أهم الانفصاليين في "العالم العربي"

أهم الانفصاليين في "العالم العربي"

فيما قد يتحقق حلم استقلال إسكتلندا عن المملكة البريطانية في الاستفتاء الذي سيجري غداً، يراود أقليات أخرى حلم الانفصال لتحقيق وطن يجمع أبناء القومية الواحدة أو الدين الواحد. ففي إسبانيا ما زال يأمل سكان كاتلونيا وإقليم الباسك بالاستقلال عن العرش، فيما الحلم ما زال حياً عند عدد كبير من سكان مقاطعة كيبيك في كندا.

لا يختلف الحال في العالم العربي حيث دفعت الصراعات المبنية على الاختلافات بين أبناء الشعوب الواحدة إلى تنامي الشعور العرقي والقومي والطائفي عند الفئات المسحوقة من قِبل الأكثريات الحاكمة. ما هي أبرز المجموعات المطالبة بالاستقلال في منطقة الشرق الأوسط؟

الأكراد 

المجموعات المطالبة بالاستقلال وأهم الانفصاليين في الشرق الأوسط - الأكراد

يعتبر الأكراد، الذين يبلغ عددهم نحو 40 مليون شخص في العالم، من أكبر القوميات التي لا يملك أبناؤها دولة مستقلة. يتواجد الأكراد في أجزاء من شمال العراق (5.5 مليون) وشمال غرب إيران (7 ملايين) وشمال شرق سوريا (3 ملايين) وجنوب شرق تركيا (14 مليوناً) كما ينتشرون في بلدان أخرى مثل أرمينيا وأذربيجان ولبنان بأعداد أقلّ. طالب الأكراد تاريخياً باستقلال إقليم "كردستان" الذي قد تمتد حدوده من محافظة الحسكة في شمال شرقي سوريا بمحاذاة الحدود التركية، إلى أقصى الشمال الغربي عند لواء إسكندرون. أصبح للأكراد حكومة في العراق منذ عام 1992 وحصلوا على إقليم فيدرالي في الدستور العراقي الجديد. كما خفّ التشنج في تركيا بين السلطات وحزب العمال الكردستاني بعدما سمحت الحكومة بفتح مدارس ومعاهد خاصة بتدريس اللغة الكردية والدعاية السياسية بلغات غير التركية وإعادة بعض القرى لأسمائها القديمة ضمن حزمة من الإصلاحات لصالح لأكراد في سبتمبر من العام الماضي.

الأحواز 

المجموعات المطالبة بالاستقلال وأهم الانفصاليين في الشرق الأوسط - الأحواز

يطالب الأحوازيون العرب في إيران، الذين يبلغ عددهم نحو 5 ملايين نسمة، باستقلال إقليم الأحواز ويكافحون الممارسات العنصرية ضدهم في الدولة الفارسية. كانت الأحواز دولة عربية تقع غربي إيران، وقد بقيت مستقلة حتى احتلتها إيران عام 1925. تأسست الجبهة العربية لتحرير الأحواز في 20 أبريل 1980 بعد "مجزرة الأربعاء الأسود" التي قامت بها الحكومة الإيرانية. يرى الأحوازيون أن بلادهم تحت "الاحتلال الفارسي" ولكن إيران تؤكد رفضها إعطاء العرب لديها حقهم بالحكم الذاتي. يعود العناد الإيراني في هذا المجال إلى نية الدولة الاستفادة من أراضي الأحواز الخصبة ذات المحاصيل الفريدة ومن أنهارها ومعادنها الطبيعية فضلاً عن الغاز مشتقات النفط الموجودة فيها. برغم ضعف الدعم لحركة الأحوازظظن ما زال نضال الأحوازيين قائماً من أجل "تحرير أرضهم" وبناء دولة عربية أحوازية على أساس نظام جمهوري برلماني وهي مطالب يجمع عليها معظم الأحزاب الناشطة في الأحواز.

الصحراء الغربية

المجموعات المطالبة بالاستقلال وأهم الانفصاليين في الشرق الأوسط - الصحراء الغربية

الصحراء الغربية كانت مستعمرة إسبانية سابقاً، وهي تقع تحت سيطرة المغرب اليوم، لكن الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (جبهة البوليساريو) تطالب باستقلالها. تتعرض الحكومة المغربية إلى انتقادات عديدة بسبب ما يصفه المراقبون بانتهاك لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية، لكونها تمنع التظاهرات الانفصالية. ويتهم الإعلام المغربي الجزائر بالتورط في دعم الانفصاليين وتكوين نشطاء لإثارة النزاع في أقاليم الصحراء. كانت الرباط قد عرضت أن يكون للمنطقة حكم ذاتي في إطار السيادة المغربية مع دعم الصحراء باستثمارات خاصة وعامة تزيد على  17 مليون دولار. غير أن هذا العرض رفضته  جبهة البوليساريو التي تطمح لإقامة استفتاء حول تقرير المصير بغية تحقيق الاستقلال.

جنوب اليمن 

المجموعات المطالبة بالاستقلال وأهم الانفصاليين في الشرق الأوسط - جنوب اليمن

بالتزامن مع الذكرى العشرين لبداية الحرب الأهلية في اليمن هذا العام، تجمّع الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي في مدينتي عدن والمكلا مطالبين بالاستقلال عن الشمال ورافضين الدولة الاتحادية التي تقرر إقامتها. وفي وقت تستمر أعمال العنف في الشمال مع مواجهات دامية بين الحوثيين والقوات اليمنية، لم تهدأ الجبهة الجنوبية المطالبة بالانفصال والحكم الذاتي. كان الرئيس السابق للبلاد علي عبد الله صالح قد أعلن في 27 أبريل 1994 حرباً لسحق محاولة الجنوبيين الانفصال عن شمال البلاد. وأتت الحرب بعد أرْبع سنوات من الوحدة الطوعية التي دخل فيها الجنوب والشمال عام 1990. ولكن فيما لا تزال الوحدة صامدة إلى اليوم، يشعر الجنوبيون بالتهميش.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي