دراسة تقول: تعمل المرأة 100 ساعة في الأسبوع. كم يا ترى عدد ساعات الرجال؟

دراسة تقول: تعمل المرأة 100 ساعة في الأسبوع. كم يا ترى عدد ساعات الرجال؟

يعمل أغلب الرجال 8 ساعات يومياً لمدة خمسة أيام في الأسبوع، أي ما يقارب الـ40 ساعة أسبوعياً، وغالباً ما يخرج الرجل مع أصدقائه بعد عمله للاستمتاع بحياته، والمقاهي في بلادنا العربية خير شاهد على ذلك.

ولكن ماذا عن المرأة العاملة التي لديها أطفال؟

عزيزي الرجل، إن نتائج أحدث الدراسات العلمية عن عدد ساعات عمل المرأة العاملة ستصدمك، فهي تعمل تقريباً 100 ساعة في الأسبوع.

بحسب أحدث دراسة نشرها موقع المرأة العاملة (موقع معني بصناعة ونشر تقارير وأبحاث ودراسات عن المرأة العاملة) فإن عدد ساعات العمل بالنسبة لأي امرأة تعمل وتعتني ببيتها في الوقت نفسه، يصل إلى 98 ساعة أسبوعياً، أي ما يقارب 14 ساعة في اليوم من دون إجازات.

وهو ما يعني أن المرأة تقريباً تعمل في وظيفتين بدوام كامل ومن دون الحصول على أية إجازات.

أما أغلب الرجال فمتوسط ساعات عملهم 8 ساعات يومياً، ويعودون إلى البيت بجمل مثل "أين الطعام؟" "أنا قادم من عملي مجهد وأريد أن أرتاح في بيتي".

أقوال جاهزة

شارك غردعزيزي الرجل، نتائج هذه الدراسة ستصدمك، المرأة العاملة تعمل 100 ساعة تقريباً في الأسبوع... ماذا عنك؟

شارك غردتقريباً، تعمل المرأة في وظيفتين بدوام كامل ومن دون الحصول على أية إجازات، أما الرجل.....

كيف تم العمل على هذه الدراسة؟

الممول لهذه الدراسة هو شركة Welch's للأغذية والمشروبات (شركة أمريكية مقرها ماساتشوستس)، وعدد النساء اللاتي شاركن في هذه الدراسة حوالي 2000 من الأمهات العاملات.

واختارت الدراسة نساء لديهن أطفال أعمارهم من 5 إلى 10 سنوات. وطبقاً للدراسة فإن متوسط بداية يوم العمل لهؤلاء النساء يبدأ من الساعة 6.40 صباحاً ويستمر حتى 8:31 مساء.

وما بين العمل المدفوع الأجر والأعمال المنزلية التي تقوم بها المرأة العاملة سواء قبل الذهاب إلى عملها أو بعد العودة منه، فإن متوسط عدد ساعات عملها يومياً يقارب 14 ساعة بحسب الدراسة.

وقالت أربع نساء من كل عشرة شاركن في هذه الدراسة إنهن يعتبرن حياتهن "سلسلة بدون توقف من المهمات".

ولكن هل هذا يعني أن المرأة لا تستمتع بوقتها؟

تقول الدراسة إن الأمهات العاملات يمتلكن بعض الوقت للترفيه، وبسخرية تؤكد أن هذا الوقت هو ساعة وسبع دقائق فقط يومياً، وغالباً ما تقضيه النساء داخل الحمام بعيداً عن طلبات أزواجهن واحتياجات أطفالهن.

تضاف هذه الدراسة لقائمة لا تتوقف من الدراسات العلمية التي تثبت أن المرأة أقوى من الرجل، وأن جسدها أكثر مرونة وقادر على الصمود أكثر من الرجل، كما أن النساء أطول عمراً من الرجال.

وتؤكد دراسة أجريت عام 2009 وقام بها باحثون في جامعة فلوريدا، إن الإناث لديهن قدرة أكبر على تحمل الألم من الرجال.

ولكن هل تلفت هذه الدراسة نظر الرجال لما تعانيه النساء من صعوبات وتجعلهم يشاركونهن أعمال المنزل وتربية الأطفال؟ الإجابة لدى الرجال.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي