المصري وائل الإبراشي، الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم، في الثامن من يونيو. وخلال الحلقة تم عرض أغنيته بعنوان "الفار في المصيدة".

وكما يتضح من اسم الأغنية فقد هاجمت كلماتها بشكل مهين وبذيء أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، واعتبرت أن قرار المقاطعة "ضربة معلم".

الرد بـ"الحصار"

وفي منتصف يوليو، غنّى المطرب القطري فهد الحجاجي أغنية بعنوان "الحصار" تهكم فيها على حالة الحصار الاقتصادي التي فُرضت على بلاده وأبدى استنكاره لها.

وظهرت في الأغنية لافتات "تميم المجد"، واعتبرت كلماتها أن قرار الحصار لن يضر قطر شيئاً وأن الشعب القطري يعيش بعز وغنى.

الإمارات لقطر: "انته وين؟"

في الإمارات، ومنذ إعلان قرار مقاطعة الدوحة، صدر عدد من الأغاني لمؤازرة أبوظبي، وصدر ألبوم "كلنا جنودك يا وطن".

وأتت أغنية "عيال زايد" التي غناها فايز السعيد، و"القوافي" لحسين الجسمي (كلمات ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان)، وغيرها، في ما يشبه حملة غنائية وطنية لمساندة الإمارات.

ولكن الأغنية الأبرز كانت "انته وين" للفنان عيضة المنهالي. وتحدثت الأغنية بشكل صريح عن التحالف الرباعي ضد قطر واستعرضت القدرات الإماراتية العسكرية في ما يُشبه التهديد برد عنيف حال أي عدوان محتمل. وظهرت في فيديو كليب الأغنية أعلام الدول الأربع المقاطعة لقطر.

أقوال جاهزة

شارك غردصراع الأغاني بين دول الأزمة الخليجية... سبّ وتهكم وتهديد

شارك غردإمارات الخوف، أكاديمية التدمير، الطريق إلى مانهاتن... نماذج من حرب الوثائقيات بين دول الأزمة الخليجية

صراع الوثائقيات... الورقة الثمينة للدول الخمس

إضافة إلى الأغاني، وهي أسلوب الدعاية الجماهيري، اتخذت الدول الخمس طريق الأفلام الوثائقية في الهجومات المتبادلة، في ما يمكن وصفه بأنه أسلوب يتوجّه نوعاً ما إلى النخب.

وبدأ استخدام الأسلوب الأخير قبل قرار مقاطعة قطر، خاصةً في الصراع بين الدوحة والقاهرة. والبداية كانت من قطر وقناة الجزيرة الفضائية مع فيلم العساكر الذي انتقد الجيش المصري وسلوكياته.

ففي نوفمبر 2016، بثت قناة الجزيرة الفضائية فيلماً وثائقياً عن التجنيد في الجيش المصري، وعرضت فيه مشاهد تمثيلية عن قسوة التدريبات في الجيش المصري ومعاناة المجندين من أنواع مختلفة من الانتهاكات، مما أثار غضباً إعلامياً ومجتمعياً كبيراً نظراً في مصر.

فيلم "الإمارة"... محاولة مصرية لإثبات الدور التخريبي القطري

وجاء الرد المصري من خلال فيلم "الإمارة" الوثائقي الذي تم إذاعته على أربع حلقات في مارس وأبريل 2017 على فضائية أون تي في المصرية.

وقال الإعلامي يوسف الحسيني، أحد صناع الفيلم، أنه "يأتي لإثبات الدور القطري في تخريب بلدين عربيين هما سوريا وليبيا". وتناول الفيلم تاريخ قطر منذ نشأتها ودور كافة أفراد النظام في بث روح الفًرقة بين شعوب عربية، معتمداً على شهادات لمحللين سوريين وليبيين وقطريين.

"الطريق إلى مانهاتن"... قطر وهجمات 11 سبتمبر

في نهاية يوليو 2017، عرضت فضائية سكاي نيوز الإماراتية فيلماً وثائقياً بعنوان "قطر... الطريق إلى مانهاتن" لإثبات تورط قطر في هجمات 11 سبتمبر 2001.

وركز الفيلم على وجود علاقة بين حكومة قطر وخالد الشيخ محمد "أبرز قادة القاعدة" الضالعين في واحدة من أكثر الهجمات الإرهابية شهرة في التاريخ الحديث.

واتهم الفيلم قطر أيضاً بلعب دور خفي في دعم وتمويل الإرهاب وخاصة الدعم الذي قدمه وزير الداخلية ووزير الأوقاف القطري السابق عبد الله بن خالد آل ثاني إلى خالد شيخ محمد.

"إمارات الخوف"

في أغسطس، أذاعت قناة الجزيرة فيلم "إمارات الخوف" الذي قالت إنه يكشف الوجه الآخر الحقيقي للإمارات، وعرضت فيه ما قالت إنه انتهاكات كبيرة ضد الناشطين في الإمارت.

"أكاديمية التدمير"... محاولة بحرينية

على نفس الخطى، أذاع التلفزيون البحريني في أغسطس فيلماً وثائقياً بعنوان "أكاديمية التدمير"، تحدث فيه عما اعتبره مؤامرات يحيكها آل ثاني ضد جيرانهم.

وركّز الفيلم على نشاط "أكاديمية التغيير" القطرية التي ترفع شعار العمل على قضايا التنمية البشرية، واعتبر أن نهجها يقوم على التدمير تحت ستار التغيير، لتحقيق أهداف خفية، وارتكز على شهادات من شباب شاركوا في نشاطاتها.

التعليقات

المقال التالي