إسرائيل تحترق… فبماذا علق العرب؟

إسرائيل تحترق… فبماذا علق العرب؟

انتشرت قبل ساعات قليلة حرائق في مساحات واسعة من إسرائيل، بحسب ما أعلنت الإذاعة الإسرائيلية التي أكدت محاولة طواقم الحماية المدنية السيطرة على الحرائق، قبل أن تعود لتعلن لجوء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الأمن الداخلي جلعاد اردان إلى طلب المساعدة والدعم من 4 دول قريبة هي قبرص واليونان وإيطاليا وتركيا.

ويبدو أن تأثير الرياح القوية كان أكبر من سرعة المسؤولين الإسرائيليين في السيطرة على الوضع، فبعد طلب طائرات من الدول القريبة لإخماد النيران، اتسعت الأبخرة والدخان لتغطي مناطق حورون ودوليف ونتاف وزيخرون ومناطق أخرى.

في هذه الأثناء، لم تفت الجمهور العربي متابعة ما يجري بإسرائيل - العدو اللدود - والمشاركة بمجموعة من الهاشتاغات التي تصدرت قائمة الأكثر تداولاً على مواقع التواصل الاجتماعي، ومنها #إسرائيل_تحترق و#الكيان_الصهيوني، معبرين عن شماتتهم وفرحتهم الغامرة.

"عقاب إلهي"

وبالغ الكثيرون في تفسير ما حدث واعتبروا الحرائق انتقام الإله ورده على قرار إسرائيل بمنع الأذان بالمسجد الأقصى قبل أيام، فكتب أحد المغردين:

واعتبر آخر أنها انتقام لجرائم اليهود في فلسطين:

وقال مغرد إن نار جهنم اشتاقت لتعذيب اليهود فجاءتهم بالدنيا:

وتمادى آخر في نشوته للتطلع ليوم خروجهم من فلسطين:

أقوال جاهزة

شارك غردإسرائيل تحترق، وردود فعل العرب الآن: من لم يشمت بإسرائيل فليس منا!

شارك غردإسرائيل تحترق، ووسائل التواصل في العالم العربي تشتعل ما بين الشامتين والمتعاطفين

تغريدة خارج السرب

انتشرت تغريدة للشيخ العريفي تمنى فيها أن يحفظ الله أرامل وأطفال ويتامى إسرائيل من الحرائق، الأمر الذي لم يعجب الكثيرين، فثار المغردون بهاشتاغ #العريفي_يدعم_اسراييل. وللتو سارع الشيخ لحذف تغريدته المثيرة للجدل وإن لم يستطع محو أثرها رغم إصرار مؤيديه على أنها ملفقة.

ودافع الكثيرون في المقابل عن موقف العريفي، ولفتت إحدى المغردات إلى أن الأمر مجرد رغبة في الشهرة:

وأكدت النسبة الغالبة أنها تلفيقات لمواقف الشيخ:

واعتبر فريق ثالث أن ما نقل عن الشيخ (إن كان صائباً) هو من صميم الدين:

موقف معارض

اتخد فريق ليس بالقليل من العرب موقفاً معارضاً للشماتة والتفسيرات التي اعتبروها ساذجة، فاستغربت إحدى المغردات انتظار الانتقام من إسرائيل بغير أيدي العرب، فكتبت:

ورأى آخر أن العقلية العربية الساذجة أكبر ضامن لبقاء إسرائيل وتفوقها:

وغردت مواطنة عن سلبية العرب:

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
إسرائيل

التعليقات

المقال التالي