ستسافرون إلى الإمارات قريباً؟ احترسوا من هذه الأطعمة...

ستسافرون إلى الإمارات قريباً؟ احترسوا من هذه الأطعمة...

تعيشون في الإمارات أو ستسافرون إليها قريباً؟

احترسوا، فهناك زيادة في نسبة الأمراض المزمنة والسبب هو الأغذية المحملة بالمبيدات.

حيث أظهر تقرير نشره موقع صحيفة The National الإماراتي أمس السبت زيادة في نسبة بعض الأمراض المزمنة والخطيرة بسبب المبيدات والعادات الغذائية غير الصحية.

وربط أطباء في الإمارات بين انتشار بعض الأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان وهشاشة العظام وبين وجود مستويات عالية من المبيدات في الخضروات والأغذية المستوردة.

وسجل أطباء في الإمارات زيادة في حالات مرض التهاب الأمعاء، والتهاب مزمن يصيب كل أو أجزاء فقط من الجهاز الهضمي.

وبحسب تقرير موقع صحيفة The National فإن الأطباء يشكون أن سبب هذه الأمراض ناجم عن وجود هرمونات ومبيدات في الأغذية. لكن التقرير قال إن هناك دراسات تجرى لتحديد الأسباب بشكل أكثر دقة.

وأظهرت تحاليل لمنتجات من اللحوم والدواجن والأسماك والزيوت النباتية والمكسرات والفواكه والخضار وجود نسبة عالية وخطيرة من المبيدات.

أقوال جاهزة

شارك غرداحترسوا، فهناك زيادة في نسبة الأمراض الخطيرة والمزمنة في الإمارات والسبب هو الأغذية المحملة بالمبيدات

ممنوع الاستيراد من هذه الدول العربية

وكانت وزارة التغيّر المناخي والبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة بداية من منتصف مايو الماضي قد منعت وبشكل رسمي دخول بعض أنواع الخضروات والفواكه من دول عربية منها مصر، وسلطنة عمان، والأردن، ولبنان.

وبحسب البيان الذي أصدرته الوزارة وقتها فإن السبب هو وجود آثار لبقايا مبيدات في تلك الفواكه والخضروات بمستويات أعلى من الحدود المسموح به.

وحظرت الإمارات استيراد محاصيل من مصر منها الفلفل بكافة أصنافه، والخس من الأردن، بالإضافة إلى الفول والباذنجان ومحاصيل أخرى.

ومن لبنان حظرت استيراد محصول التفاح بكافة أصنافه، ومن عمان تم حظر أصناف محاصيل الشمام والجزر والجرجير.

واشترطت الإمارات من كل الدول التي تصدر لها محاصيل أن ترفق معها شهادة رسمية تفيد بخلوها من متبقيات المبيدات.

أغذية تسبب الأمراض المزمنة والسرطانات

يقول أحمد عيسى استشاري أمراض الجهاز الهضمي لرصيف22 إن زيادة مستوى المبيدات لا يشكل خطورة على المستهلكين لها فقط، لكن أيضاً على المزارعين والعاملين في مجال نقل المحاصيل.

وهو ما يعني أن المحاصيل التي يتم توريدها للإمارات بنسب مبيدات عالية لا تضر سكان الإمارات فقط، بل تضر المزارعين والعاملين في المجال الزراعي في الدول المصدرة لها حتى لو لم يتناولوها.

وبحسب عيسى فإن الأضرار التي تسببها المبيدات كثيرة منها التسمم وبعض الأمراض السرطانية مثل سرطان الكبد والجلد وسرطان الغدة الدرقية، وقد تحدث بعض التشوهات الخلقية.

ويرى الدكتور يوغاش شاستري، طبيب أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى إن إم سي التخصصي في أبو ظبي، في مقال الناشيونال أن تناول أنواع معينة من الطعام قد يتسبب في السرطان.

وأشار شاستري إلى نماذج من مرضى عُرضوا عليه أصيبوا بالسرطان دون وجود تاريخ مرضي لعائلاتهم يتعلق بهذا المرض.

ويحلل شاستري الأمر بأن اتباع نظام غذائي غير صحي قد يسبب العديد من الأمراض المزمنة مثل السكري ومرض القلب والأوعية الدموية والسرطان وهشاشة العظام.

كيف تحمون أنفسكم من خطر المبيدات؟

"شراء المحاصيل من الأماكن المتخصصة التي تبيعها بشكل عضوي خالِ من المبيدات هو أسلم طريقة" ينصحكم الطبيب أحمد عيسى.

أما الدكتور جين داراكجيان، أخصائي التغذية السريرية فيؤكد لموقع The National، أن غسل الخضروات والفواكه جيداً ربما لا يكون كافياً في بعض الأحيان.

الأضمن بحسب داراكجيان هو تقشير الفواكه والخضروات قبل أكلها. أما الخضروات التي لن ينفع تقشيرها مثل الفلفل مثلاً فيجب أن يتم غسلها بعناية شديدة جداً.

احترسوا، فهناك زيادة في نسبة الأمراض المزمنة والسبب هو الأغذية المحملة بالمبيدات.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
الإمارات

التعليقات

المقال التالي