دليل مفصّل لـ48 ساعة من العشق في شرم الشيخ

دليل مفصّل لـ48 ساعة من العشق في شرم الشيخ

في المدن العربية القديمة كالقاهرة أو دمشق، أو بيروت، أو بغداد، قد تشعرون أن الطبيعة هي التي تفننت في بناء أحيائها العتيقة، من طول قدمها. لكن في شرم الشيخ، ستقفون أمام منجز حضاري لإنسان أنتم تعرفونه، حاول أن ينشئ مدينة أفلاطونية للراحة والترفيه، فجمع من شتات المدن أجمل ما فيها، ووضعها في مكان عبقري، عند ملتقى أفريقيا بآسيا، أكبر قارتين في العالم القديم، بجوار مياه زرقاء تشف الأخضر من تحتها، وتحرسها جبال بنية أو حمراء أو سوداء.

هيا بنا لنعش سوياً 48 ساعة من العشق في شرم الشيخ، مدينة الإنسان الجديد، الذي يحب ماضيه كما يعشق حاضره، والذي لم يكن يسمع العالم بها حتى ثمانينيات القرن العشرين، وربما التسعينيات، إلا أنها أصبحت ضمن أهم المدن السياحية في العالم.

shutterstock_619612271

إذا كنتم من خارج مصر، وساقتكم الظروف لزيارة القاهرة أولاً، فننصحكم بألا تركبوا الطائرة لدى ذهابكم إلى شرم الشيخ. صحيح أن الطريق من العاصمة المصرية إلى مدينة السلام، كما يطلق عليها، يمتد مسافة 500 كيلومتر، وقد يستغرق نحو 8 ساعات في الحافلة، إلا أن السير بمحاذاة ساحل البحر الأحمر، من بعد عبور نفق الشهيد أحمد حمدي، سيجعلكم ترون سواحل رأس سدر، ومرتفعات وأودية أبورديس وأبوزنيمة ورأس محمد، وهي مشاهد ستشعركم أنكم تسيرون داخل لوحة فنية تجمع بين البني والأصفر والأزرق، لن تخرجوا منها إلا بوصولكم إلى الفندق.

shutterstock_183271196

shutterstock_617157293

أقرب مكان للسهر بالقرب من هضبة أم السيد، هو منطقة السوق القديم، وهناك ستشعرون أنكم في القاهرة الفاطمية، خصوصاً بعد تشييد مسجد الصحابة، إذ يطغى الطابع الإسلامي على غالبية المحلات هناك.

في بداية سهرتكم، تناولوا عشاءكم أولاً، وفي السوق القديم ستجدون مطاعم سمك مميزة، مثل فارس أو الفيروز، لكن مطعم la gazelle له طابع أوروبي مميز، وأسعاره غير مبالغ في ارتفاعها.

بعد وجبة السمك، لا تنسوا أن "تحبسوا" بكوب شاي بالنعناع، وحجرين معسل في قهوة المواردي، ولن تدفعوا أكثر من نصف دولار، وهي أسعار المقاهي العادية في القاهرة. لم لا؟ والمقهى يستمد اسمه من اسم الشارع الشهير بحي المنيرة في العاصمة المصرية.

shutterstock_570605734

يمكنكم أن تتجولوا في المنطقة لشراء هدايا تذكارية من هناك، فسعرها أقل من أماكن أخرى في شرم الشيخ، وإذا أردتم أن تكملوا سهرتكم في السوق القديم، اِصعدوا إلى مقهى الخديوي أو كاندل في حضن الجبل، لتشاهدوا المسرح الذي يتوسط منطقة المقاهي، ويشهد عروض رقص شرقي "رجالي" رائعة.

أقوال جاهزة

شارك غردلليلة شرقية ساخنة يحفها الدخان وصخب الأغاني الشعبية والرقص الشرقي توجهوا إلى سوليدير كافيه

شارك غردإذا كنتم من هواة الكحوليات اشترِواها من بازارات خليج نعمة لتوفروا على أنفسكم أسعار الفندق الباهظة

لو لديكم متسع من الوقت، وجسمكم لا يزال مشحوناً بالطاقة، يمكنكم الذهاب إلى منطقة خليج نعمة، حيث الممشى الشهير الذي تنتشر فيه المقاهي والمتاجر والمطاعم من الجانبين. وهناك يمكنكم أن تدخلوا إلى بار وديسكو "هارد روك" للرقص على موسيقى Commercial House أو Progressive House.

17240398_1361166740611435_7043153397753729900_o

إذا كنتم من هواة الكحوليات، اشتروا ما تريدون من بازارات خليج نعمة، فتوفرون على أنفسكم أسعار الفندق الباهظة.

وإذا أردتم أن تقضوا ليلة شرقية ساخنة حتى الصباح، يحفها الدخان وصخب الأغاني الشعبية المصرية والرقص الشرقي فيمكنكم دخول سوليدير كافيه، المميز بألوانه الحمراء المحفزة للصخب.

أدرك أنكم مرهقون من تلك الليلة، ولكن نصيحتي ألا تطيلوا النوم، واستيقظوا مبكراً لتستمتعوا برحلة بحرية إلى جزيرة تيران. تستطيعون حجزها من أماكن متعددة في شرم الشيخ، وبالتأكيد ستجدونها ضمن برنامج شركة السياحة التي سافرتم من خلالها.

في الطريق إلى تيران، أنتم بين الماء والسماء، وكل ما هو حسن، قد تشاهدون الأسماك الملونة وهي تلهو وتقفز من الماء، وستجدون حفلة دي جي على اليخت، وغداء بحرياً، و قد يخطر في بالكم أن تقلدوا ليوناردو دي كابريو، أو كايت وينسلت، وتلتقطوا صورة على مقدمة اليخت.

shutterstock_591598988

سيقف بكم اليخت عند "المركب الغرقانة"، التي اصطدمت بالشعب المرجانية، وانشطرت لترسوا في هذا المكان، وتحاك حولها الأقاويل. فهناك من سيخبركم بأنها روسية وقد غرقت عام 1981، وهناك من سيقول إنها ألمانية وغرقت عام 1956... لا تشغلوا بالكم بهذا الحديث، وارتدوا ملابس الغطس ليصحبكم الغواص إلى داخلها، فتشاهدون كل محتوياتها بأنفسكم، أو اسبحوا إليها واصعدوا فوق متنها.

بعد تلك المحطة ستصلون إلى قرب جزيرة تيران، وإذا كنتم مهتمين بالسياسة، فلا تطلبوا من قائد اليخت أن يرسوا بكم إلى جانبها في هذه الأيام، لأنه سيخاف من قوات حرس الحدود التي تعتليها، وسيقف بك على بعد كيلومتر منها "على الأقل"، ولكنكم ستستمتعون برياضة السنوركلينج والغطس، وستشاهدون مخلوقات بحرية وشعباً مرجانية لن تروا مثيلاً لها إلا في شرم الشيخ.

shutterstock_626051420

ستعودون إلى الفندق عند غروب الشمس وأنتم مرهقون، ونصيحتي ألا تناموا كثيراً، فالسهرة في ميدان سوهو " soho square" لا تفوّت.

في سوهو، المستقى اسمه من الميدان اللندني، أنتم في قلب أوروبا، في قلب الإبهار والنور... بعد أن تتمشوا أمام البازارات، وتسيروا في قلب الممشى الشهير الذي تعتليه الأضواء الملونة، وتجلسوا على مقهى Heineken الذي تتناولوا فيه البيرة من الصنبور "لو أردت"، لا يفوتكم أن تشاهدوا عروض النافورة الراقصة وتشاهدوا عروضاً لرقصات التانجو والباليه والاستعراضات المتنوعة على مسرح سوهو.

soho-square

قبل أن تغادروا سوهو يمكنكم شراء هدايا تذكارية من منطقة بازارات خان الخليلي، التي تحاكي الحي القاهري الشهير، إن كنتم من هواة اقتناء التحف.

ناموا باكراً في هذه الليلة، لأن رحلة سفاري رائعة تنتظركم بعد الفجر. لتشاهدوا قرص الشمس وهو يصعد من خلف جبل موسى، لتتذكروا النبي موسى، حين وقف في المكان نفسه منذ آلاف السنين، ليتلقّى الوصايا العشر. وبعد أن تطمئنوا أن قرص الشمس قد نثر ضياءه على الدنيا، يمكنكم مجالسة البدو من سكان المنطقة واحتساء الشاي البدوي المغلي على نار الفحم.

shutterstock_602147036

لا يزال اليوم في أوله، فلتنطلقوا بعد العودة من السفاري إلى أي من شواطئ شرم الشيخ المتعددة، لتستمتعوا بحمام الشمس بجوار البحر، ويا حبذا لو كان ذلك في شاطئ الفنار، الغني بالشعاب المرجانية والأسماك الملونة، التي سيكون من المريح أن تراها عيناكم بعد أن ظلتا مغمضتين أو مختفيتين خلف النظارة السوداء، أثناء عبث الشمس اللذيذ بجلدكم.

انتهت الـ48 ساعة، ولم تفصح شرم الشيخ إلا عن بعض أسرارها، ونحن مضطرون إلى المجيء إليها مرات ومرات كي تخبرنا عن المزيد.

محمد حسين الشيخ

كاتب مصري، عمل كصحافي تحقيقات، وكاتب مقالات لعدد من الصحف والمواقع المصرية والعربية منذ عام 2004، وكان مساعدا لرئيس تحرير موقع دوت مصر، ومهتم بالتاريخ والفن.

كلمات مفتاحية
سياحة

التعليقات

المقال التالي