مصرفدة، جغمة وخنفشاري... 40 ثانية مع لهجة أهل الحجاز

عندما يتحدث اثنان من منطقة القصيم، وسط السعودية، بحماسة، لن يفهم الحجازي الواقف بينهما كلمة واحدة.

وعندما يتشاجر اثنان من منطقة جازان من أقصى الجنوب، لن يعرف ابن طريف في أقصى الشمال عماذا يتحدثان، وكأنهما يتكلمان لغة مختلفة، لا تمت للعربية التي يعرفونها بصلة.

في السعودية التي تعتبر ثاني أكبر دولة عربية، والتي تمتد على مساحة حوالى مليوني كيلومتر مربع وتجاور سبع دول عربية مختلفة، لهجات كثيرة، يتجاوز عددها الـ28.

تقع منطقة الحجاز في الغرب، محاذية للبحر الأحمر، وتضم إمارة مكة المكرمة والمدينة المنورة وتبوك والباحة. وهي المنطقة التي تحجز نجد عن سهول تهامة.

تتميز هذه المنطقة التي يفدها ملايين الحجاج كل عام بتنوع لهجاتها، فقد لا يفهم أهل جدة بعض حديث أهل مكة المكرمة، التي تبعد عنها أقل من 70 كلم. لكنها تشترك أيضاً ببعض الكلمات. المزيد على هذا الرابط.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي