دعاء الغباشي تتصوّر مع اسرائيلية: حقيقة أم فوتوشوب؟

دعاء الغباشي تتصوّر مع اسرائيلية: حقيقة أم فوتوشوب؟

انتهى أولمبياد ريو، ولم ينتهِ النقاش حول علاقة اللاعبين العرب باللاعبين الاسرائيليين. وتأجّج النقاش من جديد، مع انتشار صورة للاعبة كرة الشاطىء المصرية دعاء الغباشي، بجانب شابة تحمل العلم الاسرائيلي. نشرت الصورة على صفحة "قف معنا"، وهي منظمة غير حكومية اسرائيلية، تهدف بحسب موقعها إلى "محاربة التطرف ومعاداة السامية"، و"إعطاء معلومات للجمهور عن اسرائيل".

أقوال جاهزة

شارك غردصفحات اسرائيلية تحتفي بصورة دعاء الغباشي مع العلم الاسرائيلي... واللاعبة المصرية "لا تتذكّر"

وكتبت الصفحة تعليقاً على الصورة: "لاعب الجودو المصري إسلام الشهابي رفض مصافحة لاعب الجودو الإسرائيلي أوري ساسون، ولاعبة منتخب مصر للكرة الشاطئية للسيدات دعاء الغباشي، صافحت، وبابتسامة صافية التقطت سيلفي مع من يعاديهم إسلام الشهابي. كما أن نور البدر لا يظهر إلا وسط الظلام، رفضُ إسلام الشهابي مصافحة خصمه، أظهر عقول نيرة مثل دعاء، تكسر قيود الكراهية بقلوبها الصافية".

وأعادت صفحة "اسرائيل في مصر" نشر الصورة مع التعليق ذاته، مؤججة النقاش حول حقيقة ما حدث. وتظهر الغباشي في المنشور وهي تلتقط سيلفي مبتسمةً مع شابة ملتحفة بالعلم الاسرائيلي. وحصدت الصورة تعليقات غاضبة من ناشطين عرب ومصريين، ذكّروا بموقفهم الرافض لأي مشهد تطبيعي مع اسرائيل. وكتبت احدى المعلقات على منشور "قف معنا": "لماذا تنشرون صورة مماثلة؟ هل الغرض أن تُشتَم اللاعبة المصرية، والقول أنّ العلاقات المصرية الاسرائيلية تمّ تطبيعها وانتهى الأمر؟ في الحالتين سنواصل الدعاء عليكم، يا سفاحين". وكتب أحد المعلقين ساخراً: "وكيف لا نحب ونصافح من شرف المسجد الاقصى المبارك، وحافظ عليه من دخول المخربين العرب؟". وفي حين أثنى بعض المعلقين على "انفتاح" دعاء، كتب أحدهم: "والله أنا متأكد لو كانت تعرف ان علم اسرائيل خلفها لما كانت التقطت الصورة".

من جهتها، أكّدت الغباشي في تصريحات صحافية لمواقع مصرية، أنّها لا تتذكّر الصورة، وأنّها قد تكون مركّبة بواسطة فوتوشوب. وأضافت: "لو كانت حقيقيّة فمن المؤكّد أنّ المشجعة فتحت العلم أثناء التقاط الصورة، ولو كنت أعلم أنها إسرائيلية وتحمل علم إسرائيل، لما تصوّرت معها". وتابعت: "في ذلك اليوم طلب عدد كبير من المتفرجين في المدرجات التقاط الصور معنا، وكانوا يعطوننا هواتفهم المحمولة لنلتقط الصورة ونعيدها اليهم"، مشيرةً إلى أنّها تصوّرت مع العشرات من جنسيات كثيرة.

وكانت الغباشي أثارت جدلاً في بداية أولمبياد ريو، بسبب حجابها. وأمضى المصريون أيّاماً في تحليل زيّها الرياضي، وما اذا كان متناسباً مع لعبة الكرة الشاطئية، كما اعتبر بعضهم أنّ ممارستها الرياضة "إهانة لحجابها". كما أثار زميلها لاعب الجودو المصري اسلام الشهابي جدلاً واسعاً، لموافقته على مواجهة لاعب اسرائيلي في إحدى الجولات. وعند انتهاء المباراة بهزيمته، رفض مصافحة خصمه. وقيل انّ الحكومة المصرية ضغطت على الشهابي لخوض اللعبة، فحاول أن ينقذ ماء وجهه برفض المصافحة. ونظراً للجدل الكبير الذي أثاراه، اختير اسلام الشهابي ودعاء الغباشي ضمن أشهر 100 شخصية في أولمبياد 2016، بحسب تقرير صحيفة اسبانية.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي