سوريا والعراق أخطر دولتين في العالم

سوريا والعراق أخطر دولتين في العالم

احتلت سوريا المرتبة الأولى في قائمة البلدان الأقل أمناً وسلاماً في العالم، بحسب مؤشر السلام العالمي الذي يصدره سنوياً معهد الاقتصاد والسلام Institute For Economics And Peace.

وأشار التقرير إلى أن الحرب الأهلية المشتعلة وصعود تنظيم الدولة الإسلامية، جعلا سوريا البلد الأكثر خطورة في العالم. بينما احتلت آيسلندا المركز الأول كأكثر الدول أمناً وسلاماً، من ضمن 162 دولة شملها التقرير، الذي يعتمد في نتائجه على تحليل 23 مؤشراً لقياس غياب العنف أو الخوف من العنف.

لفت التقرير إلى أن سوريا كانت في العام 2008 في المرتبة 88 من ضمن الدول الأكثر أمناً، لتتدنى سنوياً حتى وصلت إلى المرتبة الأدنى.

قائمة الدول الأقل أمناً والأكثر خطورةً ضمت 4 دول عربية. ففي حين جاءت سوريا في المركز الأول، تلتها العراق في المركز الثاني بسبب الهجمات العنيفة التي تشهدها يومياً، بالإضافة إلى سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق فيها، جاءت الصومال في المركز السادس والسودان في المركز السابع.

وذكر التقرير أنه بمقارنة جميع النتائج فإن دولاً في الشرق الأوسط وإفريقيا تشكل معظم قائمة الدول الأكثر خطورة، مثل أفغانستان وباكستان وجنوب السودان.

عالمياً، وجد المعهد في دراسته أن كلفة العنف، في الطريقة التي يؤثر بها على الناتج المحلي الإجمالي، من خلال الإنفاق العسكري وجرائم العنف تقدّر بـ14.3 تريليون دولار أميركي.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
الـ22 داعش سوريا

التعليقات

المقال التالي