ستّ دول عربية بين الأكثر بدانة في العالم

ستّ دول عربية بين الأكثر بدانة في العالم

منذ العام 1980، وحتى الآن، تضاعف عدد من يعانون من البدانة بحسب "منظمة الصحة العالمية". في آخر إحصاء أصدرته المنظمة في العام 2014، وحدّثته في شهر يونيو الماضي، تبيّن أنّ هناك 1.9 مليون راشد في العالم، يعانون من زيادة الوزن، من بينهم 600 ألف يعانون من بدانة مفرطة. وبحسب أرقام المنظّمة، فإنّ 13% من سكان العالم يعانون من البدانة المفرطة، ما يشكّل تحدياً كبيراً للصحة العامة على مستوىً عالمي. يضاف إلى ذلك نسب البدانة المرتفعة عند الأطفال، بسبب قلة الحركة، واللجوء إلى نمط غذائي يقوم على الأطعمة الجاهزة والمشبعة بالدهون.

أقوال جاهزة

شارك غردتتصدّر الكويت والسعودية نسب البدانة عربياً تليهما مصر والأردن... ما السبب برأيكم؟

في تقرير جديد نشره موقع "غازيت ريفيو" الأميركي، يتبيّن أن الدول العربية تحتلّ مراتب متقدّمة جداً في نسب البدانة. فبين الدول العشرة الأكثر بدانة في العالم، ستّ دول عربية، من بينها أربع دول خليجية. لم يوضح الموقع مصدر أرقامه، لكنّ مقاطعتها مع أرقام "اتحاد البدانة العالمي"، تبيّن أنها دقيقة بنسبة كبيرة. وجاءت الكويت في المرتبة الأولى مع 42.8%، تلتلها السعودية مع 35.2%، في حين حلّت مصر في المرتبة الرابعة عالميّاً (بعد بليز)، بنسبة 34.6%. نجد على اللائحة أيضاً الأردن (34.3%)، والإمارات (33.7%)، وقطر (33.1%).

من جهتها، تشير احصاءات "منظمة الصحة العالمية" (بين عامي 2010 و2014) إلى أنّ قطر تتصدّر الدول العربية لمن يعانون من وزن زائد (ليس فقط بدانة مفرطة)، إذ تبلغ نسبتهم 77.85%. ونجد الكويت في المرتبة الثانية بنسبة 75.2%، وفي المرتبة الثالثة الإمارات بنسبة 73.1%، ثمّ البحرين بسنبة 70.2%، والسعودية بنسبة 68%، ولبنان بنسبة 67.4%.

يدلّ ذلك على حاجة الدول العربية إلى وضع خطّة لمساعدة من يعانون من الوزن الزائد، وتهيأة الناس لتناول طعام صحّي وممارسة المزيد من الرياضة.

Obesity-in-the-Arab-world

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي