تمكين: صنّاع التغيير في العالم العربي

تمكين: صنّاع التغيير في العالم العربي

خمسة أعوام مرّت على بدء الربيع العربي، الذي تحول خريفاً في نظر الكثير من الشباب العرب، بعد أن آمنوا بالانتفاضات، ثم تصدعت ثوراتهم وباغتها شبح التطرف الإسلامي في بلاد عربية كثيرة. نتيجة ذلك كله أطلق المعهد الفرنسي، بالتعاون مع الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي، مشروع "سفير لاب"، وراح يساعد على مدى سنتين، بعض الشباب العرب الذين ما زالوا يسعون رغم كل خيبات الأمل، إلى التغيير، بأفكار ومشاريع صغيرة، وذلك عبر مرافقتهم في مشاريعهم وتوفير التوجيه اللازم لهم، وتعزيز الحوار بين بلدان البحر المتوسط. في "تمكين"، يتحدث هؤلاء الشباب عن مشاريعم ومبادراتهم، كما يشاركون مخاوفهم وآمالهم فيما يخص مستقبل بلادهم.

نقدم لكم هنا، بالاتفاق مع المعهد الفرنسي، أبرز التجارب الشبابية المطروحة، والتي تم دعمها على مستويات عدة، كالتعليم والصحة، وصناعة الرأي العام، والدخول الشبابي في الحقل السياسي، والدفاع عن الأقليات، وغيرها. شباب من مصر، الأردن، ليبيا، المغرب، تونس واليمن جاؤوا يثبتون لكل من يعتقد أن العالم العربي محكوم بالتمزق بين الأنظمة الديكتاتورية والجماعات الدينية المتطرفة، وجود البديل، وهو جيل شاب يتوق إلى نيل حريته.


رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي