#اول_محاولة_تحرش_كان_عمري: قصص وشهادات مرعبة عن التحرش في مصر

#اول_محاولة_تحرش_كان_عمري: قصص وشهادات مرعبة عن التحرش في مصر

حادثتا "اعتداء جنسي" غاية في البشاعة والقسوة تهزان المجتمع المصري في أسبوع واحد. تحرش جماعي بطالبة جامعية بحجة "ملابسها الساخنة"، واغتصاب إجرامي لطفلة لم تكمل عامها الثاني.

كردة فعل على هذه الجرائم، أقدمت فتيات على تدشين هاشتاغ #أول_محاولة_تحرش_كان_عمري يتصدر فيسبوك وتويتر لليوم الثالث على التوالي، لفضح قصص التحرش بهن منذ الطفولة المبكرة، وكشف تخاذل الأهل.

الهاشتاغ يتضمن مئات القصص الصادمة وشهادات تُخجل كل من سمح لنفسه بالاستخفاف يوماً بهذه الجريمة، وكل من حمّل مسؤوليتها للفتاة. تسلط القصص الضوء على تفشي ظاهرة التحرش بالأطفال، والاعتداء الجنسي من الأقرباء، مع التأكيد على "الصمت" الذي تْجبر النساء على التزامه، خوفاً من "الفضيحة" والانتقاد المجتمعي للحوادث التي لم تفارق أذهانهن رغم مرور الزمن.

الأقارب عقارب؟

وإن كانت قصص الاعتداء الجنسي بشكل عام لا تزال موضوعاً يتم التعاطي معه بسرية كبيرة، فإن الأمر يزداد سوءاً عندما يكون المعتدي أقرب المقربين من الفتاة، مثل الأب، الجد، الأخ، وأقارب الدرجة الأولى.

وقد تكررت قصص اعتداء المشايخ والمعلمين والأطباء والسائقين على الفتيات واستغلال قلة حيلتهن في غفلة من الأهل.




وتحدثت الكثيرات عن ردود فعل الأهل الصادمة:

أثر مرعب

وفي حين عجز البعض عن سرد بشاعة ما تعرضن له:


تحدثت فتيات عن أثر هذه الحوادث عليهن:

حتى آثر عدد منهن الانتقام بالوسيلة ذاتها...

أو بضرب المتحرش:

أقوال جاهزة

شارك غرد#اول_محاولة_تحرش_كان_عمري: قصص مرعبة تُخجِل كل من استخف يوماً بهذه الجريمة

شارك غرد#اول_محاولة_تحرش_كان_عمري: قصص مرعبة عن تلك الجريمة التي تواجهها النساء بصمت

الشباب ضحايا أيضاً

الشباب أيضاً شاركوا في الهشتاغ. منهم من كذب روايات الفتيات، ولم يخجل من السخرية منها، ومنهم من عبّر عن صدمته ودعمه للفتيات.


وقد استخف مغرّدون بهذا الفعل، الذي لا يدركون ماهيته:

في حين اعترف آخرون بتعرضهم للتحرش من نساء أكبر منهم عمراً، وهو موضوع يقلّ جداً الحديث عنه:


ومن رجال أيضاً:

مصيبة الحياء

ودافع تيّار عما سماه "ستر البلاء"، واصفاً ما تقصّه الفتيات بـ"فضح الذات":

ولكنه تعرض للهجوم:

كثير من السخرية

واتخذ الكثيرون الهاشتاغ فرصة للسخرية والضحك:

 

وشاركت فتيات في بلدان عربية أخرى، خاصة السعودية، معاناتهن مع التحرش:

سامية علام

محررة صحافية مصرية مهتمة بشؤون المرأة والمجتمع

كلمات مفتاحية
المرأة مصر

التعليقات

المقال التالي