أجمل ما يمكن القيام به في الإسكندرية خلال 48 ساعة... لرحلتكم المقبلة

أجمل ما يمكن القيام به في الإسكندرية خلال 48 ساعة... لرحلتكم المقبلة

شوارع وأماكن ذات طابع يوناني، ومبانٍ ذات تصميم إيطالي وفرنسي، وأسماء غالبيتها غير عربية، هذه كلها مجتمعةً تجعلكم تظنون أنكم إما في عاصمة أوروبية، أو أنكم عدتم إلى تسعينيات القرن الماضي. هنا الإسكندرية، عروس البحر الأبيض المتوسط التي تغزلت فيروز بجمالها، تأخذكم رائحة يود البحر إلى عالم آخر في الصباح والمساء.

بالرغم من إنشاء منتجعات خاصة على ساحل البحر الأبيض المتوسط للاستحواذ على المصطافين وزوار البحر، فإن الإسكندرية لا تزال العشق الأبدي للمحبين. لا تفوتوا التقاط صور في كل مكان للذكرى، خلال زيارة قلعة قايتباي ومكتبة الإسكندرية ومسجد المرسي أبوالعباس، ودعونا نذهب لبرنامج لـ48 ساعة غير تقليدية من العشق في الإسكندرية.

يمكنكم الذهاب إلى فندق لو متروبول في محطة الرمل، الذي صممه المعماري الإيطالي كورادو بيرجولسي على الطراز الفلورنسي المنتشر في بقية قصور الإسكندرية. الفندق مكوّن من أربعة طوابق وتطل عليكم في الصباح نسائم هواء محملة برائحة البحر، مع ضوء الشمس الخافت، أمام تمثال سعد زغلول ثم البحر مباشرة. ميزة المتروبول أنكم ستكونون وسط العاصمة الثانية لمصر، يمكنكم الانتقال إلى جميع الأماكن بسهولة.

700_48HoursAlexandria4

يمكنكم استغلال اليوم من بدايته. الآن موعد الفطور، توجهوا إلى مطعم محمد أحمد للأكلات الشعبية الإسكندرانية، يبتعد عشر دقائق مشياً، ننصحكم بالسير بدلاً من الانتقال بوسيلة مواصلات، لرؤية المباني العريقة داخل وسط البلد.

يمكنكم طلب الطعمية الإسكندرانية (الفلافل) المصنوعة من الفول، وفول بالخلطة الإسكندرانية، بالإضافة إلى خلطات الباذنجان بالطحينة مع بطاطس. مذاق الطعم والخدمة الطيبة جعلا من المحل اسماً عالياً حتى زاره الأديب نجيب محفوظ والفنان فؤاد المهندس.

700_48HoursAlexandria9

إذا كانت رحلتكم في الصيف، فاذهبوا إلى قصر المنتزه أحد أقدم شواطئ المدينة. في حي باسم شرق المدينة نفسه، ملحق بالشاطئ قصر المنتزه المفضل لدى الملك فاروق في الأربعينيات. بعد دخول الحديقة ستستمتعون بأشياء عدة، مساحة خضراء تقترب من 350 فداناً تحوي أشجاراً متنوعة، بالإضافة إلى شواطئ عامة وخاصة، وفندقاً واستراحة لو أحببتم، خلال اليوم لا تنسوا واقي الشمس وارتداء ملابس خفيفة لسهولة الحركة.

أقوال جاهزة

شارك غرداذهبوا إلى قصر المنتزه المفضل لدى الملك فاروق في الأربعينيات أحد أقدم شواطئ المدينة

شارك غردمطعم محمد أحمد للأكلات الشعبية: مذاق الطعم والخدمة الطيبة جعلا منه مقصداً لنجيب محفوظ وفؤاد المهندس

اقتربت الشمس من المغيب، الآن يمكنكم أن تستقلوا أتوبيس إسكندرية السياحي "بدورين" والصعود إلى الدور العلوي ومشاهدة بانوراما البحر، حتى نصل إلى "جيلاتي عزة"، الذي يطل على الكورنيش مباشرة وفيه ستجدون كل أنواع الجيلاتي وبأطعمة مختلفة.

700_48HoursAlexandria_3

لننتقل إلى كبدة "أولاد الفلاح"، أصل صناعة الكبدة الإسكندرانية لتناول عشاء فريد ومميز. أجواء المكان تشعركم بالحميمية، عدد المنتظرين يضاعف عدد الجالسين على الأرائك، يجب أن تذهبوا وتشتروا كيس بطاطس شيبسي (هكذا اعتاد الجميع لا نعرف لماذا)، وتطلبوا سندوتشات، وربما ستصعقون عندما تسمعون زائراً بجواركم يطلب 30 أو 40 رغيفاً، لكن لا تستهينوا بقدراتكم، اطلبوا عدداً في الوسط مبدئياً ثم ضاعفوا العدد.

يجلب النادل صينية فيها سندوتشات فينو ممتلئة بالكبدة يتوسطها ليمون وفلفل، البهار والشطة ستجعلاكم تأكلون سريعاً وربما تدمع أعينكم، لكنها متعة لا تفوتوها.

700_48HoursAlexandria7

من لم يأت إلى الإسكندرية ويأكل سمك طازج "أكنه مجاش"؟ الآن موعد الغداء والوجبة أفضل أنواع السمك في البحر المتوسط بعيداً عن المحال الباهظة السعر، انطلقوا إلى مطعم "حودة جوندل" محل صغير يفترش طاولات كثيرة أمامه تجدون فيه كل أنواع السمك.

بمجرد دخول المحل تختارون السمك، ثم تنتظرون دقائق حتى يُنزل النادل الأرز بالبصل الإسكندراني والسلطات والباذنجان المقلي والمخلل وكوب شوربة جمبري وطحينية وخبزاً، اختاروا السمك السنجاري أو المشوي على الطريقة الإسكندرانية، إنه لذيذ وشهي، ستكلفكم الوجبة كاملة 100 جنيه (5 دولارات تقريباً).

شط إسكندرية

700_48HoursAlexandria12

دعونا نتقيد في البداية بقواعد المرور وعدم عبور الشارع إلا عبر الأنفاق أو إشارة المرور. المشي على الكورنيش بعد السادسة له طعم آخر، الشمس يبقى منها ضوء خافت ما يجعل الجو لطيفاً، يمكنكم شراء حمص وذرة مشوية على الحطب أو الفحم وأكل فريسكا والحلابسة.

إذا رغبتم بالجلوس أمام شط إسكندرية، فالشواطئ الشعبية مفتوحة بأسعار من 7.5 إلى 10 جنيهات (أقل من دولار) للدخول مع كرسي ومظلة. ويمكنكم شراء أكل ومشروبات أثناء الجلوس على الرمال والاستمتاع برؤية البحر.

حتى الآن لم ينته يومنا، يمكن الذهاب إلى مطعم Jars & Jazz أمام شاطئ استانلي، لقضاء ليلة موسيقية مع الرقص برفقة الأحبة والأصدقاء على أنغام كلاسيكية أو الجاز، كل هذا وأنتم تشاهدون البحر.

700_48HoursAlexandria_1

اليوم الأول مضى سريعاً، لكن لا بأس، نذهب سريعا للفطور في مطعم Lo2met 3eish في منطقة كفر عبده شرق الإسكندرية، وتستعيدوا نشاطكم ليوم طويل بطعام صحي وطازج، سيتاح لكم اختيار العجينة المكوّنة للسندوتش مروراً بنسب الأطعمة فيه.

700_48HoursAlexandria8

حان وقت رفع معدل الكافيين في الدم. بمجرد دخول البن البرازيلي تأخذكم رائحة طحن حبيبات البن إلى عالم آخر، انتظروا قليلاً حتى تعد القهوة وخلالها ستشاهدون كلمات وعبارات على الحائط تبعث الراحة والأمل داخل الروح، وبمجرد نزول كوب القهوة باختلاف أنواعها سترون كيف يزيد انتباهكم.

انتبهوا يوجد مكانان في وسط البلد، الأول في شارع سعد زغلول وهو مزدحم وفيه طابقان، والفرع الآخر في شارع سيزوستريس مع شارع صلاح سالم في محطة الرمل يتميز بالهدوء ووجود بار.

700_48HoursAlexandria_2

النبي دانيال

ما زلنا في وسط البلد، إن كنتم تحبون القراءة، فالآن موعد الذهاب إلى شارع النبي دانيال لشراء بعض الكتب سواء القديمة أو الحديثة. ستجدون أكشاكاً صغيرة يرص أصحابها الكتب بعضها فوق بعض، منها روايات وكتب وأبحاث علمية ومجالات عدة.

امشوا دقائق قليلة للوصول إلى أقرب محطة ترام إسكندرية الذي يرجع إلى القرن التاسع عشر، ورؤية إسكندرية العريقة حتى نصل إلى كامب شيراز. عشاق الجبن لن يجدوا مكاناً يلبي رغبتهم غير "ألبان سويسرا"، خليط متنوع من الجبن (الشيدر والموتزاريلا والرومي وغيرها) الساخنة تضاف لها أنواع لحوم أو خضروات مختلفة حسب رغبتكم، يمكن طلب سندوتشات أو أطباق، ذوبان أنواع عدة من الجبن أثناء الأكل يجعلكم تحاولون تمييز كل نوع على حدة.

700_48HoursAlexandria5

اقترب موعد العشاء، اذهبوا للاستمتاع بعشاء رومانسي وهادئ في أجواء كلاسيكية، في مطعم Santa Lucia اليوناني المجهز على الطراز الإيطالي وأرضية من الرخام. يقدم سانتا لوتشيا مجموعة من المقبلات الشهية، التي تراوح أسعارها بين 20 و60 جنيهاً (نحو ثلاثة دولارات).

700_48HoursAlexandria10

هدايا تذكارية

هل هناك وقت إضافي؟ ربما لذلك يمكنكم شراء بعض الهدايا من محل أركينوب في شارع سوريا بمنطقة رشدي. ستجدون أقمشة وملابس فلوكلورية بالإضافة إلى أوانٍ من الفخار. المنتجات تتميز بأنها صناعة يدوية لذلك ستكون أكثر جودة وقيمة كهدية.

قبل انتهاء الـ48 ساعة والرحيل، أمامكم وقت لشراء بعض الهدايا من الأسواق الشعبية في الإسكندرية، انغمسوا في تجربة الدخول في ممر ضيق وشراء المستلزمات والملابس النسائية من سوق "زنقة الستات"، فهي ممتعة، ولا تغفلوا سوق زنانيري للملابس أيضاً. ربما الساعات القليلة انتهت سريعاً لكنها كانت ممتعة.

التعليقات

المقال التالي