السعودية تجرّم "خرفنة الشباب"، فمتى تجرّم التحرش بالنساء؟

السعودية تجرّم "خرفنة الشباب"، فمتى تجرّم التحرش بالنساء؟

أثار قانون سعودي الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن هذه المرة، ليس متعلقاً بمزيد من الإجراءات التقشفية أو بالتضييق على الحريات، بل بحماية الذكور من جرائم الاحتيال و”الخرفنة”، وهي كلمة مشتقة من لفظ "خروف" ويقصد بها الانسياق وعدم السيطرة على الذات. وقد انتفض السعوديون معتبرين هذا القانون أحد أكثر القوانين إثارة للتعجب والسخرية.

وبحسب المستشار القانوني سلطان المخلفي، فإن الفقرة الرابعة من المادة الثالثة من نظام جرائم المعلوماتية ستحاسب الفتيات اللواتي يقمن بخداع الشباب للحصول على أموال عبر الإنترنت أو خارجه. ويعاقب القانون الفتاة التي تستغل مواقع التواصل الاجتماعي للاحتيال أو ابتزاز الشباب للحصول على أموال دون وجه حق، بعقوبة تصل إلى نصف مليون ريال سعودي، بالإضافة إلى الحبس مدة عام.

وأوضح المخلفي في تصريحات صحافية أن ظاهرة "الخرفنة" انتشرت في الآونة الأخيرة مع قيام فتيات بالتحايل للحصول على منافع، قد تكون بطاقات شحن للاتصالات أو أموال، مؤكداً أن الفتيات سيحاسبن طبقاً للمادة المذكورة، وإن كان المبلغ المالي لا يتعدى 10 ريالات.

ولكن ماذا عن التحرش بالفتيات؟

نشط السعوديون عبر هاشتاغ #السجن_والغرامه_عقوبه_الخرفنه سخروا فيها من القانون وتعجبوا من عنصريته وتمييزه للشباب دون الإناث، وتسائل المغردون عن جدوى قانون صدر دون مطالبات، لحماية فئة اختارت أن يتم استغلالها بإرادتها، في حين تعاني فئات أخرى من جرائم أبشع، من دون حماية قانونية، لا سيما النساء. وقد نشط البعض بهاشتاغ مضاد للمطالبة بقوانين مماثلة لحماية الفتيات من التحرش هو #نطالب_بسن_قانون_التحرش وكتبت إحدى المغردات:

وعبّر مغرد عن استيائه بالقول:

بينما روجت الناشطة السعودية مريم العتيبي للمطالبات فكتبت:

"قانون معيب"

واعتبرت شريحة واسعة من المغردين أن القانون معيب لكونه يميز على أساس الجنس:

وأكدت مغردة على عنصرية القانون والمجتمع بالقول:

تكهنات ساخرة

وقد تكهّن البعض بدوافع سن القانون، إذ قال مغرد:

وكتب آخرون:

أقوال جاهزة

شارك غرد"القانون يحمي المغفلين"، ردة فعل شابة سعودية على تجريم "الخرفنة"

ماذا عن الفئات الأخرى؟

وتسائل البعض أين القانون من حماية باقي الفئات الضعيفة والمهمشة؟

بينما اكتفت النسبة الأكبر من المغردين بالسخرية من سذاجة القانون، إذ كتب بعضهم:

وقال آخرون:

سامية علام

محررة صحافية مصرية مهتمة بشؤون المرأة والمجتمع

التعليقات

المقال التالي