ماذا سيحصل لو قرر العالم التوقف عن أكل اللحوم؟

ماذا سيحصل لو قرر العالم التوقف عن أكل اللحوم؟

احتفل العالم يوم الاثنين باليوم العالمي لمقاطعة اللحوم، وهي المناسبة التي يهدف القائمون عليها إلى تشجيع الناس على أن يصبحوا نباتيين.

إذا سألت معظم النباتيين عن أسباب اختيارهم لهذا الاتجاه فستجد إجابات مختلفة.

فبعضهم يشفق على الحيوانات ويرى أنه يجب أن لا تتعرض لتجربة الذبح، وآخرون يرغبون في اتباع أسلوب حياة صحي، بينما هناك نسبة تهتم بالبيئة أكثر وترغب في تقليل نسبة انبعاثات الكربون والغازات السامة في الهواء.

أن تكون نباتياً في العالم العربي

MAIN_What would happen if the world decided to stop eating meat2

لا توجد إحصاءات تبين عدد النباتيين في العالم العربي، لكن هناك محاولات جادة لنشر هذه الثقافة في دوله، ومنها المحاولة التي تبناها إعلامياً الطبيب والإعلامي باسم يوسف باسم Plant Based Diet وتخطى عدد المتابعين لها على فيسبوك 336 ألفاً.

لكن لا توجد أي دولة عربية ضمن قائمة أكثر عشر دول في العالم من حيث عدد النباتيين.

فبحسب أطلس العالم احتلت الهند المرتبة الأولى بنسبة 38% من عدد السكان، تليها إسرائيل ثم تايوان لتنتهي القائمة باستراليا في المركز العاشر بنسبة 5% من عدد السكان.

عالم بدون لحوم

انتشار مقاطعة اللحوم عالمياً جعل البعض يطرح سؤلاً افتراضياً، هو ماذا لو توقف العالم عن أكل اللحوم؟

قام ماركو سبرينغمان، الباحث في برنامج مستقبل الغذاء في جامعة أكسفورد، بتجربة مهمة مع زملاء له عن طريق برنامج كمبيوتر خاص، نشرها موقع بي بي سي فيوتشر.

أوضحت نتائج هذه التجربة الافتراضية أنه لو أصبح جميع البشر نباتيين بحلول عام 2050 فإن هذا كفيل بأن يخفض انبعاثات الغازات على كوكبنا بنسبة 70% تقريباً.

وبحسب تقرير حديث آخر نشرته بي بي سي أيضاً، فإن نسبة كبيرة من الأراضي الزراعية تتحول إلى مزارع لتربية الحيوانات، وإذا تحول الجميع إلى نباتيين فستعود هذه الأراضي إلى أصلها كأراضٍ عشبية وغابات، وهذا سيجعلها تمتص غاز الكربون، وتخفف في المستقبل من حدة التغير المناخي.

أقوال جاهزة

شارك غردلو أصبح جميع البشر نباتيين بحلول عام 2050 ستنخفض انبعاثات الغازات على كوكبنا بنسبة 70% تقريباً

عودة التنوع البيولوجي

الأمر سيكون مفيداً للتنوع البيولوجي المفقود، بحسب التقرير، إذ ستعود الحيوانات آكلة العشب، وكذلك الحيوانات المفترسة مثل الذئاب التي تعرضت لحملات من القتل والصيد كرد فعل على مهاجمتها للثروة الحيوانية.

ويضيف التقرير أنه ستكون هناك فرصة أكبر لزراعة محاصيل يمكنها سد الفجوة في إمدادات الغذاء التي يعانيها البشر، لأن نسبة غير قليلة من الأراضي المزروعة حالياً تستخدم محاصيلها لغذاء الثروة الحيوانية وليس للبشر.

لكن في المقابل سيحتاج الناس الذين كانوا يعملون في مجال الثروة الحيوانية إلى مجهود كبير حتى يتم إيجاد فرص عمل جديدة لهم، وإذا لم يحدث ذلك فسيعاني العالم من مشكلة بطالة كبيرة واضطرابات اجتماعية.

العالم العربي

يسلط التقرير الضوء على سلبيات تحول العالم كله إلى نباتي.

فقد يحدث تغيير حقيقي في الثقافة والهوية، ففي بلاد كثيرة من العالم يتم تقديم الحيوانات كهدايا عند الزواج، واحتفالات أعياد الميلاد مرتبطة بتجمع العائلة حول الديك الرومي واللحم المشوي.

وفي المنطقة الإسلامية، ترتبط مناسبات عدة، منها عيد الأضحى، بذبح الماشية وأكلها وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين.

كما يلعب الإنتاج الحيواني دوراً مهماً في اقتصاد دول عربية عدة.

إذ يستورد العالم العربي لحوماً بمليارات الدولارات. فقد بلغت قيمة صادرات لحوم الأبقار البرازيلية فقط إلى العالم العربي من يناير إلى سبتمبر 2016 نحو 3.37 مليار دولار وفقًا للبيانات الصادرة عن وزارة الصناعة والتجارة الخارجية والخدمات البرازيلية.

انخفاض في نسب الوفيات

يقول تقرير البي بي سي إن من إيجابيات إقلاع العالم عن أكل اللحم الانخفاض العالمي في نسب الوفيات يراوح بين ستة وعشرة في المئة.

ويضيف أن التخلي عن أكل اللحوم الحمراء يقلل من أمراض القلب والشريان التاجي والجلطة ومرض السكري وبعض أنواع السرطان. وانخفاض عدد المرضى سيصحبه انخفاض في شراء العلاج وهو ماسيوفر بين 2 و3 في المئة من الناتج الإجمالي المحلي على مستوى العالم.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي