بين قطر والسودان: الجنسيّات العربية من الأفضل إلى الأسوأ

بين قطر والسودان: الجنسيّات العربية من الأفضل إلى الأسوأ

في تصنيف جديد صدر عن مؤسسة "ذا هينلي بارتنرز - كوشينوف" The Henley & Partners - Kochenov، احتلت الجنسية الألمانية المرتبة الأولى في العالم من حيث الجودة. وجاءت جمهورية الكونغو الديمقراطية في أسفل القائمة التي ضمّت 161 دولة، من بينها دولٌ عربية.

تُصدر "ذا هينلي بارتنرز – كوشينوف" مؤشراً سنوياً لجودة الجنسيّات Quality of Nationality Index (QNI)، يخضع لمعايير معينة، أبرزها الفرص التي تتيحها الجنسية لحامليها، والعقبات التي قد تضعها في طريقهم. يقيس المؤشر قيمة الجنسية نسبةً لنوع حياة حامليها داخل بلدهم وخارجه، وطبيعة الفرص التي يحصلون عليها إن هاجروا.

بحسب صفحة المؤسسة، لا أحد يختار أين يولد، ولا أي جنسية يحمل، لكن تلك المصادفة التي تجعلنا نولد في بلد دون آخر، تحدّد الكثير من خياراتنا، وأفكارنا، ومشاعرنا، وإنجازاتنا، وحتى مستوانا التعليمي، والمادي. وتشير المؤسسة في تعريفها عن المؤشر إلى أنها لا تدعم فكرة نيل الفرد امتيازات بالولادة، ولا تصدر المؤشر من باب التمييز بين الناس على أساس جنسيّاتهم، بل من باب التوثيق، ولمحاولة فهم العالم أكثر.

أقوال جاهزة

شارك غردجنسيّات قطر والإمارات والسعودية في الصدارة، وجنسيّات العراق وسوريا والسودان في أسفل الترتيب

كيف يجري تقييم الجنسيات؟ من حيث قيمتها الداخلية، يدرس المؤشر عوامل ثلاثة هي التنمية البشرية، والقوة الاقتصادية، والاستقرار. وبنتيجة هذه العوامل، نجد مثلاً أن حاملي بعض الجنسيات يتمتعون بحظوظ حياة أطول، أو بفرص عمل أفضل. ومن حيث القيمة الخارجية للجنسية، يدرس المؤشر عاملين: حرية السفر، وحرية الاستقرار في بلد خارجيّ.

يظهر التفاوت بين قيمة الجنسيات واضحاً في حالة الدول العربية، إذ تحتل قطر المرتبة الأولى عربياً، والمرتبة ستين عالمياً. وتأتي الإمارات في المرتبة الثانية عربيّاً (62 عالمياً)، تليها الكويت (63 عالمياً)، والسعودية (68 عالمياً). ومن الدول الخليجية جاءت عمان في المرتبة 73 عالمياً، والبحرين في المرتبة 75.

وحلت ثلاث دول عربية بين المراتب العشر الأخيرة عالمياً هي العراق (151)، وسوريا (152)، والسودان (157)، نظراً لما تعانيه من حروب وصراعات.

Best-arabian-Passports2

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
العالم العربي

التعليقات

المقال التالي