إن كنت Vegan أو نباتي، بماذا تضحي؟

إن كنت Vegan أو نباتي، بماذا تضحي؟

يجتمع الأهل في صباح أول أيام عيد الأضحى حول مائدة الفطور المجهزة مما لذ وطاب من لحم الأضحية التي تم نحرها قبل ساعات قليلة. رائحة البهارات مجتمعة مع اللحم المطبوخ يجعل جميع من هم حول المائدة يتنافسون على الطعام حتى آخر كسرة خبز مع قطعة من اللحم.

"أما أنا فنباتي فيجن Vegan"، يقول مراد النمس. يتخذ النمس زاوية من الجانب الأيسر للمائدة وهو يرتشف قليلاً من شوربة العدس الساخنة، ويراقب كيف يتم الفتك بالحمل الذي كان قبل لحظات وديعاً ثم أصبح وجبة مطبوخة، بحسب تعبيره.

نباتي فيجن Vegan ونباتي فيجيتيرين (Vegetarian)

هناك نوعان من متبعي النظام الغذائي النباتي. "الفيجن" Vegan، هو الشخص النباتي الذي يستبعد جميع المنتجات الحيوانية بمختلف أشكالها وأنواعها من نظامه الغذائي، وكذلك جميع المواد التي يدخل في تركيبها أي جزء من المشتقات الحيوانية، وبذلك يختلف عن الشخص النباتي "فيجيتيرين" Vegetarian الذي يستبعد منتجات الحيوانات، ولكن لا يستبعد مشتقاتها من نظامه الغذائي. فأصحاب التوجه النباتي الصرف الفيجن، مثل مراد النمس لا يأكلون الأسماك والمأكولات البحرية الحيوانية الأخرى ولا البيض ولا منتجات الحليب والألبان والأجبان والقشطة والزبدة والدهون والسمن الحيواني، ولا يستخدمون الفرو أو الصوف أو الجلد أو الحرير في ملابسهم، وهم دائمو البحث عن بدائل من أصول نباتية.

عيد الأضحى والنباتيون

أيام قليلة تفصلنا عن عيد الأضحى، إذ يحتفل المسلمون بالعاشر من ذي الحجة كل عام في مختلف أنحاء العالم بهذه المناسبة الدينية، التي تحمل تاريخاً يعود إلى زمن النبي إبراهيم والقصة الشهيرة عن ذبح ابنه النبي إسماعيل الذي تم افتداه بكبش عظيم من الجنة. وهكذا أصبحت الأضحية سُنّة للمسلمين كافة، يؤدونها أيام الحج.

تعتبر أيام عيد الأضحى الأقسى على من يتبعون نظام غذاء نباتي في الأردن، والذين ازدادت أعدادهم في الآونة الأخيرة مقارنة بعدد المطاعم والمقاهي المصنفة نباتياً التي أفتتحت أخيراً. لكن المجتمع النباتي لا ينكر بأي حال من الأحوال شعيرة الأضحية بالأنعام في أيام عيد المسلمين الأكبر.

مراد النمس (42 عاماً) والمعروف بشيخ النباتيين في الأردن، قرر قبل 20 عاماً أن يصبح نباتياً، أي ممن يتبعون النظام الغذائي النباتي فقط. يقول النمس "كوني نباتياً لا يتعارض مع ديني، فأنا نباتي لأسباب صحية وإنسانية بحتة، لا تمس الدين بشيء، ولا أنكر على الناس القيام بذبح الأضاحي".

أقوال جاهزة

شارك غردأجواء عيد الأضحى لا تخلو من حفلات الشواء والولائم التي تلتف حولها العائلات والأصدقاء... فما الذي يفعله النباتيون؟

من المعروف أن الأضحية تكون بالأنعام، وأجواء عيد الأضحى لا تخلو من حفلات الشواء والولائم التي تلتف حولها العائلات والأصدقاء. ولكن مراد النمس ابتكر طريقة لكي يعيش أجواء العيد مع أهله وأصدقائه، ويضحي كالبقية ولكن أضحيته نباتية. يقول النمس "أمارس طقوس عيد الأضحى كالآخرين، وأضحي بما هو نباتي، والأضحية التي أقدمها هي عبارة عن سلطات متنوعة أقوم بإعدادها على شكل خروف أو بقرة أو حتى جمل، وأقدمها للعائلة والأصدقاء ليتناولوها أول أيام العيد".

يحدثنا النمس عن أصدقائه النباتيين الذين يعشيون أجواء العيد أيضاً ولكن على طريقتهم النباتية. يقول: "يلتقي أصدقائي لإقامة حفل شواء نباتي! من خلال شيّ الخضار مع الشطائر النباتية Veggie Burgers التي تشبه شطائر اللحم المشوي ولكن لا تحتوي على اللحم بل على مكونات نباتية فقط كالبطاطا والذرة ممزوجة مع الفطر ويضاف لها التوفو Tofu، وهو نوع من الجبن النباتي مصنوع من حليب الصويا".

المجتمع لا يحبّذ النباتيين

ولكن نظرة المجتمع إلى الشخص النباتي تراوح بين القبول والرفض ليس للشخص نفسه وإنما لسلوكه الغذائي، وإن كان على مستوى المناسبات الاجتماعية بالدرجة الأولى. يوضح النمس: "معظم الأعراس التي تتخللها الولائم وخصوصاً المنسف، لا تتم دعوتي لها، لمعرفة الناس بأنني نباتي. ينعكس رفض المجتمع للنظام الغذائي عزلة اجتماعية في بعض الأحيان، مثل عدم الدعوة إلى بعض المناسبات، ولكن في المقابل، كثيرون لا يكترثون لكوني نباتياً".

تتعدد إجابات النباتيين عند سؤالهم عن أسباب تغير نمط التغذية السائد في المجتمع الذي ولدوا وتربوا فيه، فمنهم مثل النمس يرى أن هذا نظام غذائي صحي يوفر أكبر قدر من حاجات الجسم للمواد الأساسية مقارنة باللحوم، إذ أن أضرار اللحوم أكثر من منافعها، ونسبة المواد المفيدة في اللحوم قليلة. ولا يحتاج الإنسان إلى كميات كبيرة من اللحوم للحصول على هذه المواد التي يمكن الحصول عليها من مصادر أخرى، كالنباتات.

ويضيف النمس لرصيف22 أن هناك من النباتيين من يعتقد أن ما يحدث للحيوانات قبل الذبح من تعذيب ليس له أي مبرر، وهذا جريمة بحق كائنات ضعيفة لا تقوى على الدفاع عن أنفسها، لذلك يتجهون للنظام الغذائي النباتي حتى لا يكونوا شركاء في الجريمة.

الآثار الصحية والنظام الغذائي النباتي

تشير أخصائية التغذية هبة رصاص إلى أن البعض قد يعتقد أن الشخص النباتي هو الأكثر صحة وعافية بسبب تجنبه تناول اللحوم أو المنتجات الحيوانية من ألبان وأجبان باعتبارها مصادر غنية بالدهون المشبعة المسببة لأمراض القلب وارتفاع الكوليسترول.

وتضيف رصاص لرصيف22 "على الرغم من أن نظام الغذاء النباتي غني بالألياف والمواد الفيتوكيميائية المضادة للأكسدة، فإن من يتبع النظام النباتي في غذائه عليه الانتباه والحرص علی العديد من الأمور للحصول علی تغذية صحية متوازنة خوفاً من حدوث مضاعفات خطيرة، وخصوصاً لدى الحوامل والمرضعات والأطفال في طور النمو".

يشار الى أن دراسات عدة أجريت على عينات عشوائية من النباتيين، أثبتت أن بعض من يتبع النظام الغذائي النباتي معرض للإصابة بنقص فيتامين بي 12 ونقص الحديد الذي يؤدي إلی الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم، لذا لا بد من التغذية المتوازنة المحتوية علی جميع العناصر الغذائية من نشويات وبروتينات وخضار وفواكه ودهون نافعة لحياة صحية ونمو سليم.

ربيع الحمامصة

ربيع الحمامصة، صحفي أردني مستقل، يعمل لعدة مؤسسات إعلامية محلية وعربية

كلمات مفتاحية
العالم العربي

التعليقات

المقال التالي