أهلاً بكم في سلطنة عمان!

أهلاً بكم في سلطنة عمان!

باتت بعض الوجهات والأماكن في العالم العربي من أهم المعالم والوجهات السياحية. وتتميّز سلطنة عُمان عن بقية الدول الخليجية، بجبالها الخضراء والسحر العربي، من خلال ثقافتها وصحرائها. تحولت هذه الدولة الصغيرة التي لا تتخطى مساحتها 309.5 ألف كم2، ولا يتجاوز عدد سكانها 4.5 مليون نسمة إلى وجهة مهمة للسياحة، وقد ذكرت وكالة أنباء الإمارات أن أكثر من مليوني سائح زار عُمان في أول 10 أشهر من عام 2015، بزيادة 302,221 سائح مقارنةً بعام 2014.

ماذا يجذب السياح إلى زيارة السلطنة؟

13091609_10154049275562165_1398040917_o

تتمتّع عمان بالكثير من الجمال الطبيعي، وفيها نشاطات عدة يمكن للسياح القيام بها. تسلّق جبالها العالية، أو المبيت في أحد فنادقها في الصحراء، رياضة الغطس مع خبراء، وغيرها من الأمور التي تجذب من يحب التنوّع، والتعرف إلى حضارة جديدة.

13120948_10154049275187165_128907406_o

تشكّل عُمان وجهة سياحية مميزة لشهر العسل مثلاً. حتى أن معظم الحجوزات إليها هي لقضاء شهر العسل. زار الثنائي حمزة وسارة، المقيمان في دبي، السلطنة خلال شهر عسلهما. وتصف سارة هذه التجربة بأنها كانت أكثر من رائعة، إذ قاما بنشاطات متعدّدة، من تسلّق أحد جبالها الساحرة إلى الغطس، وصولاً لزيارة معالمها السياحية والثقافية.

13091761_10154049272787165_405710705_o

وبالرغم من وجودها بين نقطتي توتّر، هما اليمن والسعودية، إلا أن السلطنة حافظت على استقرارها الأمني والسياسي. ومع نموّها الاقتصادي، وتزايد المشاريع الإنمائية، باتت تستقطب الكثير من العرب للعمل والاستثمار، خصوصاً في مسقط.

تقول سمر إنها انتقلت وعائلتها للعيش في عُمان عام 1982، حيث افتتح والدها مكتبة لبيع الكتب للجامعات والمدارس. وتؤكد أن الحياة فيها آمنة وسهلة وتلائم جميع الناس والمجتمعات. وتضيف أن الكل يطبّق القوانين ويحترمها، أما حياة السهر في مسقط، فلا تقارن مع بيروت أو دبي، لكن يمكن للسياح أن يجدوا بعض الحانات، ومعظم السكان يقصدون المقاهي لشرب النرجيلة.

أهم المعالم الطبيعية

تقول نور الأندري، وهي لبنانية زارت السلطنة أخيراً أنها فوجئت بجمالها الطبيعي، خصوصاً جبالها المناسبة لعشّاق هواية التسلّق، وأوديتها وأنهارها الغنيّة بالمياه العذبة. تضيف نور: "قمت بزيارة حاوية نجم، يقولون إنها تعرضت منذ آلاف السنين إلى زلزال، أدى إلى نشوب واحة مليئة بالمياه العذبة".

13128757_10154049268472165_1451626824_o

كما تتميز هذه الدولة الخليجية، بأهم وأجمل المحميات الطبيعية، كمحمية المها العبي، التي تضم حيوانات نادرة كالمها العربي، والغزال، والوشق وطيور الجبارى. علماً أن محمية جزر الديمانيات تضم 9 جزر متقاربة مع النتوءات الصخرية المتناثرة في ما بينها. وتحتوي على أنواع عديدة من الطيور البحرية، التي تعيش في الجزر، وتجذب أكبر تجمع لسلاحف الشرفاف، التي تأتي إلى السواحل العُمانية للتعشيش.

وأهم جبالها جبل الأخضر، الذي يبعد ساعتين عن العاصمة، ويحوي أطيب الفواكه بسبب مناخه المتوسطي، مثل الخوخ والتفاح والعنب وغيرها. كما يمكن لمحبي التسلّق أن يقصدوا جبل الشمس.

13120760_10154049273617165_972572761_o

لعشّاق السفاري حصّتهم أيضاً، خصوصاً صحراء رمال وهيبة، للراغبين في التخييم وقضاء أجمل الأوقات الصحراوية، والتمتّع بمشاهدة النجوم والنيازك ليلاً. وتمتاز بشواطئها المجانية، ويمكن للسائح الذهاب في رحلات بحرية، واصطياد السمك أو مشاهدة الدلافين.

شعب وثقافة السلطنة

أسواق السلطنة مليئة بحركة العُمانيين الذين يستقبلون السياح بود. سوق مطرح هو أقدم الأسواق الشعبية والأشهر، ويتردد إليه جميع السياح لاقتناء الأزياء التراثية المصنوعة باليد مثل الكمة والعباءة. كما يمكنهم تعلم كيفية صنع تلك الملابس. ولا يمكن للسائح أن يزور الأسواق من دون الاستمتاع بروائح البخور المنتشرة في كل زاوية. يعتبر شعبها مضيافاً وقريباً للقلب، بحسب نور: "الشعب العُماني يحب السياح، كنت محظوظة خلال زيارتي الأخيرة".

يعدّ قصر العلم من أقدم القصور في عُمان، إذ يتميّز بواجهة فريدة، فأعمدته مغطاة بحجر الفسيفساء باللونين الأزرق والذهبي، بالإضافة إلى حديقة ملأى بالأشجار بناها البرتغاليون أثناء الاستعمار. وكان السلطان قابوس، الذي تسلّم العرش عام 1970، وهو يعدّ من أقدم حكّام العرب، يسكن هذا القصر.

Adrian-Hu_Flickr

13128653_10154049265412165_237928021_o

وتُعتبر دار الأوبرا من أهم الإنجازات في عُمان، وأرقى المباني من ناحية الهندسة المعمارية، التي صممها مهندس مغربي. وقام السلطان قابوس ببناء الدار من أمواله الخاصة، خصوصاً أن الكثير من شيوخ الدين، كانوا ضدّ فكرة بناء دار أوبرا للموسيقى.

13090653_10154049267162165_182128993_o

أين الإقامة؟

تقدم السلطنة المئات من الفنادق التي تناسب كل الفئات. من أهم وأفخم فنادق العاصمة، فندق الواحة الذي يضمّ الكثير من أشجار النخيل، وحمامات سباحة على شكل واحات تعكس جمال السلطنة. بالإضافة إلى فنادق فاخرة أخرى، مثل فندق البستان بالاس. تجدون في السلطنة أيضاً العديد من الفنادق البيئية، مثل فندق العليلة في الجبل الأخضر الذي يعلو 2000 متر عن سطح البحر، ويقدم إطلالة مذهلة على وادي الهجر، أو مثل منتجعات Six Senses زيغي باي شمال شبه جزيرة مسندم في السلطنة. أما في فئة الثلاث نجوم، فالفنادق المتوفرة في السلطنة مميزة، ومنها فندق شاطئ صحار، الذي يشبه حصناً عمانياً تقليدياً. للمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة هذا الرابط التابع لوزارة السياحة في سلطنة عُمان.

تعدّ سلطنة عُمان اليوم من أكثر البلدان العربية نموّاً من الناحية السياحية. لا تترددوا في استبدال زيارتكم المقبلة إلى روما أو باريس بزيارة إلى السلطنة، إذ يمكن اعتبارها منافسة حقيقية لتلك المدن المحبوبة عالمياً. ومع نموّها الاقتصادي واستقرارها الأمني مقارنة بمدن عربية أخرى، تسعى عمان اليوم لأن تجذب أكبر عدد من الزوّار.

تعرفون أماكن أخرى يجب زيارتها في عمان؟ شاركوها معنا!

كلمات مفتاحية
سلطنة عمان

التعليقات

المقال التالي