كيف تنفق 25 ألف دولار خلال يومين في ريو؟

كيف تنفق 25 ألف دولار خلال يومين في ريو؟

أيّام قليلة وتصل الشعلة الأولمبيّة إلى ريو دي جانيرو، إيذاناً بإطلاق الألعاب الأولمبيّة لهذا الصيف. السيّاح يتهافتون على المدينة، وسط أجواء الاحتفالات المرتقبة من كوباكابانا إلى إيبانيما صعوداً إلى كوركوفاد. إن أردت تمضية يومين بعيدًا عن العالم، وإن أردت أن تذوب في صخب المدينة خلال الحدث الرياضي الضخم، إليك أفضل طريقة لإنفاق 25 ألف دولار. المهمّة سهلة، ما عليك إلا تأمين المبلغ. القاعدة الوحيدة التي عليك الالتزام بها: ما يحدث في ريو يبقى في ريو!

تذكرة السفر دبي/ ريو – 15 ألف دولار

Airlines Tickets

إن أردت الانطلاق من دبي إلى ريو، سيكون طيران الإمارات (على سبيل المثال لا الحصر) على قائمة خياراتك لرحلة مرفّهة. اختر درجة رجال الأعمال، كأنّك بطلٌ أولمبي يبحث عن رحلة هادئة ومريحة، لا يتخلّلها تعب أو آلام، إلى جانب خدمة ممتازة. لتحقيق ذلك عليك صرف بضعة آلاف من الدولارات، بين 10 و15 ألف وفق تواريخ الذهاب والعودة. رحلة سعيدة.

ليلتان في الفندق – 1300 دولار

Blacksuite

من أشهر الفنادي في ريو، فندق La Suite، وهو عنوان للفخامة والحميمية في بيئةٍ خلابة. أدخل موقع الفندق الالكتروني، لتلقي نظرة سريعة على ما قد ينتظرك هناك. يقع الفندق داخل قصر بني في ستينيات القرن النماضي، وأعيد تصميمه بالكامل على يد الفنان الفرنسي فرانسوا كزافييه دوسول. في هذا الفندق ستجد نفسك محاطًا بقطع فنيّة مميّزة من البرازيل، وبحدائق خلّابة، وبشاطىء إيبانيما المطلّ على المحيط، إلى جانب غابة تيجوكا، وتمثال المسيح الفادي، وجزر كغراس. في الفندق 7 أنواع من الغرف، كلّ واحدة بلون، فهناك الغرفة الصفراء، والبيضاء، والورديّة، والخضراء، والزرقاء... ننصحك باختيار الغرفة السوداء المطلّة على المحيط، حيث لا ترى أحدًا، ولا أحد يراك.

عشاء للذوّاقة – 400 دولار

Le-Pre-Catelan_rio.com

في فنادق ريو الفخمة، أشهر مطاعم الذوّاقة في العالم، ومنها Le Pre Catelan في فندق "سوفيتال ريو". المطعم الفرنسي حائز على نجمة ميشلان، ويشرف على مطبخه الشيف جيروم داردياك الذي يخوض يومياً تحدي مزج تقاليد النكهات الفرنسية بالمكونات البرازيلية الطازجة. اختر إحدى لوائح المطعم الخاصّة بالذوّاق، وتضمّ 10 أطباق فريدة من نوعها، في ديكورٍ من طراز الروكوكو تتخلّله شمعدانات كريستال.

عرض سامبا – 200 دولار

Samba-Show---Plataforma---Rio-de-Janeiro

ريو تعني سامبا، وسامبا تعني عرض بلاتافورما Plataforma. ستجد نفسك وسط راقصين وراقصات بأزياءٍ كرنفالية، سينسونك أنك فوّت عليك الكرنفال العظيم أوائل العام. مزيج راقص من التأثيرات الثقافية البرتغالية والأفريقية الأصيلة، ستظن بعده أنك عشت كل حياتك في ريو.

جولة بالهليكوبتر – 1220 دولار

Helicopter-tour

تخيّل نفسك محلّقًا في سماء ريو، تجول فوق تمثال المسيح لتدخل مساحة ذراعيه المفتوحتين، وتقترب من رأسه الذي يفوق حجم الطوّافة! هذه من اللحظات التي يتوق إليها أيّ إنسان يضع قدميه في ريو. التحليق فوق المدينة لستّين دقيقة، سيقرّبك من قمم الغرانيت لجبال شوغرالوف وكوركوفادو. ستختبر شعورًا بالحرية لم تعرفه من قبل.

شوبنغ لوبلون- 1000 دولار

shopLeblon_shoppingleblon

يحمل أرقى شارع من ريو دي جانيرو البرازيلية اسم لوبلون، ويرتاده كبار أغنياء ومشاهير العالم، في كل موسم حار. يحتوي ذلك الشارع على أبرز الماركات في البرازيل، وأميركا اللاتينيّة، كما أنّه الأغلى من ناحية العقارات. وتفتتح المطاعم الفاخرة والمتاجر المهمّة أبوابها فيه، لتلبية أذواق الأثرياء من زوّاره. يمثّل مول "شوبنغ لوبلون" نمط حياة الكاريوكا في ريو، فلا بد أن تتوقف لدقائق طويلة فيه عند متاجر "شانيل"، و"فيرّاغامو"، و" إرمنيجيلدو زينيا"، وغيرها...

سوشي لوبلون – 200 دولار

Sushi-Leblon

مطعم Sushi Leblon هو ثقافة بحدّ ذاته، وقصده من دون حجز مسبق يعني الانضمام إلى صفٍ مكتظٍ من الناس، في مشهدٍ يشبه صفوف الانتظار أمام النوادي الليلية الكبيرة. لا تستغرب وجود الباباراتزي أمام الباب، إذ ينتظرون التقاط صور لنجمٍ قد يقصد ذلك المطعم. عليك أن تتذوق الياكيسوبا، والتامبورا، والـgyoza، في معبد السوشي ذلك، وسيكون لديك طاقة كافية الآن، للأمور الجديّة!

افتتاح الألعاب الأولمبية – 6347 دولار

Opening-ticket

بهذا السعر تحصل على أحد أفضل المقاعد في ستاد ماراكانا، خلال حفلة افتتاح الألعاب الأولمبيّة. يعني ذلك أنّك ستكون قريباً نوعاً ما من عارضة الأزياء البرازيليّة الشهيرة جيزال بوندشن التي ستشارك في العرض استثنائياً، رغم اعتزالها. حفل افتتاح الألعاب في ريو سيكون مختلفاً عن سابقاته، إذ خصصت له ميزانية منخفضة نوعًا ما، جراء الوضع الدقيق لاقتصاد البلاد. ولكنّه سيحتفي بالثقافة البرازيلية وحياة شعبها ورقصاته، بعيداً عن المؤثرات الخاصة الباهظة الثمن. يشرف على العرض الفنان البرازيلي المبدع فرناندو ميريليس مخرج فيلم "مدينة الربّ" (2002). وصمّمت الرقصات الكوريغراف الشهيرة ديبورا كولكر. ستظهر ريو في هذا العرض، على حقيقتها، من دون مؤثرات بصرية أو سمعية تشوّش على هويّتها الأصليّة.

حمام في سانتوروس - 500 دولار

Centaurus

من هذا المكان، خرج جاستن بيبر قبل نحو ثلاثة أعوام مغطى كلياً بشرشف أبيض، كي لا تلتقطه عدسة الباباراتزي. وفيه أقام أحد أشهر لاعبي كرة القدم في المنتخب البرازيلي حفلةً صاخبة، بعد فوز بلاده بكأس العالم 2002. سانتوروس هو واحد من أشهر بيوت الدعارة في العالم، ويقصده الكثير من الأغنياء والمشاهير. ليس القصد هنا الترويج للدعارة، لكنّها مهنة مشرّعة في البرازيل. سانتوروس عبارة عن Spa  مميزّ، تتخلّله وسائل لهو كثيرة، من موسيقى ومشروبات، وغرف بخار، وجلسات تدليك. تجدر الإشارة هنا إلى أنّ الجهات المشرفة على الألعاب الأولمبيّة وزّعت أكثر من 450 ألف واقٍ ذكريّ وأنثوي على اللاعبين، أي ثلاثة أضعاف ما وزّع خلال ألعاب لندن منذ 4 أعوام، وما يعادل 42 واقيًا للاعب الواحد... ذلك دليل إضافيّ على أنّ ما يحدث في ريو يبقى في ريو!

كريستين أبي عازار

صحافية لبنانية تعمل في مجالي الإعلانات والصحافة المكتوبة. متخصصة في الشؤون الاجتماعية والثقافية في منطقة الشرق الأوسط. عملت سابقاً في مجلة ماري كلير Marie Claire العالمية بنسختها العربية.

التعليقات

المقال التالي