أبرز تناقضات رئيس الجمهورية اللبنانية الذي طال انتظاره

أبرز تناقضات رئيس الجمهورية اللبنانية الذي طال انتظاره

فرغ منصب رئاسة الجمهورية في لبنان في مايو من العام 2014، بعد انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان.

وبعد أكثر من سنتين من الخلافات وتعطيل "التيار الوطني الحر" و"حزب الله" نصاب جلسات المجلس النيابي المخصّصة لانتخاب رئيس، أبرم الاتفاق، ورشّح كلّ من حزب "القوات اللبنانية" برئاسة سمير جعجع، و"تيار المستقبل" برئاسة سعد الحريري، وتكتل "اللقاء الديموقراطي" برئاسة وليد جنبلاط، ميشال عون للرئاسة.

وعلى الرغم من اعتراض رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية عليه، إلا أنّه تراجع نسبياً لعون عن المنصب وبقي المعارضون الشرسون لوصول عون كلّ من "حركة أمل" برئاسة رئيس مجلس النواب نبيه بري و"حزب الكتائب" برئاسة سامي الجميل، إلا أنّ عدد نوابهما في المجلس لم يساعدهما في إيقاف الصفقة، لينجح ميشال عون بتحقيق حلمه برئاسة الجمهورية اللبنانية.

يمكننا القول إنّ ميشال عون من أكثر الزعماء المسيحيين المثيرين للجدل في لبنان، إن لم يكن أكثرهم. ما إن سمّاه سعد الحريري لرئاسة الجمهورية حتّى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بكل ما للكلمة من معنى. ركّز البعض على معارضة واستياء بعض المسؤولين في "تيار المستقبل" من قرار الحريري، ووصف البعض الآخر من مستخدمي مواقع التواصل ترشيح الحريري لعون بالمهزلة. في المقابل، فرح الكثيرون، ولا سيما التيار العوني.

إليكم أبرز تناقضات رئيس الجمهورية اللبنانية الجديد بالصوت والصورة.

نبدأ أوّلاً بقول عون إنّه واثق بأنّ سوريا هي من اغتالت الرئيس السابق رفيق الحريري، وذلك في مقابلة تلفزيونية على قناة فرنسية من المرجّح أن تكون عائدة إلى العام 2005، قبل رجوعه إلى لبنان. ومن المعروف عن عون تحالفه بعد عودته إلى لبنان مع "حزب الله" الذي يقاتل اليوم إلى جانب نظام الأسد في سوريا.

تقرير لتلفزيون "المستقبل" عن تأكيد عون أنّ رفيق الحريري هو "فقيد عائلته" وهو ليس شهيداً، فالشهادة لها أصول ويجب أن نعلم أولاً سبب اغتيال رفيق الحريري لنرى إن كان شهيداً أم لا. ونائب تيار المستقبل عقاب صقر الذي عاد إلى لبنان أمس من أجل انتخاب عون رئيساً للجمهورية يعلّق على الموضوع.

عون يهاجم سعد الحريري قبيل الانتخابات النيابية في يونيو 2009 من منطلق طائفي: "كسروان بدن يعملوها قضاء الحريري والمتن جماعة الحريري، بعد ناقص سيدة لبنان تصير سيدة الحريري، وبعد 48 ساعة لازم تنتهي هالكذبة الكبيرة يلي عيشونا فيها". يذكر أنّ التيار الوطني الحرّ الذي أسسه عون يقدّم نفسه كحزب علماني حاضن لجميع الطوائف.

يضاف إلى سلسلة المواقف المعارضة لتيار المستقبل، التظاهرة التي دعى إليها التيار الوطني الحرّ في أغسطس من العام 2015 ورفع فيها مناصرو الحزب يافطات تتّهم تيار المستقبل بأنّه "فرع من فروع الدولة الإسلامية في لبنان”، ورفع خلالها وزير الاتصالات السابق العوني نقولا الصحناوي لافتة كتب عليها "داعش يمكنه أيضاً أن يرتدي ربطة عنق زرقاء" في إشارة إلى لون تيار المستقبل.

11831649_928693

أقوال جاهزة

شارك غردإليكم أبرز تناقضات رئيس الجمهورية اللبنانية الجديد بالصوت والصورة، وعبرها الازدواجية التي تبنى عليها السياسة اللبنانية

وكان عون قد قال في يوليو من العام 2015، إنّ المجلس النيابي الحالي غير شرعي ولا يحقّ له انتخاب رئيس للجمهورية. هل هذا يعني، وبكلمات عون نفسه، أنّه اليوم رئيس غير شرعي؟

عون يؤكّد في برنامج "كلام الناس" لمارسيل غانم وجود مفقودين في سوريا منذ يوم 13 أكتوبر من العام 1990. الحديث عن المفقودين يبدأ من الدقيقة 5:16 للفيديو ويقول عون: "بعدين مين قال؟" يرتبك، ثمّ يتابع: "مين... هلأ بالتفصيل... لا عندي تحقيق ولا عندي أسماء".

ليعود وينفي وجود أي معتقل له في سوريا في تصريحات أخرى. وفي هذا التقرير لـ"قناة الجديد" يظهر نفي عون هذا، بالإضافة إلى شهادات أمهات المفقودين من التيار الوطني الحرّ في ذلك اليوم.

يمكن القول إذاً، إنّ مواقف عون تجاه القضايا الكبرى تغيّرت حتماً، إلا أنّ الشيء الوحيد الذي لم يتغيّر في مواقفه منذ دخوله عالم السياسية حتى اليوم، هو تهجّمه على الإعلام وقمعه للإعلاميين، وهذا ما يثبته هذا الفيديو الذي يعود إلى العام 1990.

يتكلّم عون عن أهمية حرية التعبير ويؤكّد أنه يضمنها، ثمّ يقمع مراسلة "أم تي في" بعدما توجّهت له بسؤال لم يعجبه ويقول لها إنّه سيطلب من القناة إرسال مراسلة سواها في المرة المقبلة.

وفي هذا الفيديو، يتهجّم عون على وسائل الإعلام والإعلاميين ويقول إنهم لم يعودوا يلزمون حدودهم: "والإعلام ما رح يحط غبرة على بوطنا" ثمّ يشتم أحد الإعلاميين لأنّه تساءل عن ثروة صهره رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل وطلب أن يكشف عن حساباته المصرفية.

أمّا أكثر المواقف إثارةً للانتباه، عندما طلب من الإعلام ذات مرّة أن يساعد المواطنين في فهم كيفية عمل القضاء، فقال "إذا الناس غشم، لازم الإعلام يساعدن”.

أخيراً، وبعيداً عن مواقفه السياسية، تجب الإشارة إلى أنّ عون يُعرف بعصبيّته والخروج عن طوره في بعض الأحيان. إليكم مثالاً على ذلك: عون يفقد أعصابه خلال إدلائه بصوته في إحدى الدورات الانتخابية.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
لبنان ميشال عون

التعليقات

المقال التالي