ناشطون لبنانيون يقتحمون وزارة البيئة ويعتصمون فيها، والقوى الأمنية ترد بالقوة

ناشطون لبنانيون يقتحمون وزارة البيئة ويعتصمون فيها، والقوى الأمنية ترد بالقوة

فاجأ شباب حملة "طلعت ريحتكم" اليوم الحكومة اللبنانية، باقتحامهم مبنى وزارة البيئة والاعتصام فيه، مطالبين باستقالة وزير البيئة محمد المشنوق المحاصر فيها. وأعلنوا أنّهم لن ينسحبوا من المبنى حتّى يعلن الوزير استقالته، وذلك بعد انتهاء مهلة 72 ساعة التي أعطوها للحكومة اللبنانية لتنفيذ مطالب تظاهرة السبت 29 أغسطس، وهي استقالة الوزير محمد المشنوق، وتحمّل وزير الداخلية نهاد المشنوق مسؤولية إطلاق الرصاص في تظاهرة السبت 22 أغسطس، وإجراء انتخابات رئاسية ونيابية.

بعد مرور أقل من 5 ساعات على الاعتصام، تدخلت القوى الأمنية لفض الاعتصام بالقوة. فقامت بإخلاء جميع وسائل الإعلام من المبنى، وقطع البثّ المباشر عن المعتصمين، قبل إخراجهم واحداً تلو الآخر باستخدام العنف.

ناشطون لبنانيون يقتحمون وزارة البيئة ويعتصمون فيها

وبقي عدد من الناشطين في عهدة القوى الأمنية داخل المبنى، قبل أن يتم إخراجهم قرابة الساعة التاسعة والنصف. وكانت آخر القنوات التي أخرجت من المبنى بالقوة قناة ال. بي. سي. اللبنانية، وأكدّت مراسلة القناة فتون رعد أنّها تعرضت للضرب وأُرغمت على الخروج من المبنى.

ونشبت اشتباكات بين رجال الأمن والمحتجين أمام مبنى الوزارة، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى. وأعلن الصليب الأحمر عبر تويتر عن نقل 7 إصابات الى مستشفيات المنطقة المحيطة بوزارة البيئة ومعالجة آخرين على الأرض.

وفي تفاصيل التحرك غير المتوقع، تمكن نحو 50 شاباً من مجموعة “طلعت ريحتكم” صباح اليوم من الوصول إلى داخل مبنى العازرية، حيث مقرّ وزارة البيئة في وسط بيروت، كمواطنين عاديين يحتاجون إلى مراجعة أوراقهم، أو معاملاتهم الرسمية، واتفقوا على الالتقاء في أحد أروقة الوزارة، ثمّ افترشوا الأرض وبدأوا اعتصامهم وهم يهتفون مطالبين برحيل وزير البيئة.

وقد أغلقت قوى الأمن اللبناني مداخل العازرية السبعة، ومداخل الساحة، مانعين الناس التي توافدت بكثرة إلى مقر الوزارة من المشاركة في الاعتصام. كذلك رفضت القوى الأمنية إيصال الماء والطعام إلى داخل المبنى للمعتصمين، من قبيل ممارسة الضغط عليهم. ودعا المعتصمون إلى إضراب عن الطعام، فتمّ إغلاق أبواب المراحيض ومرافق الوزارة العامة في وجوههم، بالإضافة إلى قطع التيار الكهربائي عنهم. ولم يتلقى المعتصمون المياه سوى بعد مرور 3 ساعات نتيجة تدخل قائد الشرطة.

يذكر أن مجموعات أخرى انضمّت إلى شباب طلعت ريحتكم، منها “بدنا نحاسب” و”حلوا عنا”. وقالت مجموعة طلعت ريحتكم في بيان عبر صفحتها على فيسبوك "جوابنا على مهلة الـ72 ساعة كان من داخل وزارة البيئة... والآتي أعظم".

رد فعل أحد المعتصمين أمام مبنى وزارة البيئة بعد تدخل قوى الأمن لإخراج المعتصمين داخل الوزارة بالقوّة:

مداخلات من بعض المشاركين في التحرك:

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي