الإمارات: مسجد محمد بن زايد يتحول إلى مسجد مريم أم عيسى

بحضور وزيرة شؤون التسامح الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وعدد من رجال الدين المسيحيين، تم تغيير اسم مسجد محمد بن زايد في أبو ظبي. هل تكفي هذه المبادرات للتقريب بين الأديان؟ وماذا عن الكنائس في الخليج؟

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي