أنجلينا جولي تطلب الطلاق

أنجلينا جولي تطلب الطلاق

أكّد موقع tmz الأمريكي الخاص بأخبار المشاهير، أنّ أنجلينا جولي (41 عاماً) طلبت الطلاق من براد بيت (52 عاماً) بسبب "خلافات غير قابلة للحل"، وأنجزت الأوراق الرسمية لدعوى الانفصال في 15 سبتمبر الحالي.

هكذا، يبدو أن الشائعات التي لطالما دارت حول انفصال الثنائي الأشهر في هوليوود، باتت أقرب إلى الواقع.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن هناك خلافات بين الممثلَيْن الأميركيَيْن حول كيفية تربية أولادهما الستة. وطلبت جولي من المحكمة أن تحصل على الحضانة الكاملة للأطفال، وعلى منح بيت الحقّ بزيارتهم فقط، من دون أيّ حديث عن حقّه في الحضانة المشتركة، ما يؤشّر إلى وجود خلاف عميق بينهما.

وقال أحد ممثلي جولي المحامي روبرت أوفر في بيان: "اتخذ القرار من أجيل صحّة العائلة، ولن تعلّق جولي على الموضوع، وتطلب من الجميع احترام خصوصية العائلة في هذا الوقت".

أقوال جاهزة

شارك غرديطوي طلاق جولي وبيت مرحلة استمرّت عقداً كاملاً، اعتبرا خلاله بين أكثر ثنائيات هوليوود شهرةً ونفوذاً

شارك غردطلبت جولي منحها الحضانة الكاملة لأولادها مع حقّ بيت بزيارتهم، لخلافات جوهرية بينهما حول أسلوب تربيتهم

في مشهد من فيلم Mr and Mrs Smith العام 2005 في مشهد من فيلم Mr and Mrs Smith العام 2005

وطلبت الممثلة من المحامية لورا واسر تمثيلها في جلسات الطلاق، وهي نفس المحامية التي مثّلت جوني ديب خلال جلسات طلاقه الشهر الماضي من الممثلة أمبير هيرد. وتولت واسر عدداً من أشهر قضايا الطلاق في هوليوود، منها طلاقات هايدي كلوم، وأشتون كاتشر، وكريستينا أغيليرا، وبريتني سبيرز.

وقالت مصادر قريبة من الثنائي لموقع tmz أنّ قرار الممثلة بالانفصال لم ينشأ عن وجود "طرف ثالث" في حياة بيت، على عكس ما أوردت بعض المواقع خلال الأيّام الماضية، مرجّحة أن يكون بيت على علاقة ما بالممثلة البريطانية غوينث بالترو. وأكّدت المصادر أنّ سبب الطلاق هو وجود خلافات جوهرية حول طريقة براد بيت في التعاطي مع الأطفال، وأنّ الممثلة لديها تحفّظات كثيرة على أسلوب زوجها في التربية. ولم تطلب جولي في دعوى الطلاق أيّ "معونة زوجيّة".

ارتبط الثنائي منذ 12 عاماً، وتزوّجا منذ عامين فقط، في أغسطس 2014، في حفلة أحيطت بالكثير من السرية، وشغلت بصورها الإعلام لأشهر. وارتدت جولي يومها فستان زفاف طبعت عليه رسوم خطّها أولادها، في إشارة إلى مدى تعلّقها بهم.

صورة العائلة في زفاف جولي وبيت صيف العام 2014 صورة العائلة في زفاف جولي وبيت صيف العام 2014

التقى الممثلان خلال تصوير فيلم Mr and Mrs Smith في العام 2004، وأسفرت علاقتهما عن طلاق بيت من زوجته السابقة الممثلة جنيفر أنيستون.

وهذا هو الطلاق الثالث لجولي، بعد زواجها الأول من الممثل البريطاني جوني لي ميلر (1996 – 1999)، وزواجها الثاني من الممثل الأمريكي بيلي بوب ثورنتون (2000-2003).

وأكّدت صحيفة "ذا صن" البريطانية أنّ الزوجان كانا يعيشان منفصلين خلال الأشهر الماضية، بسبب خلافات متراكمة حول أسلوب تربية أطفالهما الستة، وهم ثلاثة متبنّون، مادوكس، وباكس، وزهرا، وثلاثة حملت بهم جولي، شيلوه، وفيفيان، ونوكس.

وقالت مصادر قريبة من بيت إنّ "أنجلينا غير سعيدة في هذا الزواج، وتريد مخرجاً. وقد أحاطت الشائعات بطبيعة العلاقة لسنوات، ولكنهما الآن في أزمة حقيقية، ولا يجدون وسيلة للخروج منها. وكان هناك مشاجرات دائمة بينهما حول مستقبل أطفالهما، وانتهى الأمر إلى خلاف غير قابل للحلّ".

شهدت علاقة الثنائي محطات صعبة، أبرزها تدهور صحة جولي في العام 2013، جراء عملية وقائية أجرتها لاستئصال الثديين، لارتفاع احتمالات إصابتها بالسرطان. وأتبعتها بعملية جراحية ثانية لإزالة المبيضين العام الماضي، لوجود مخاوف مماثلة.

وبحسب "ذا صن" أثّر تصوير فيلم By the Sea بشكل سلبي على الزوجين، وهو الفيلم الذي كتبته وأنتجته وأخرجته جولي، ولعبت بطولته مع بيت العام الماضي. وكان تصوير العمل صعباً، وأدّى إلى تصدّع العلاقة بينهما. تدور أحداث العمل في فرنسا السبعينيات، ويحكي عن زوجين أميركيين تربطهما علاقة مضطربة بعد 14 عاماً من الزواج. فشل الفيلم نقدياً، لكنه شكل مادة دسمة لتكهنات صحافة الشائعات، عما إذا كان يعكس حقيقة العلاقة بين النجمين. وفي مقابلة تعليقاً على الفيلم، قالت جولي: "نمرّ بمشاكل وشجارات كأي ثنائي، وفي أيام كثيرة نثير جنون بعضنا البعض، ونكون بحاجة إلى مساحتنا الخاصة. لكن هناك مشاكل موجودة في الفيلم لا تعبّر عن مشاكلنا".

الثنائي في فيلم By The Sea العام 2015 الثنائي في فيلم By The Sea العام 2015

بعيداً عن حياتها الزوجية المضطربة، تواصل جولي تركيزها على العمل الإنساني مع مفوضية اللاجئين التابعة اللأمم المتحدة، وقد زارت مطلع الشهر الحالي أحد مخيمات اللجوء في الأردن.

وبغض النظر عن أسباب الانفصال، فإن طلاق جولي وبيت سيطوي مرحلة كاملة، شكّل الممثلان خلالها أحد أهمّ ثنائيات هوليوود، وأكثرها نفوذاً. وكما تابعت الصحافة العالمية علاقتهما بتفاصيلها المملة، من المؤكد أنها ستتابع تفاصيل طلاقهما، وكافة التطوّرات المرتبطة بعلاقاتهما العاطفية مستقبلاً.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي