طريقة سهلة تجعلكم نجوماً على إنستغرام وتجنون الكثير من الأموال...

طريقة سهلة تجعلكم نجوماً على إنستغرام وتجنون الكثير من الأموال...

يقضي الشباب، خاصة العربي، ما يقارب ثلث وقتهم على منصات التواصل الاجتماعي، إذ تؤكد دراسة استقصائية أجرتها Northwestern University في قطر ونشرتها The Atlantic عام 2013 أن أكثر من 90% من مستخدمي الإنترنت في الدول العربية، يقضون أغلب وقتهم على مواقع التواصل.

ويبلغ متوسط بقاء المستخدمين على هذه المنصات الاجتماعية ساعتين إلى ثلاث يومياً، في حين يخصص مستخدمون في بعض الدول العربية 4 ساعات لشبكات التواصل وحدها كل يوم.

ما لا يعرفه الكثيرون منهم أنه بإمكانهم، وبخدعة بسيطة تحويل وقتهم على السوشال ميديا إلى ذهب، أو إلى مصدر لكسب الكثير من المال.

كيف؟

أجرت وكالة التسويق Mediakix تجربة فعلية لإثبات أنه من السهل إنشاء حساب وهمي عبر مواقع التواصل، إنستغرام تحديداً، وكسب الكثير من المال.

أقوال جاهزة

شارك غردتجربة فعلية تثبت سهولة إنشاء حساب وهمي عبر مواقع التواصل، إنستغرام تحديداً، وكسب الكثير من المال

شارك غردوهكذا بإمكانكم تحويل نشاطكم وحسابكم على السوشال ميديا إلى بوابة تدر الكثير من المال....

وبحسب صحيفة الإندبندنت، حصلت الوكالة على 4 صفقات تسويقية من علامات تجارية عالمية لترويج منتجاتها، عقب إنشاء حسابين مزيفين وشراء الأتباع والتعليقات والإعجابات لهما.

الحساب الأول هو calibeachgirl310، صمم لفتاة مهتمة بالأزياء والموضة، وتم تصويرها في عدة أماكن بملابس مختلفة خلال يوم واحد، والثاني wanderingggirl لشقراء معنية بالتصوير والمغامرات، واستخدمت "مشاهد محفوظة" في بضعة مناظر سياحية وطبيعية خلابة لتمثيلها.

وليظهر الحسابان للجميع، لجأت الوكالة لشراء 1000 متابع لكل حساب في اليوم، من مواقع بيع الحسابات والتفاعلات الوهمية، وعندما لم يكتشف إنستغرام تلك الحيلة، بدأت بشراء 15 ألف متابع في المرة الواحدة، فضلاً عن تحديث الحسابات باستمرار قطعاً.

وبعد أن تخطى المتابعون 80 ألفاً، 30 ألفاً لحساب السفر و50 لحساب الأزياء، تحولت الوكالة لخطوة جديدة هي شراء "التفاعلات" فحصدت من 500 إلى 2500 إعجاب، ومن 10 إلى 50 تعليقاً لكل صورة.

ولفتت الوكالة إلى أنها دفعت من 3 إلى 8 دولارات لكل 1000 متابع، بينما تراوح سعر اللايكات من 4 إلى 9 دولارات لكل 1000 لايك، أما التعليق فثمنه 12 سنتاً.

وبالفعل ظهر الحسابان لمنصات التسويق العالمية وحصلت الوكالة على أربعة عروض تسويقية، اثنان لحساب الأزياء من شركة ملابس سباحة واثنان للأغذية والمشروبات، أما حساب السفر فحصل على صفقتين، الأولى من ماركة شهيرة للمشروبات الكحولية والثانية من شركة المشروبات والأغذية نفسها.

وعرضت جميع الماركات دفع مقابل مادي أو منتجات مجانية أو كليهما لتسويق الحسابين لمنتجاتها.

وشددت الوكالة في نهاية التجربة على أن "الحسابات الوهمية" تمثل تهديداً كبيراً لصناعة التسويق الإلكتروني لأنها تستخدم أساليب غير مشروعة كما لا تستند إلى عنصر الكفاءة.

المؤثرون ومكاسب هائلة

يشار إلى أن الاعتماد على الأشخاص "المؤثرين"، أي الأكثر شعبية عبر مواقع التواصل، وخاصة إنستغرام، أصبح من أكثر طرق الإعلان رواجاً وفاعلية إذ تعتمد الكثير من الماركات العالمية على هؤلاء لترويج منتجاتها بين أتباعهم والتعريف بها.

وتختار الماركة الأشخاص المؤثرين الذين تلائم اهتماماتهم وجمهورهم منتجاتها، فأولئك المختصون بالموضة أجدر بالترويج للأزياء والعطور ومواد التجميل، وبخاصة مع انخفاض معدلات المشاهدة التليفزيونية والبحث عن طرق إعلانية جديدة تلائم أجيال الإنترنت.

ويرى المتحدث باسم وكالة Influencer Marketing Agency، المعنية بالتوفيق بين المدونين والماركات التجارية في مقال نشره موقع Mashable، أن كل ما يتطلبه الأمر أن يكون لديك آلاف أو ملايين المتابعين لتربح 20 ألف جنيه إسترليني –أي ما يعادل 26 ألف دولار أمريكي- عن كل "منشور"، بحسب الإندبندنت.

بينما أضافت الجريدة أن "المؤثرين" يعدون من أكثر الأشخاص "كسباً للمال" حول العالم، وأن "إنستغرام" المنصة الأكثر اعتماداً في آليات التسويق الحديثة.

حيل متنوعة

قد يكون هذا السبب وراء انتشار الحسابات الوهمية، وأيضاً لجوء الكثيرين –من بينهم نجوم عالميون- لطرق "ملتوية" لزيادة المتابعين والتفاعلات، من بينهم جاستين بيير Justin Bieber وكاتي بيري Katy Perry وكاندال جينر Kendall Jenner.

وكلما سعى القائمون على إنستغرام للقضاء على تلك الحسابات الوهمية، ابتكر الأشخاص طرقاً أخرى لتعزيز انتشارهم.

وتلفت الصحيفة إلى أنه يسهل اكتشاف تلك الحسابات الوهمية من خلال عدة ملاحظات أبرزها، قلة التفاعلات على كل منشور، وقلة تحديث المنشورات، فضلاً عن الافتقار إلى عنصر "الذاتية" والإشارة إلى المعارف في المنشورات والمناسبات المختلفة.

 

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
السوشال ميديا

التعليقات

المقال التالي