بالصوت: لماذا لا يهتم البدو الرحل بالجنسية؟ قصة حسن وعائلته

بالصوت: لماذا لا يهتم البدو الرحل بالجنسية؟ قصة حسن وعائلته
حسن وأطفاله الأربعة فاقدون للجنسية رغم أن زوجته ووالدته مواطنتان أردنيتان، تصوير تالا العيسى

يُشكّل البدو شريحة كبيرة من فاقدي الجنسية في المنطقة، وغالباً ما يُطلق عليهم مُسمّى «البدون» أي بدون جنسية.

يتمركز معظمهم في الخليج، حيث يصل عددهم في الكويت فقط إلى ما بين 93 و106 ألفاً. ويوجد في الأردن قرابة سبعة آلاف شخص من غير المُتجنّسين من بدو الشمال، يقطن مُعظمهم في مُحافظة المفرق، وفق مركز البادية للدراسات والأبحاث.

حسن النعيم أحد هؤلاء.

رغم أن قانون الجنسية الأردنية يعترف بأنّه مواطنٌ أردني، إلا أنه لم يفلح إلى حد الآن في الحصول على الجنسية.

تمنح الفقرة الرابعة من قانون الجنسية، الجنسية الأردنية للأشخاص الذين يولدون لأم أردنية وأب فاقد للجنسية، كما وتمنح الفقرة السادسة الجنسية إلى جميع أفراد عشائر بدو الشمال ضمن شروط محددة لمكان الإقامة.

يلوم حسن والديه لجهلهما وعدم اهتمامهما بالتجنّس. نستمع في الحلقة الرابعة من برنامج "خرائط اللامكان" إلى حديث والدة حسن عن أسباب عدم اهتمام البدو الرحل بالجنسية، وعن مفهومها للهوية.

الحجة مريم والدة حسن، تصوير تالا العيسى الحجة مريم والدة حسن، تصوير تالا العيسى

يُذاع برنامج "خرائط اللامكان" كل أسبوعين عبر منصّة صوت الإلكترونيّة.

تالا العيسى صحافية مُهتمة بالعلوم الاجتماعية والكتابة. برنامج خرائط اللامكان أول تجربة لها لدمج فن الرواية والصحافة مع علم الاجتماع.

التعليقات

المقال التالي