"سناب شات" طريقك إلى السجن في السعودية

"سناب شات" طريقك إلى السجن في السعودية

تنص المادة السادسة من قانون مكافحة الجرائم المعلوماتية في المملكة السعودية على معاقبة من ينتج مواد من شأنها المساس بالنظام العام أو القيم الدينية أو الآداب العامة، بالسجن مدة تصل لخمس سنوات وغرامة مالية أقصاها ثلاثة ملايين ريال سعودي.

ورغم إطلاقه في العام 2011 فإن تطبيق "سناب شات" لم يجد رواجاً كالذي يشهده حالياً، وتحديداً في السعودية، لكنه جلب لمستخدميه الكثير من المتاعب، فارتفعت قائمة المقبوض عليهم من مشاهيره، والعدد مرشح للزيادة.

عبد الله الحميد

لقبه السعوديون "بالدب المرتد"، إذ نشر مقاطع فيديو مسيئة للإسلام، وتدعو الناس للخروج منه.

عبود باد

شاب سعودي ثلاثيني اعتاد القيام بمقالب فكاهية وصفها البعض بالمزعجة للقطاعات الخدمية، وقبضت عليه شرطة الرياض بسبب مقلب مثّل به دور عجوز وسخر من الإسعاف.

ممدوح الشمري

يعرف بالمسندح، واشتهر بالعديد من الفيديوهات التي تخالف نسق المجتمع. يُعد سبب القبض عليه من الأغرب، إذ ضبط بسبب تعليق رد به على إحدى الفتيات واعتبر الرد قدحاً وذماً.

ماجد العنزي

أحد مشاهير سناب شات في الشعودية. وصفه السعوديون بالمتحرش بالأطفال، بعد انتشار فيديو له مع شاب عربي من معجبيه قيل إن العنزي يتحرش به. إلا أن كثيرين رأوا أن لا إحراج في محتوى الفيديو.

أقوال جاهزة

شارك غردارتفعت قائمة مشاهير سنابشات المقبوض عليهم في السعودية، والعدد مرشح للزيادة...

عبود بريده

اعتقلته شرطة القصيم في منزله بسبب نشره عدداً من المقاطع المصورة عبر سناب شات ويوتيوب، وهو يرتدي ملابس نسائية ويضع مساحيق التجميل. اعتبر محتوى المقاطع المصورة خروجاً عن أخلاق المجتمع وتشبّهاً بالنساء.

أبو سن

قبض الأمن السعودي عليه بعد انتشار مقطع مصور له مع فتاة سعودية من داخل غرفة نومها. وعلى الرغم من أن شهرة أبي سن بدأت مع تداول مجموعة من الفيديوهات المضحكة، وهو يتعرف على فتاة أجنبية تدعى كريستينا، فما أثار حفيظة السعوديين كان التشهير بفتاة سعودية.

زياد العمري

إنه آخر المقبوض عليهم في المملكة، وهو أحد أشهر الكوميديين النشطين على تويتر ويوتيوب وسناب شات. سبب القبض عليه انتشار مقطع مصور له برفقة فتاة أجنبية وهو يقبلها، قبل شهرين برغم أن الفيديو قد لا يكون صحيحاً بحسب البعض.

تأييد مجتمعي

وتفاعل السعوديون على تويتر مع ما اعتبروه "حملات تنظيف" بالتأييد والترحيب، فقال أحد المغردين:

وطالب آخر بالحزم ضد "الفتيات" كذلك:

ودعا أحد المغردين إلى مقاطعة هؤلاء المسيئين:

والتساؤل الذي يطرح نفسه هنا: هل السجن والتضييق هما الحل لتهذيب الأخلاق؟ ولماذا تتزايد حالات الخروج عن النظام المجتمعي برغم التدابير الرادعة؟

سامية علام

محررة صحافية مصرية مهتمة بشؤون المرأة والمجتمع

كلمات مفتاحية
السعودية سناب شات

التعليقات

المقال التالي