أين القهوة في إيران؟

لا يعشق الصباح الإيراني رائحة القهوة ولا يوليها أي أهمية، بل يمكن أن ينظر إليها كثقافة غريبة مصطنعة تهجم على فنجان الشاي المقدس ذي اللون الفاتح جداً.

وبحسب تقرير إيكونوميست فإن معدل استهلاك الشاي في إيران هو 9 أضعاف معدل تناول القهوة.

إذ يعتبر إيرانيون كثر شرب القهوة ثقافة غربية "فرنجية"، وهم يفضلون شرب الشاي اعتقاداً منهم أنه مشروب إيراني أصيل. وقد ساعدت عوامل عدة منها اقتصادي ومنها ثقافي في ترسيخ هذا الاعتقاد لدى غالبية الشعب الإيراني.

لكن الحقيقة هي أن كلا المشروبين ليس إيراني. المزيد من التفاصيل على هذا الرابط.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
إيران فيديو

التعليقات

المقال التالي