بالآلاف... مهاجرون ابتلعهم المتوسط عام 2016

بالآلاف... مهاجرون ابتلعهم المتوسط عام 2016

قبل يومين، أنقذ خفر السواحل الإيطاليون أكثر من 6500 مهاجر، قبالة السواحل الليبية. الرقم كبير، لكنه لن يكون مفاجئاً عند مراجعة آخر تقارير مفوضية اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية، حول أرقام المهاجرين في البحر المتوسط للعام الحالي.

فمنذ مطلع العام 2016، وصل إلى أوروبا عبر المتوسط 271,218 ألف لاجىء، توزعوا بشكل أساسي على شواطىء اليونان (163 ألف تقريباً)، وإيطاليا (112 ألف تقريباً)، وإسبانيا (ألفين تقريباً).

معظم المهاجرين في البحر من سوريا، وتبلغ نسبتهم 30% من مجمل من اختاروا ركوب الزوارق هرباً إلى أوروبا. يتوزع معظم الباقين على 4 دول أخرى، هي أفغانستان (16%)، والعراق (10%)، ونيجيريا (7%)، وإريتريا (5%).

أقوال جاهزة

شارك غردمعظم المهاجرين عبر المتوسط سوريون، إذ تبلغ نسبتهم 30% من مجمل المهاجرين خلال العام 2016

شارك غردغرق في البحر المتوسط منذ مطلع العام الحالي أكثر من 3 آلاف مهاجر

خلال العام الحالي، فُقِد أو غرق في المتوسط، أكثر من 3 آلاف لاجىء، في انخفاض طفيف عن عدد من فقدوا العام الماضي (3,771).

الملفت، أنه قبل 6 سنوات، أي في العام 2010، اقتصر عدد الغرقى أو المفقودين في المتوسط على 20 شخصاً فقط، ما يعني أنه تضاعف أكثر من 150 مرّة، بفعل الأوضاع المأساوية في سوريا والعراق.

قد يحمل العام 2016 أملاً طفيفاً، مع انخفاض أعداد المهاجرين إلى 271 ألفاً تقريباً، إن احتسبنا الأرقام حتى شهر أغسطس فقط. يعدّ ذلك الرقم، بالرغم من ضخامته، انخفاضاً ملحوظاً عن العام الماضي، حيث زاد عدد المهاجرين عن المليون، في واحدة من أعظم المآسي البشرية في التاريخ.

Refugees-in-the-mediterranean-sea4

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي