رحلة ممتعة في عالم العامية المصرية

رحلة ممتعة في عالم العامية المصرية

تتمتع مصر بتنوع لهجاتها الشعبية والمحلية، بل يتخطى الأمر هذا لمفردات مميزة لكل فئة أو جماعة، فنجد للمقاهي لغة ومفردات خاصة بها، وللسجون مفردات مختلفة كما لو كانت شيفرة، وللعمال مصطلحاتهم، وكذا للمثقفين.

لكن هناك مفردات في الحياة اليومية تتميز بها البيئة المصرية عن مختلف المجتمعات العربية، ومنها:

جلياط : قليل الذوق.

طمر: أتى بثماره.

فكاكة: فهلوة، فزلكة، شطارة.

متوغوش: قلقان.

ملط: عارٍ.

شفاتير: شفايف.

حظّر فظر: خمن.

دحيح: يذاكر كثيراً.

اتقل: اصبر، انتظر.

أخدته الجلالة: تمادى.

عقل منويشي: مختل.

عضمه ناشف، أو "لحمه مر": قوي.

لمونة ف بلد قرفانة: الأهمية.

لا تعايرني ولا أعايرك: الحال من بعضه.

معاهم معاهم عليهم عليهم: شخص منافق.

لا منك ولا كفاية شرك: مؤذي.

يشيله ف عنيه: يحافظ عليه.

Egyptian-Synonyms

أقوال جاهزة

شارك غردإذا سأل صديق: هتصيف فين السنة دي؟ تجيب: مصيف إيه يا عم إحنا بنتشعبط ف رضا ربنا... متعة اللهجة المصرية

شارك غردمن بعض إفيهات الأفلام، إلى بعض التعابير الشبابية التي يستعيبها الكبار.. جولة ممتعة في عالم العامية المصرية

روحي ف مناخيري: زهقت.

موسوس: كثير الشك والظن.

خايب ونايب: فاشل.

كله كوم ودا كوم: تفضيل في الدرجة.

مات ف جلده: ارتعب.

عيني بترف: التفاؤل إذا كانت العين اليمنى والتشاؤم إذا كانت العين اليسرى.

ولعت: ازداد الأمر صعوبة.

جت ع الطبطاب: أي كما تمنى.

يبلف الشخص :أو يضحك عليه، أي يتحكم به.

ع ملا وشه: أو ع السخان بسرعة كبيرة.

سفلقة: يعيش على حساب "قفا" غيره.

ضاربها صارمة "طبنجة": لايهمه.

سيراميك أو "أنضف من الصيني": تعبير عن الإفلاس.

ف عيلتك حد حلاق: مسبة وتعني أن الشخص عديم الحس.

يسوق: يزيد ومن تعبيراتها يسوق الدلال ويسوق الهبل على الشيطنة.

يبلفه: يضحك عليه، وياخده ف دوكة، أي يسيطر عليه.

بنت قلبي: ومثلها بنت دين الحب، مصطلحات حديثة يخاطب بها الحبيب حبيبته.

إفيهات الأفلام

كثيراً ما تتحول "إفيهات" الدراما في مصر لـ"لازمة" أو ألفاظ متداولة على الألسنة، منها:

كوول: يأخذ الأمور ببساطة، وعكسها يقفش.

بؤ: كلمنجي، زي البرابند، كثير الكلام دون جدوى. وبؤ أو حنك بمعنى الفم.

كحرته: مرمطة.

فله شمعة منورة: جيد.

عند أمه: استحالة، ومثلها: بعينك، تف ع قبري، لو اتشقلبت، انسَ يا عمرو.

شخلل عشان تعدي: ويقصد بها "ادفع الرشوة".

هاتها جمايل ي رب: دعوة لتيسير الحال.

كشكشها متعرضهاش: هدي اللعب، أي تعامل ببساطة، وعكسها "يعمل من الحبة قبة".

مبروم ع مبروم ميرولش: متصيعش أو متحورش، معنى اللف والدوران.

أسبلهالك: تعريب لـSpelling وتقال بمعنى السخرية والتهديد، بمعنى "هل أعيد كلامي ثانية؟ فأنا لا أخشاك"

احنا بنتشعبط في رضا ربنا: تعبير ساخر انتشر في الفترة الأخيرة كرد بالنفي على سؤال، فإذا سأل صديق: هتصيف فين السنة دي؟ تجيب: مصيف إيه يا عم إحنا بنتشعبط ف رضا ربنا.

لغة شبابية ينبذها الكبار

وهناك مفردات منتشرة بين الشباب، وهي منبوذة بين الكبار، الذين يعدونها "معيبة" لأن لأغلبها إيحاءات جنسية (وبعضها لا نستطيع عرضه) ومنها:

مسخرة: مسلي.

حك: التعرض للفتيات.

حيحان: هايج، مثار جنسياً.

حمرا: تفيد الاستنكار.

فرخة بكشك: ذو حظوة.

اعرف صاحبك وعلم عليه: تعلم من الأزمات.

كفاءة: أهل لذلك، صاحبي وكفاءة.

شمال: تقال عن سيىء الخلق وغالباً عن الفتيات.

مستكنيص: مسخسخ، مصطبح، مروق، مأنتخ، أي مبسوط.

تسالي: علاقات عابرة غير جادة، وأحياناً تفاريح.

بيض: لزج ورخم مثلها بضان، ولها دلالات جنسية.

الحالة تعبانة بتكح تراب: سوء الأحوال المادية.

سبارس: سجائر وجوينت واصطباحة، تطلق على سيجارة الحشيش.

ابن مره: مسبة شديدة يقابلها "تيت" أو "ابن اللذينة" وتستخدم بين الأصدقاء.

أحيه: لفظ اعتراضي وينتشر في الإسكندرية بشكل أوسع، ومثله "يا لهوي، يا خرابي، يا خراشي، أحا، أحمس"

فشخ: تعبير منتشر له دلالة جنسية، يستخدم بمعنى الكثرة ومثلها طحن، أما فشيخ فتعني "جامد" أو فظيع.

ورا مصنع الكراسي: تعبير له دلالة إباحية، الغرض منه الحط من شأن الفرد والتعبير عن هزيمته المنكرة مع الخصم.

تعابير قديمة

هناك الكثير من المفردات والتعابير التي توارثها المصريون، ولا تزال رائجة، منها:

بلّ الشربات: مثل نقرأ الفاتحة، تعابير عن الموافقة.

مقشفر: مفلّس، مثلها ع الجنط وع الحديدة.

لله ف لله: دون سبب.

زي تنابلة السلطان: لا فائدة منه أو كسول.

قرصته حيه أو لا ع حامي ولا ع بارد: عصبي لا يهدأ.

أهل الخطوة: ذوو البركات والحظوة.

آخر خدمة الغز علقة: تقال لناكر الجميل.

ميتبلش ف بؤه فوله أو "لسانه مبيدخلش حنكه": الثرثار.

اللاوندي: كلام غير مفهوم ومثلها برطمة، طلاسم.

اللي يحضر العفريت يصرفه: تعبير عن الغرور والقدر.

حط راسك مطرح ما تحط رجليك: عدم الاكتراث والسخرية.

مقفول بالضبة والمفتاح: منتهٍ، ولا نقاش فيه.

الكلام معليهوش جمرك: أي تحدث كما يحلو لك فلا أهمية لكلامك.

ينشر الغسيل: تعادل "يفرش الملاية" وتعني كشف الفضائح والمستور.

موت يا حمار، ومثله "عما تتكحل العامشة": تعبيران عن طول الأجل والتأخير.

أحلق شنبي، ومثلها عليّا الطلاق، والمصحف، والكعبة الشريفة، وكذلك انبي ع قلبك أو وحياة النبي أو خصيمك النبي: كلها أساليب للقَسَم.

وسيّة أو تكيّة أبوك: أي ملك لك، فعندما يقول لك شخص لا تذهب للعمل اليوم ترد "أيوة أصلي شغال في تكية أبويا" بمعنى التهكم والسخرية، وأصلي تعني التأكيد هنا.

سامية علام

محررة صحافية مصرية مهتمة بشؤون المرأة والمجتمع

كلمات مفتاحية
اللهجات مصر

التعليقات

المقال التالي