قناة الجزيرة تنسحب نهائياً من مصر

قناة الجزيرة تنسحب نهائياً من مصر

دعت قناة الجزيرة في القاهرة أمس جميع العاملين لديها إلى اجتماع طارئ. اثنان من الذين حضروا الاجتماع أكّدا لرصيف22 أن الموظفين أُبلغوا قرار إغلاق مكاتب القناة نهائياً في مصر، وأن عليهم البحث عن فرص عمل أخرى.

وعليه، يبدو أن قناة الجزيرة اتخذت قرارها انهاء تعاقدها مع الموظفين لديها على الأراضي المصرية، وإلغاء عقودها مع مالكي المكاتب التي تستأجرها كمقارّ. علماً أن المدير الإداري للقناة في القاهرة نفى خطوة انسحابها من مصر، معتبراً أن الإجراءات المعتمدة مجرد تقليص لعملياتها.

اعلان


يذكر أن مقارّ الجزيرة في مصر مغلقة منذ عام تقريباً بموجب قرار من السلطات المصرية، وذلك نتيجة خلافات سياسية بينها وبين قطر تعود إلى يونيو 2013، تاريخ الإطاحة بالرئيس مرسي، من بين خلافات أخرى. علماً أن القناة استمرت في العمل على نحو طبيعي محافظة على تعاقدها مع جميع العاملين فيها.

يتزامن قرار تصفية الجزيرة ورحيلها من مصر مع قرار الإفراج عن عبدالله الشامي، مراسلها في القاهرة، المعتقل منذ عام تقريباً، واقتراب موعد النظر في قضية باقي العاملين في المحطة يوم الاثنين المقبل.

هذا كله يحث على الاعتقاد بأن صفقة ما أبرمت بين الجزيرة والسلطات المصرية، يُفرج بمقتضاها عن المعتقلين من العاملين في القناة وتنهى قضيتهم، مقابل انسحاب الجزيرة من الساحة المصرية.

ماجد عاطف

صحافي مصري عمل مراسلاً لمجلة نيوزيويك، ويعمل الآن مراسلاً لموقع Buzzfeed الأمريكي.

التعليقات

المقال التالي