بالصوت: ماذا لو كان باستطاعتنا أن نختار جنسيتنا؟

بالصوت: ماذا لو كان باستطاعتنا أن نختار جنسيتنا؟

"إنّي اخترتك يا وطني حباً وطواعية، إني اخترتك يا وطني سرّاً وعلانية".

من الجميل أن نولد في وطن وأن نختاره في الوقت نفسه، ولكن لا تليق الصدف لجميعنا. فقد يكون حب الوطن واختياره طوعاً نتيجة تلقائية لمجرد إقامتنا فيه، ولكن في المُقابل قد يكون الانتماء غير مرتبط بمكان الإقامة أو الولادة.

على الأقل هذا ما يُجمع عليه 3 أشخاص في الحلقة الخامسة من برنامج خرائط اللامكان المعني بتسليط الضوء على قضية فاقدي ومعدومي الجنسية في الوطن العربي.

تحاول الشخصيات الثلاث إيجاد طرق بديلة تتيح الفرصة للمواطنين أن يختاروا جنسياتهم بدلاً من السماح للدول أن تختار مواطنيها كما هو الحال في وقتنا الحاضر، وتقوم بفعل ذلك عن طريق التخطيط لتأسيس دول جديدة من دون إحداث صدام سياسيّ مع الدول الموجودة.

نتساءل في هذه الحلقة عن إمكانية التقرّب إلى عالم أفضل بواسطة هذه الدول الجديدة، يستطيع فيه فاقدو الجنسية أن يُصبحوا مواطنين لأول مرّة.

أقوال جاهزة

شارك غردشباب يبحثون عن طرق بديلة تتيح للمواطنين أن يختاروا جنسياتهم بدلاً من السماح للدول أن تختار مواطنيها

شارك غردشباب يحاولون بناء دول جديدة. أيعقل أن تكون أفكارهم قابلة للتطبيق أم أنها ضرب من الجنون؟


يُذاع برنامج "خرائط اللامكان" كل أسبوعين عبر منصّة صوت الإلكترونيّة.

تالا العيسى صحافية مُهتمة بالعلوم الاجتماعية والكتابة. برنامج خرائط اللامكان أول تجربة لها لدمج فن الرواية والصحافة مع علم الاجتماع.

التعليقات

المقال التالي