12 أسطوانة يستعيدها المغرّدون العرب بعد كلّ اعتداء

مع كلّ اعتداء ارهابي جديد، تتكرّر الأسطوانة ذاتها على مواقع التواصل: انتقائيّة في التضامن، معايير مزدوجة، تحليلات سياسيّة عشوائيّة، دفاع عن المجرمين، رفضٌ لتشويه الاسلام، ونظريّات مؤامرة لا نهاية لها.
الأكيد أنّنا نعيش في عالم مجنون، باتت فيه أرواح الأبرياء مادّة دائمة للمزايدات المجّانيّة، بعيداً عن أيّ توازن أو منطق. ومع ارتفاع منسوب التحريض والكراهيّة، بات كثيرون لا يجدون حرجاً في التشفّي بالضحايا عند كلّ محطّة إرهابيّة جديدة. في الوقت ذاته، أرست التغطيات الإعلاميّة نوعاً من التمييز بين الضحايا، ما يجعل السؤال حول التضامن الانتقائي مشروعاً.
هنا 12 تغريدة تلخّص المشهد المستعاد مع اعتداءات نيس، والنقاشات المكرّرة، حيث المساحة الأكبر للتحريض، من دون أن يخلو المشهد من الطرافة، ولحسن الحظّ... من بعض الأصوات العقلانيّة.

1- تغريدة "تشويه الإسلام"

2- تغريدة "أغبياء وحاقدون"

4- تغريدة "الكفرة"

5- تغريدة "إجرام بسمنة وإجرام بزيت"

6- تغريدة "التحليل الفشيخ"

7- تغريدة "جو سوي" Je suis

8- التغريدة المخطوفة

9- تغريدة "حقارة الجزيرة"

10- تغريدة "الأزمة الوجوديّة"

 11- تغريدة "المؤامرة"

12- وطبعاً، تغريدة راغب علامة

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي