كيف تسافرون براحة على متن الرحلات الجوية الطويلة؟

كيف تسافرون براحة على متن الرحلات الجوية الطويلة؟

قامت الخطوط الجوية القطرية في الأسبوع الأوّل من الشهر الجاري، بأطول رحلة جوية في العالم، من مدينة أوكلاند في نيوزيلندا إلى الدوحة، استغرقت 17 ساعة و30 دقيقة.

وبعد تحقيق الخطوط القطرية هذا الانجاز، وكسرها الرقم القياسي السابق لطيران الإمارات، الذي أطلق رحلات مباشرة إلى أوكلاند من دبي في شهر مارس من العام 2016، تعتزم شركات طيران عالمية أخرى أبرزها "كانتاس" الأسترالية، كسر رقم الشركة القطرية الحالي.

من منكم على استعداد لخوض الرحلة؟ إن كنتم تفكّرون في السفر إلى منطقة بعيدة جداً من مكان سكنكم، أو ترغبون بالسفر على متن أطول رحلة قادمة في العالم، إليكم أبرز النصائح التي ستوفر لكم بعض الراحة خلال الساعات الطويلة التي ستقضونها داخل الطائرة.

قبل الرحلة

1- اختيار نوع الطائرة المناسب

تختلف الطائرات في شكلها وهندستها، وتعتبر بعض الطائرات مناسبة أكثر للرحلات الطويلة.

فطائرة "بوينغ 777" طائرة جميلة طبعاً، إلا أنّ "إيرباص آي 380" تعتبر أكثر هدوءاً والرحلة عبرها أكثر سلاسةً بحسب المختصّين، فلا يشعر المسافر بأي تحرّكات قاسية.

Boeing_777-2DZ-LR,_Qatar_Airways_AN1940838

أمّا المؤشر الآخر الذي يجب التنبّه إليه فهو الجيل الذي تنتمي إليه الطائرة. يعتبر الجيل الجديد من الطائرات (إيرباص آي350 وبوينغ 787) أفضل للرحلات الطويلة من الجيل السابق، إذ إنه خضع لمجموعة من التعديلات في ما يخصّ تقليص نسبة الضجيج والرطوبة والضغط الجوي وغيره، فيتغيّر الهواء على متن "إيرباص آي350" مثلاً، كلّ 3 دقائق.

2- اختيار الرحلات الليلية في حالة واحدة فقط

يمكن للراكب اختيار الرحلات الليلة في حال كان يستطيع النوم براحة على متن الطائرة، وأن يتفادى هذه الرحلات في حال كان لا يمكنه النوم إلا بوضعية معينة أو من دون أي ضجيج أو ضوء.

ففي هذه الحالة، تعتبر الرحلة الصباحية (أو خلال النهار) أقلّ صعوبةً وأكثر راحة ويمكن للراكب الجلوس في أبعد منطقة عن محرّكات الطائرة لأقلّ ضجيج ممكن.

3- اختيار المقاعد الخلفية

لماذا؟ لأنّه يوجد احتمال كبير أن يكون هناك مقعد خالٍ إلى جانبكم! فغالبية المسافرين لا يفضّلون الجلوس في المقاعد الخلفية.

أقوال جاهزة

شارك غرد13 وسيلة تساعدكم على تمضية أطول رحلة في العالم بأقل الأضرار الممكنة...

شارك غردهل سبق أن تساءلتم أيهما أفضل، اختيار المقاعد الخلفية أو الأمامية؟ السفر في الليل أم في النهار؟ الأجوبة

4- ارتداء الملابس المريحة لا الجميلة

لا يجب على المسافرين ارتداء الملابس الأنيقة على حساب راحتهم. إذ تعتبر الراحة من أهمّ ما يجب على المسافر التفكير به خلال رحلته، ولهذا، ينصح بالبنطال الفضفاض نسبياً، وبقميص ذو غطاء للرأس، يمكن استخدامه لدى النوم.

أمّا طريقة اللبس المثالية فهي ارتداء قميص رقيق، ثمّ قميص ذو غطاء للرأس، وسترة إضافية يمكن استخدامها في حال تدنّي درجات الحرارة بشكل كبير ليلاً.

5- اختيار خطوط جوية تقدّم الإنترنت

إن كنتم من الأشخاص الذين لا يمكنهم قطع الاتصال بشبكة الإنترنت، يفضل أن تختاروا خطوط جوية تقدّم على متنها خدمة الـ"واي فاي" وبكلفة مقبولة، وإلا سيزيد الانقطاع طويلاً عن العالم الخارجي من توتركم.

6- المشي قليلاً قبل ركوب الطائرة

يفضّل أن يقوم المسافر بالمشي قليلاً أو القيام ببعض الحركات الرياضية قبل ركوب الطائرة، وذلك لأنّه سيبقى جالساً على كرسيّه طوال الرحلة، ممّا يمكن أن يجعله يشعر بعدم الراحة وبألمٍ في الظهر.

خلال الرحلة

7- الاعتناء بمحيطكم

إن كنتم تشعرون ببعض الانزعاج على متن الطائرة، إن كان هذا الانزعاج ناتج عن التوتر أو رائحة الطائرة غير الجميلة مثلاً، قوموا برشّ العطر المفضّل لديكم على وشاح أو غطاء.

8- استخدام السماعات العازلة للصوت

يعتبر ثمن السماعات العازلة للصوت مرتفع نسبياً، إلا أن الحل الوحيد للأشخاص الذين ينزعجون كثيراً من الضجيج أو لا يستطيعون النوم إلا بهدوءٍ تام، هو في استخدام هذه السماعات عند الحاجة.

9- وسادة العنق ضرورية

يعتبر ألم العنق من أسوأ ما يمكن أن يحدث لكم على متن الطائرة خلال الرحلات الطويلة، ولهذا، ننصحكم بتفادي ذلك وبجلب وسادة خاصّة للعنق، لاستخدامها خلال النوم.

10- تفادي الأطعمة المالحة

يمكن للأطعمة المالحة أن تتسبّب بجفاف في الجسم وبالشعور بالانتفاخ. ولهذا، يمكن للمسافر أن يستبدل هذه الأطعمة بالمكسّرات النيئة وبأكياس الشاي العشبية، وهي أطعمة لا تأخذ مساحة كبيرة في الحقيبة اليدوية.

11- القهوة والكحول... ولكن باعتدال

فكّروا مرّتين قبل أن تشربوا مرّتين. يعتبر كل من الكافيين والكحول مواد تسبب جفاف الجسم، كما أنها تغيّر في عادات النوم.

ولهذا، ننصحكم بالاكتفاء بكوبٍ واحد من القهوة أو الكحول في حال كنتم بحاجة إليه للاسترخاء، ثمّ اشربوا ضعف الكمية التي شربتموها من هذه المشروبات من الماء.

12- استخدام رذاذ الأنف خلال الرحلة

يساعد استخدام رذاذ الجيوب الأنفية مرة كل بضع ساعات، في محاربة الفيروسات والبكتيريا، كما أنه يساعد المسافر في التأقلم مع التغيّرات في الضغط الجوّي.

13- عدّة الراحة الشخصية

يمكن لجسد المسافر أن يتفاعل بشكل أكبر مع المستحضرات الجديدة والمركّبة، نظراً للتوتر والإجهاد الذي يتعامل معهما المسافرون. ولهذا ننصحكم باستخدام المستحضرات الطبيعية كزيت جوز الهند أو الوز مثلاً.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
سياحة

التعليقات

المقال التالي