لكل غاضب من 2016... هناك 8 أعوام عبر التاريخ أسوأ بكثير

لكل غاضب من 2016... هناك 8 أعوام عبر التاريخ أسوأ بكثير

مع انقضاء عام 2016، أعرب كثيرون عن غضبهم واستيائهم من هذا العام وما عايشوه خلاله من أحداث مؤلمة على جميع الأصعدة، ووصفوه بالعام الأسوأ، إلا أن صحيفة "الإندبندنت" البريطانية كان لها رأي آخر.

لماذا عام 2016 سيئ جداً؟

تنوّعت الأحداث المؤلمة التي شهدها عام 2016 بدءاً بالمأساة السورية وآخر فصولها مأساة مدينة حلب وصولاً إلى الكارثة التي طالت الشعب اليمني، عدا الحروب الأخرى الدائرة في العراق وليبيا.

كما شهد 2016 هجمات إرهابية طالت دولاً عربية كثيرة مثلما طالت عدّة دول أجنبية، وشهد تفاقم أزمة اللاجئين التي عبّرت عنها صور مخزية لمأساتهم سيخلّدها التاريخ، وتصاعدت حدة العنصرية في الولايات المتحدة وأوروبا.

وأوضحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن عام 2016 سجل رقماً قياسياً لغرق المهاجرين في مياه البحر المتوسط، إذ بلغ الرقم نحو 5000 غريق مقارنة بـ3777 غريقاً عام 2015، ليصبح عام 2016 هو الأسوأ في سجل عمليات الهجرة عبر المتوسط.

و"كان عام 2016 كارثة على صعيد حقوق الإنسان حول العالم، فقد شهد هذا العام تراجع حقوق الإنسان وسيادة القانون"، بحسب تعبير المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين، الذي أضاف: "الكثيرون منا قلقون إزاء مسار العالم. الحركات المتطرفة تُخضع الناس لعنف مروع. الصراعات والحرمان يقتلعان الأسر من منازلها. تغير المناخ يهدد بتعتيم آفاقنا. التمييز، والفوارق الاقتصادية والرغبة الجامحة للكسب أو الحفاظ على السلطة بأي ثمن هي الدوافع الرئيسية للأزمات الحالية السياسية وحقوق الإنسان".

وكان عام 2016 الأسوأ بالنسبة للأسرى الفلسطينيين، إذ اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلاله نحو 6 آلاف فلسطيني، ضمنهم 1140 طفلاً أعمارهم دون الثامنة عشرة.

حتى الاقتصاد لم يسلم من براثن هذ العام، إذ انفصلت إنكلترا عن الاتحاد الأوروبي الصيف الماضي.

كذلك شهدت الساحة الفنية غياب الكثير من الوجوه الهامة مثل أسطورة الروك ديفيد بويي، والموسيقي والشاعر الكندي ليوناردو كوهين، وملك البوب جورج مايكل، والمخرج المصري محمد خان، والفنان اللبناني ملحم بركات.

وفي العلوم فقد الوطن العربي العالم المصري الحاصل على جائزة نوبل في العلوم أحمد زويل، وعالم البيولوجيا العراقي حازم الدراجي.

أقوال جاهزة

شارك غرد2016 كان الأسوأ؟ ماذا عن العام 1919 الذي توفي فيه بين 50 و 100 مليون شخص في مختلف القارات!

شارك غردبالرغم من كل الخراب الذي حمله 2016، إليكم 8 أعوام كانت أسوأ بكثير في تاريخنا الحديث!

وانتهى العام بخيبة أمل وصدمة للملايين في الولايات المتحدة خاصةً والعالم عامة بفوز الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر الماضي.

ولخّص الروائي وأستاذ العلوم السياسية الدكتور عز الدين شكري فشير، في حواره مع الإعلامي يسري فوده ببرنامج "السلطة الخامسة"، الأزمة بقوله إن "2016 أسوأ الأعوام التي مرّت على العالم العربي في الفترة الأخيرة، وأعتقد أنه كان أكثر ألماً من الأعوام السابقة له".

الأعوام الأسوأ

برغم كل هذا الخراب، كان لموقع "إندي 100" التابع لصحيفة "الاندبندنت" رأي آخر، إذ أعاد التذكير بثمانية أعوام عبر التاريخ اعتبرها أسوأ من 2016.

image_uploaded_from_ios

الموت الأسود عام 1348

انتشر وباء الطاعون الذي عُرف باسم "الموت الأسود" في أوروبا خلال سنوات (1348- 1350) وحصد حياة نحو مليون ونصف المليون من سكان إنكلترا، ونحو 200 مليون من سكان قارتي أوروبا وآسيا بين عامي 1346 و1353.

عام 1492 بداية نهاية السكان الأصليين

شهد عام 1492 اكتشاف كريستوفر كولومبوس القارة الأميركية، وكان ذلك بداية نهاية الهنود الحمر أو السكان الأصليين للأميركيتين، إذ قُتل ما بين 80%-90% منهم نتيجة الأطماع الأوروبية في العالم الجديد.

لندن عام 1666

يُعدّ عام 1665 وما تبعه الأسوأ في تاريخ العاصمة البريطانية، إذ حصد وباء الطاعون أرواح 100 ألف شخص، ما يعني ربع سكان العاصمة لندن، وقبل أن تتعافى المدينة من تبعات الوباء، شهدت نشوب حرائق كبيرة دمّرت ما بين 70 و80 ألف منزل في سبتمبر من العام نفسه.

مرض الإنفلونزا عام 1919

أدى انتشار مرض الإنفلونزا ما بين عامي 1918 و1920 إلى وفاة ما بين 50 و 100 مليون شخص في مختلف القارات، أي ما يراوح ما بين 3% و 5% من سكان العالم.

كما شهد عام 1919 توقيع ألمانيا معاهدة "فرساي" التي تضمّنت بنداً ينص على إدانة ألمانيا وتحملها أوزار وتكاليف الحرب العالمية الأولى وما خلفتها من دمار وخراب. ويُرجّح الكثير من المؤرخين أن هذا البند أدى إلى وصول هتلر إلى السلطة.

1933 عام النازية

تولى أدولف هتلر منصب المستشار الألماني في هذا العام، بعد معاناة ألمانيا من الركود وارتفاع معدل البطالة إلى 25.2%. وافتتح هتلر معسكر الاعتقال الأول في "داخاو"، في إطار سياسته النازية التي كانت أحد أسباب اندلاع الحرب العالمية الثانية.

ويُعدّ هتلر من أشهر الشخصيات الدموية في التاريخ الحديث، إذ تسبب بمقتل الملايين من المدنيين والعسكريين حول العالم.

تحول الحرب العالمية عام 1942

في هذا العام، اجتاحت القوات الألمانية الاتحاد السوفياتي واجتاحت اليابان دولاً آسيوية عدّة مؤيدة للحلفاء، بعد أن كانت قد قصفت ميناء بيرل هاربور في العام السابق. وكإحدى نتائج ذلك، قامت أميركا باحتجاز مئات آلاف الأميركيين من أصول يابانية، ما أصبح أوسع سياسة للتصنيف العنصري عبر التاريخ. وبعد ثلاثة أعوام من هذا الصراع، أي عام 1945، ألقت الولايات المتحدة قنبلتين ذريتين على مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين.

الإبادة الجماعية عام 1994

في عام 1994 شهدت القارة الأفريقية أحد أسوأ أعوامها تمثلت في إبادة جماعية بقتل نحو 800 ألف خلال 100 يوم معظمهم من قبيلة "التوتسي" في رواندا.

هجمات سبتمبر عام 2001

في الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 شهد العالم أحد أسوأ الحوادث، عبر شن تنظيم "القاعدة" هجمات إرهابية بواسطة طائرات ركاب في الولايات المتحدة، ضد برجي التجارة العالميين، ما أدى إلى انهيارهما ومصرع 2996 شخصاً، ليبدأ العالم مرحلة جديدة تسمى "الحرب على الإرهاب"، وهذا ما دفع واشنطن إلى شنّ حرب أفغانستان، ومن ثم شنّ حرب في العراق، وفتح الباب أمام اضطراب منطقة الشرق الأوسط، ولم تزل تداعياته مستمرة حتى اليوم.

صحفي متخصص في شؤون الشرق الأوسط وتركيا، ومترجم لغة تركية معتمد، خبرة في مجال الترجمة والصحافة 11 عام.. عملت كمترجم في مصر وتركيا بعدد من المصانع والشركات التركية بالإضافة إلى عملي كصحفي متخصص بالشأن التركي

كلمات مفتاحية
العالم

التعليقات

المقال التالي