كيف يتحدث الأطفال لغة ثانية بطلاقة دون فقدان لغتهم العربية؟

كيف يتحدث الأطفال لغة ثانية بطلاقة دون فقدان لغتهم العربية؟

ليست كل الأسر العربية قادرة مالياً على الحاق أبنائها بمدارس ذات أقساط مرتفعة، إلا أن حلم تربية طفل يتحدث لغتين يمكن اعتباره حلماً مشتركاً لدى الجميع. لكن كيف يمكننا فعل ذلك بطريقة علمية سليمة؟

أن يستطيع الطفل تحدث لغتين أمر ليس مستحيلاً لكنه يحتاج مزيداً من الجهد ليس من قبل المدرسة فقط ولكن من قبل الأسرة أيضاً، بحسب مقال نشرته حديثاً النيويورك تايمز الأمريكية.

بحسب المقال، فإن الطفل حين يتحدث لغتين في المنزل قبل ذهابه للمدرسة فإن هذا سيفيده، ولن يسبب له ارتباكاً كما يشاع.

وتظهر عدة أبحاث قامت بها عالمة النفس الأمريكية إريكا هوف أنه ليس صحيحاً أن سماع الطفل للغتين سيؤدي إلى إرباكه.

ويلفت مقال النيويورك تايمز إلى أنه يجب أن تدرك الأسر أن الطفل لن يتعلم لغتين معاً بالسرعة نفسها التي يتعلم فيها لغة واحدة.

وبحسب إريكا هوف فإن الطفل حتى لو تعرض لبعض الخلط بين الكلمات حين تحاول أسرته تعليمه لغتين، فيجب أن لا يسبب ذلك للأسرة أي قلق، فالعقل البشري مدهش، وقادر على اكتساب لغة جديدة بالممارسة.

أقوال جاهزة

شارك غردتحدث الطفل لغتين ليس أمراً مستحيلاً لكنه يحتاج جهداً ليس من قبل المدرسة فقط ولكن من قبل الأسرة أيضاً

شارك غرديجب أن تدرك الأسرة أن الطفل لن يتعلم لغتين معاً بالسرعة نفسها التي يتعلم فيها لغة واحدة

لكن ماذا عن عالمنا العربي؟

لا يمكن القول إن كل الأباء والأمهات العرب يجيدون لغة ثانية، هذا ما يؤكده خبير تعليم اللغة الإنجليزية مايكل يوسف لرصيف22.

بحسب يوسف، فإن لدى غالبية الأسر العربية معرفة محدودة بلغة ثانية قد تكون الإنجليزية أو الفرنسية.

حددوا مستواكم في اللغة

الخطوة الأولى، بحسب يوسف، تبدأ لديكم أنتم كأولياء أمور، بأن تحددوا مستواكم في اللغة، وتقرروا إذا كنتم أنتم أنفسكم في حاجة لتطوير مهاراتكم في اللغة قبل الشروع في تعليمها لأطفالكم.

المرحلة الأولى: تعلموا النطق السليم

بحسب يوسف، يمكنكم تعلم النطق السليم للكلمات عن طريق التكنولوجيا الحديثة التي توفر قواميس ناطقة تؤمنها عدة مواقع وتطبيقات.

ويحذركم يوسف من نطق الكلمات أمام الطفل بطريقة خاطئة، يقول "يجب أن تتأكدوا أولاً أن نطقكم للكلمة سليم".

ويرشح لكم يوسف الاستعانة ببرنامج ELSA Speak الذي يمكن تحميله على هواتف الأندرويد و الأيفون، والذي سيساعدكم على نطق الكلمات بطريقة صحيحة.

أما من لا يفضل التعلم الذاتي فيمكنه التعلم لدى مدرب محترف، على أن يكون مؤهلاً لتعليمكم قواعد النطق الصحيحة.

ويضيف يوسف أنكم لا تحتاجون لأن تكونوا خبراء في اللغة حين تمارسونها مع أطفالكم، ولكنكم تحتاجون فقط لنطق الكلمات البسيطة الأولى بطريقة سليمة.

المرحلة الثانية: مارسوا اللغة مع أطفالكم

لتعلموا أطفالكم لغة ثانية عليكم أن تشتركوا معهم بصورة أو بأخرى. هكذا يؤكد يوسف، ويضيف أن التفاعل مع الطفل والتواصل معه باللغة الثانية في سن مبكرة حتى قبل ان يبدأ في التحدث، يزيد فرص نجاحه في هذه اللغة بشكل كبير جداً.

ويمكن شراء قصص سهلة ومناسبة للأطفال، على أن تتدربوا جيداً عليها جيداً قبل قراءتها لأطفالكم.

وفي الغالب، تكون كلمات هذه القصص هيّنة وعددها قليل وتعتمد على رسوم ملونة، وأهمية ذلك أن الطفل يربط بين نطق الكلمة والصورة.

كذلك يمكن شراء كتب تلوين لحروف اللغة التي تعلمونها لأطفالكم، ولا تفوتكم الاستعانة بأغان بسيطة وسهلة لأنها مفيدة أيضاً، يقول يوسف.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
اللغة العربية

التعليقات

المقال التالي