"جونو" يصل إلى المشتري... ناسا تراكم إنجازاتها التاريخية

"جونو" يصل إلى المشتري... ناسا تراكم إنجازاتها التاريخية

نجحت "وكالة الطيران والفضاء الأميركية" (ناسا) اليوم، في إدخال مسبار "جونو" إلى مدار حول كوكب المشتري، في إنجازٍ فضائيّ جديد يدخل التاريخ.

وكما جرت العادة مع كلّ خرق علميّ جديد لـ"ناسا"، تحوّل الحدث إلى مناسبة للاحتفال على مواقع التواصل، وفي وسائل الاعلام.

وقد غيّر محرّك البحث غوغل شعاره مجارياً دخول "جونو" مدار المشتري، بعد خمس سنوات على إطلاقه. وتناقل المغرّدون صور العلماء في مقرّ التحكّم بالرحلة في كاليفورنيا، وهم يقفزون ويرقصون احتفالاً بنجاح الاقتراب من أكبر الكواكب في مجموعتنا الشمسيّة. سبب الاحتفال مفهوم، فالمهمّة كانت صعبة، وكان بالإمكان أن تفشل، إذا لم يتمكّن "جونو" من تفادي التأثّر بجاذبيّة المشتري.

أقوال جاهزة

شارك غرد"جونو" يصل إلى المشتري... الأفراح في ديار "ناسا"​ عامرة

شارك غردكوارث على الأرض... وإنجازات في الفضاء

وبحسب "بي بي سي"، لم يسبق لأيّ مسبار أن مرّ بالقرب من كوكب المشتري، الذي يتميّز بأحزمة شعاعية قويّة لدرجة يمكن أن تتلف الاجهزة الالكترونية غير المحمية بإحكام. لكنّ "جونو" مجهّز بمادّة تيتانيوم لحمايته من ضرر الاشعاع.

تتمثّل مهمّة "جونو" بالدوران حول المشتري في التفافة أولى ستسغرق 53 يوماً بتوقيت الأرض، على أن يبدأ في أكتوبر المقبل ببثّ معلومات عما يقع تحت الغلاف الجويّ الغازي الكثيف للكوكب. وتهدف المهمّة للتأكّد مما إذا كانت هناك نواة صلبة للمشتري تحت طبقة الغيوم المحيطة به.

ومع انتشار خبر السبق الفضائي الجديد، انتشر على تويتر وسم Juno، لكنّه لم يحقّق الانتشار ذاته لإنجازات فلكيّة أخرى خلال الأشهر والأعوام الماضية.

موجات أينشتاين

مطلع العام الجاري، وفي شهر فبراير تحديداً، أعلنت مؤسسة العلوم الوطنيّة الأميركيّة NSF رصد "موجات ثقالية" بواسطة "مرصد التداخل لرصد الأمواج الثقالية" (ليغو)، المكون من مرصدين أرضيين أحدهما في هانفورد بولاية واشنطن، والآخر في ليفينغستون بولاية لويزيانا.

تكمن أهميّة اكتشاف تلك الموجات في إثبات نظريّة ألبرت أينشتاين الذي توقّع وجودها في نظريته للنسبية العامة قبل قرن. وكان العلماء يحاولون رصد الموجات منذ 50 عاماً.

وبالرغم من أنّ قلّة حول العالم يفهمون نظريّة أينشتاين بشكل واضح، فإن اكتشاف الموجات تحوّل أيضاً إلى مناسبة للاحتفال على مواقع التواصل، وتولّت الصحف والقنوات التلفزيونيّة حول العالم إنجاز شروح تبسيطيّة حول طبيعة الاكتشاف وأهميّته في تاريخ دراسة الفيزياء.

وجه بلوتو

وقبل وصول "جونو" إلى مدار المشتري، وقبل اثبات نبوءة أينشتاين حول موجات الطاقة، حظي التقاط الصور الأولى لسطح كوكب "بلوتو" بأعظم تغطية إعلاميّة لأحد إنجازات "ناسا"، منذ خطوة نيل أرمسترونغ الأولى على سطح القمر في العام 1969.

فقبل عام، نشر حساب "ناسا" على إنستغرام الصورة الملونّة الأولى لكوكب بلوتو. التقطت الصورة عبر مسبار "نيو هورايزونز" الذي غادر الأرض في العام 2006، واقترب من الكوكب القزم في 14 يوليو 2015، محقّقاً سبقاً علميّاً مهمّاً، سيسهم في الكشف عن تركيبة الكوكب.

A photo posted by NASA (@nasa) on

مع نشر الصور الأولى لبلوتو، وقعت البشريّة في حبّه على الفور. وراح المغرّدون يحللون شيفرة الصورة، ورأى البعض فيها شكل قلب أبيض كبير، وصفته صحيفة "نيويورك تايمز" بأنّه "قلب من جليد". وشبّهه آخرون بوجه الكلب بلوتو، إحدى شخصيّات ديزني الشهيرة. وكانت قصّة بلوتو من أكثر القصص المتداولة على تويتر خلال العام 2015.

"كيوريوسيتي" ديفا المريخ

حطّت عربة "كيوريوسيتي" على سطح المريخ في 6 أغسطس 2012، وكانت المثال الأوّل والأنجح لإثبات حضور "ناسا" الطاغي على تويتر، مقارنةً مع وكالات الفضاء الأخرى، خصوصاً منافستها الأوروبيّة.

فمنذ لحظات وصول "كيوريوسيتي" الأولى إلى الكوكب الأحمر، تحوّلت العربة إلى نجمة على مواقع التواصل، مع بثّ فيديوهات تظهر حركتها، والصور الأولى التي التقطتها. بعد حوالي أربع سنوات على وصول "كيوريوسيتي" إلى المريخ، يتابع حسابها على تويتر اليوم أكثر من 2.9 مليوني متابع، وتتفاعل مع متابعيها كروبوت ذكي ويملك أحاسيس، إذ تطلعنا بشكل مستمرّ على أحوال الطقس في المريخ، وتخبرنا عن كيفيّة رؤيتها للأرض من هناك.

اليوم، ومع وصول "جونو" إلى مدار المشتري، غرّدت "كيوريوسيتي" مرسلةً تحيّة لزميلها، مرفقةً بصور العلماء المسؤولين عن المسبار وهم يقفزون من الفرح.

 

 

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
العالم

التعليقات

المقال التالي