الحنان في لغة الأمهات اللبنانيات الهستيرية: من "يقصف عمرك" إلى "العمى بعيونك"

الحنان في لغة الأمهات اللبنانيات الهستيرية: من "يقصف عمرك" إلى "العمى بعيونك"

نحن، جيل السبعينات والثمانينات اللبناني العظيم، جيل الحرب ولعب الورق وقنديل الكاز. جيل جبنة السميدس واللحوم المعلبة التي تذكرك بالموت. جيل الشحاطة البلاستيك التي تطير كالصاروخ من غرفة لأخرى، على أمل أن تصيب أحد أعضاء جسمك، لتسجل والدتك هدفاً آخر من مسافة بعيدة، قد تكون صعبة على لاعب كرة سلة محترف.

نحن جيل مجتمع بأمهاتٍ هستيريات حنونات، كن وما زلن يمتلكن طريقة خاصة بالتربية، ولغة تفاعلية عجيبة غريبة مع أولادهن، يرددنها بتلقائية كشكلٍ طبيعي من أشكال "المربى" (التربية) على الطريقة اللبنانية. وإذا توقفتم عندها فقد لا تصدقوا معنى ووقع كل كلمة منها. من وحي الحروب والأزمات والفلتان الاجتماعي، من انقطاع حبوب الـXanax أو الـLexotanil من السوق، من آثار المشاكل والتعقيدات المعيشية والجنسية والدينية؛ إليكم حوالي 50 عبارة أصيلة من لغة التربية السرية في المنازل اللبنانية، طبعاً لأن تصفية الحسابات تتم لاحقاً في البيت.

الدعوات اللطيفة

1. ولا يِقصُف عُمرك قصِف

لنشرّح العبارة، أولاً كلمة ولا، ولي للفتاة، هي نوع من التوبيخ في الأيام العادية، ناتجة عن ولولة طفح كيلها. ومستخرجة من كلمة "وَلي" أو خادم، وعادة تسمعها صراخاً من خلف الجدران في غرفتك كرسالة واضحة أن مصيبة ما وقعت. قصف يقصف قصفاً: كما حين ينكسر غصن الشجرة. عمرك: حياتك، وقصف مجدداً في النهاية للتشديد على الفعل. يعني بعد أن تخوض معركة مع أمك وتنتهي بتلك العبارة، اعرف أنك خسرت الجولة تلك، بانتظار واحدة أخرى.

Lebanese Moms3

2. يخرب بيتك جرصتني

أيضاً من التوبيخات المعروفة. تحصل دوماً سرياً داخل المنزل، تكون أنت قد بحت بفكرة بريئة بصوتٍ عالٍ، وفضحت كذبة والدتك أمام أحد الجيران مثلاً. وبعد مشهد التبرير والرجوع إلى المنزل، تصدر تلك التوبيخة مباشرة من خلف باب البيت، لعدم قدرة الوالدة على ضبط نفسها حتى غرفة الجلوس.

3. لخلّي العصاية/الشحاطة تعلّم عجنانبك

لا تعليق.

4. العمى بعيونك

تسمعها مراراً وتكراراً من نوافذ المنازل، لا أحد يفكر في معناها إجمالاً، لأنها دخلت قاموس التوبيخ المعتاد، وهي حرفياً تعني ما تعنيه.

Lebanese Moms7

5. انشالله تنفزر

قد تأتي في مواقف مختلفة، حول مائدة الطعام وخارجها. وهي كأمنية أن تتمزق معدتك ويخرج ما في الداخل إلى الخارج.

6. يحرق دينك

نجهل هوية الشخص المسؤول عن تلك العبارة، وما كان قصده فعلاً. وكما هي العبارة، تدل على أمنية أن يتم حرق دين الولد، الذي هو غالباً يكون من دين الأم، التي تقوم بالشتم نفسه.

7. ضربة تخلع نيعك

تخايل والدتك بلباس لاعب بايسبول، وفي يدها العصا الخشبية تأرجحها بدقة لتوجه ضربة تخلع حنكك من محله، ضربة فيها الكثير من الحنان.

8. آكلة تاكلك

عبارة عن مخلوق غريب، ربما آكل لحوم لا نعرف بالتحديد، قد يهجم عليك ويبتلعك بلقمة واحدة.

9. انشالله بيلِمّوك محمَّل

المشهد أشبه بـ"أنت ممدد على الأرض وعظامك مطحونة جراء ضربة قوية، عن طريق الخطأ أو عن قصد، وتهرع سيارة الإسعاف صوبك لتحملك وتأخذك إلى جهةٍ مجهولة".

10. تِجيك حِمى تسلقَك سَلْق

هنا تكون الأمنية موجهة مباشرة لتهديد وجودك، عبر رفع درجة حرارة جسمك إلى ما فوق الـ40 درجة مئوية، فتشعر أن المادة الرمادية في دماغك تنتج فقيعات من شدة الغليان الداخلي.

11. سَم الهاري

عبارة عن سم فتاك يهري كل ما يقطع تحت يديه، أنت وشطارتك لتعرف ما تفعل به.

Lebanese Moms10

12. شْحار يلِطّك يا مشحَّر

أي أن يقع شحار الفحم عليك ويغطيك بالكامل، وبالمعنى المجازي تعني فلتقع مصيبة عليك. هذه هي فخر اللغة الجنوبية اللطيفة، يا عُمري.

13. عذاب القبر

أسلوب Kill Bill في جزئه الثاني، بالتحديد حين تجد أوما ثورمان نفسها في القبر تحت سابع أرض وهي حية ترزق.

14. بلي تسترك ستر

بلية تمحوك من الوجود، مع التشديد على الأمر في النهاية.

15. ريتك تضرب

شائعة جداً في المسلسلات المدبلجة، تأتي دوماً بمشهد "كيوت".

16. قطيعة تقطعك

والدتك والمنشار الكهربائي وأنت تحت سقفٍ واحدٍ.

17. ولك نار جهنم

ألم تشعر باللهيب؟

أقوال جاهزة

شارك غردنحن جيل مجتمع بأمهاتٍ هستيريات حنونات، يمتلكن طريقة خاصة بالتربية ولغة تفاعلية غريبة عجيبة... إبداع

شارك غرد50 عبارة أصيلة من لغة التربية السرية في المنازل اللبنانية، طبعاً لأن تصفية الحسابات تتم لاحقاً في البيت...

تهديد "بروس لي"

18. بكسرلك إجريك

تلك أقرب من أسلوب فان دام.

19. بقطشلك دينتك

تشعر أنك فان غوغ بأذن مقطوعة، فترسم لوحة بورتريه في خيالك، لا قيمة لها.

20. بفرفكلك مناخيرك

لطيفة!

21. سد بوزك

تشعر في تلك الحالة أن فلينة دخلت فجأة فمك لتسده بكل معنى الكلمة.

22. بدي حط عدينيك لبن ياكلوك الجرادين

مستوحاة من أساليب التعذيب السابقة للاتحاد السوفياتي.

23. بدي حط إيديي بخوانيقك

ضربة Mortal combat القاضية!

الاستعانة بقوة الدين الخارق

Lebanese Moms16

24. الله لا يقيمك

واضحة.

25. يا يسوع خلصني منه

الدعوى حسب الإيمان طبعاً.

26. العذراء تخنقك

مشهورة أكثر في المناطق الشعبية.

27. الله يقطش لسانك

تخايل كم هي مسمومة.

28. الله لا يوفقك

تأتي أحياناً قبل الإفطار.

29. حل عن سما ربي

فيها لعب حكي يجذب الأولاد بالإجمال.

لعبة الذنب

30. انشالله موت وإخلص منك

ماما.

31. رح تجبلي آخرتي

وتشعر أنك هايلاندر محطم القلب.

32. رح تطلع روحي من محلها

لحظة الوداع.

33. رح تعملي سكتة قلبية

تشخيص طبّي على مستوى "رح تعملي جلطة".

34. عبِّق الدم

هنا دخلنا في مشاهد أفلام الرعب.

إهانات عالخفيف

35. ما أتقل دمك

غليظ!

36. غاشي وماشي

أحمق!

37. قوم حاج تكش دبان

حتى الذبابة تفاجأ عند وقوع تلك الإهانة.

38. طول بلا غلة

أولى إهانات المراهقة.

39. خالص لالله

ثانيها.

40. شو جاب طُز لمرحبا

إذا عرفت معناها أخبرني.

41. أخو الشليتة

تأتي في حالة احتيال من حضرتك، ولكن فيها أحياناً بعض الأمل بذكائك.

42. ما تعملي من الرز بصل

كاذب!

43. طلع حليب النور

هل لدى أحد تفسير؟

44. Kiss me again

إذا كانت والدتك "كثير كول" تستخدمها في حالات التعصيب الخفيفة.

Lebanese Moms19

الدلع أو الغنج العنيف

45. بدي نتفك تنتيف

وأنت جالس في حضن أمك تحتضنك كالدجاجة.

46. تقبرني اليوم قبل بكرا

أو ببساطة تقبر قلبي، بأسلوب كرويلا.

47. بدي فصفصك

هنا الدجاجة احمرت في الفرن وأصبحت جاهزة للأكل.

48. ريتك ما تكون إلا عندي

لا تنسٓ، القرد بعين إمه غزال.

49. بشيلهم من عيوني

حتى ولو لحاجة سخيفة.

50. اقتلوني اقتلوني اقتلوني!

أنت بغاية الهضامة، خارج من الحمام مرتدياً بيجاما نظيفة، مشهد لا يتكرر مرتين في السنة.

الاستعانة بـ"أبو كيس"

51. بعيّط لأبو كيس يجي ياخدك

حين تستسلم الوالدة لقوة الطبيعة، تستعين بأبو كيس، ذلك الكائن الذي لم تره في حياتك، رغم أنه يسكن في قبو المبنى نفسه الذي تسكن فيه، ومعه كيس كبير يتسع للأولاد الذين يعذبون أهلهم. لا أحد يعرف مصيرهم لاحقاً.

التي لا خانة محددة لها

52. طلع على لساني شعر

"وأنا قلك شيل الكلسات عن الأرض"، مثلاً.

كريستين أبي عازار

صحافية لبنانية تعمل في مجالي الإعلانات والصحافة المكتوبة. متخصصة في الشؤون الاجتماعية والثقافية في منطقة الشرق الأوسط. عملت سابقاً في مجلة ماري كلير Marie Claire العالمية بنسختها العربية.

التعليقات

المقال التالي