عام بعيون رصيف22

عام بعيون رصيف22

سنة أخرى مضت وأبعدتنا أكثر عن الآمال التي علّقناها على الربيع العربي. تفكُّك نسيج البلاد العربية يتسارع بوتيرة مقلقة. لا خيمة فوق رأس أيّ عربي أو أيّ منتمٍ إلى أيّ قومية من القوميات المتجاورة في بلادنا. كلّنا نسقط سوياً، وإن تهيأ للبعض أنه خارج دائرة الخطر.

ماذا نرى حولنا؟ المشهد قاتم. حروب لم تعد تكفيها سرقة حياة البشر، بل باتت أيضاً تستهدف الحجر بما يعنيه من تاريخ وحضارة، وإنجازات راكمتها شعوب متعاقبة على مدى قرون. حروب تغذّيها تحالفات معلنة وغير معلنة، ويخرج من رحمها إسلام سياسي بأوجه عدّة، بعضها مكانه متاحف المتحجّرات لا القرن الحادي والعشرين.

اعلان


في المقابل، ماذا تحقق من حلمنا؟ دول عادت إلى الوراء عقوداً، وتحتاج إلى عقود مقبلة لتعويض الخسائر فقط. كأنّه حُكم على شعوبها بأن تبقى خارج التاريخ لعشرات السنوات الآتية. شبه ديمقراطية في تونس، عسكرة "أمّ الدنيا"، وفكر داعش الذي بتنا نجده أو نقع على ما يشبهه أينما توجّهنا.

وبعيداً عن حال الدول العربية الـ22 سياسياً، تسودّ الصورة أكثر إذا التفتنا إلى أحوالنا الاقتصادية والاجتماعية. فالحروب رمت بـ25 مليون عربي إضافي إلى ما تحت خط الفقر، ونسبة الأمّية حتماً ازدادت، وجيل بكامله حُكم عليه بالجهل، لأن دورة التعليم لفظته خارجها.

إلى ذلك، تراجع التصنيف الائتماني لكل الدول العربية، جرّاء المخاطر السياسية، وهبطت بشكل حاد أسعار النفط والغاز التي كان ارتفاعها حتى الآن عماداً أساسياً في استقرار البلاد المنتجة للنفط بلا استثناء. وبلاد أخرى كان ينالها نصيب من فوائض ميزانيات الأخيرة. كما تنبأ الاقتصاديون، حوّل النفط معظم الاقتصادات العربية إلى اقتصادات ريعية، تعاني حالياً لتجاوز أزمة سببتها بنفسها لنفسها، من دون أن ننسى أن الحاجة العالمية للنفط في تناقص.

على صعيد آخر، الإصلاحات رمزية، ولا تتلاءم مع ثورات على القمع الممنهج، ولا يلمسها المواطنون في حياتهم اليومية، لأن غرضها ليس الإصلاح، بل فقط بقاء الحكّام الحاليين في السلطة. والأشد مرارة هو أن كل هذا الفشل انعكس على المواطنين العرب، الذين ندم الكثير منهم على المطالبة بالحرية والديمقراطية. وهنا تكمن الهزيمة الكبرى.

أما نحن في رصيف22، فلا نزال نرى أن في الحياة دائماً فسحة للأمل. فالأحلام لم تمت ولا تزال حيّة في عقول الكثير من المواطنين، وطاقات أبناء الدول العربية كبيرة، خصوصاً أن غالبيتهم من الشباب. نؤمن بأن سرقة الربيع من قبل أصحاب المصالح وطلاب السلطة سياسيين كانوا أو متأسلمين، لا تعني أن المبادئ في حد ذاتها خاطئة أو رديفة للفوضى والدمار. لذلك مطالبنا الكثيرة باقية: تطبيق مبادىء الحرّية والديمقراطية أولاً، أجل. هي نفسها المبادئ المطبّقة في العالم الغربي، ففي هذا المجال، الغرب هو مرجعنا ومعيارنا وعلينا تقبّل تلك الحقيقة، لا قتل الأحلام بتشويهات للمفاهيم تحت ذريعة أن النسخات المشوّهة تتلاءم أكثر مع خصوصياتنا الثقافية.

أيضاً نريد المحاسبة، الشفافية، دساتير واضحة، ضمان حرّية الاعتقاد والتنقّل، وبشكل أساسي ضمان حرية التفكير والتعبير. ولكن تحقيق كل هذه الآمال ليس سهلاً، فهو يتطلب وعياً فكرياً وتجديداً ثقافياً ومواجهة الحقائق كما هي، جيّدة كانت أو سيئة. فالمؤامرة ليست هي الجواب الدائم على أسباب الفشل، والتراث مطروح للنقد والتمحيص وليس مقدساً. ومن دون تفكير جديد، فإن العقل التقليدي بكل عيوبه، سيبقينا تائهين في البحر، ولن يوصلنا إلى بر الأمان.

في العام الماضي، ازداد عدد أصدقاء الموقع ومتابعيه، وفي العام المقبل سنسعى للوصول إلى قاعدة أوسع، وسنطرح مواضيع كثيرة، بكل جرأة وبكل حيادية، من أجل هدف واحد: إعادة تجميع أحلامنا الضائعة، والدفع من أجل تحقيقها. فالأحلام لا تتحقق إلا بالخيال المنطلق وبالعقل الحر الذي يدقق بكل معلومة ويطيح بالخطوط الحمراء التي وُضعت لتقييده. بهذا نحلم ولأجله نعمل.

TortureMainFinal

ملف رصيف22 عن التعذيب في العالم العربي

يدخل التعذيب في العالم العربي ضمن اهتماماتنا التحريرية. فبالإضافة إلى قباحة وإجرام ممارسات التعذيب في معظم البلدان العربية، يعدّ التعذيب وسيلة قمع تلجم المجتمع كاملاً، وليس فقط الناشط أو السياسي.

MAIN_MayZiade

المرأة

المرأة مهمّشة في العالم العربي، لا خلاف على ذلك. ولكنها تهمشّ نفسها أيضاً. عدم مشاركتها في شتّى الميادين الحياتية عبء كبير على المجتمع كلّه، ويضيّع قدراتها الإنتاجية. نأمل في المساهمة بتمكينها، عبر إعطائها المساحة التي تفتقدها، والوسائل المناسبة لذلك.

MAIN_Folder-Beating

المدرسة، وقمع السلطة

أي نهضة حقيقية تبدأ بالتعليم. ملفّنا عن قمع السلطة في المدارس عبر البرامج الدراسية، ولغة الإكراه، وإنكار الأقليات، وشحّ الموارد يضيء على الخطوات الأولى في الطريق إلى الديمقراطية.

models

عارضات الأزياء في زمن التحجب الفكري العربي

رصيف22 يدرك أن الإنسان يحب الجمال، وأن الحياة ليست إلّا  رحلة قصيرة لا بدّ لنا فيها أن نقدّر مواهب المصممين أو جمال عارضات الأزياء من أصول عربيّة. وسط كل السواد الذي تغرقنا فيه السياسة، نبحث معكم عن بعض من الخفّة.

MAIN_BooksInTheArabWorld2015

خياراتنا لسنة 2015 من الروايات العربية

تشهد الساحة الأدبية فورة إبداعية مع بروز كتّاب وأدباء جدد في غالبية البلدان العربية، يحكون روائع معظمها مستلهم من حياتنا اليومية، مكتوبة بأسلوب حديث ومشوق. رصيف22 يعتبر الرواية العربية عماداً للموقع، لما تقدّمه من ابتكار وأمل يعكسان إنسانيتنا وثقافاتنا العريقة.

MAIN_AFP2

تجديد الخطاب الديني أم تجديد الإسلام؟

سمعنا الكثير عن تجديد الخطاب الديني مؤخراً. فالإسلام السياسي وتأثيراته على تفاصيل حياتنا كافة، بات يستدعي مواقف واضحة وحاسمة. في بعض البلدان العربية مثلاً، خطبة الجمعة تتم بعد الموافقة عليها من الوزارات! ما يلزمنا اليوم هو تجديد الفقه، ليتوافق مع الظروف التي نعيشها إذا ما أردنا العيش.

MAIN_ISISAmerican2

داعش صناعة أمريكية فاخرة؟

داعش، وما أدراك ما هو داعش؟ سؤال نطرحه يومياً، وقد نشرنا ملفاً عن هذا التنظيم الإرهابي قبل الكثيرين. هذا الموضوع يلخص قراءتنا لداعش اليوم.

MAIN_OpinionFree

مهرجان ازدراء الأديان!

موضة جديدة ظهرت بقوّة مؤخراً، ما هي إلا فورات تكفيرية ناتجة عن الخوف من الصوت الحرّ وخدمة للإسلام السياسي أولاً.

MAIN_ProtectingPhone

كيف يمكنكم حماية هواتفكم من التجسس؟

التكنولوجيا وتطبيقاتها أصبحت جزءاً من يومياتنا وحليفتنا الأولى لحياة أسهل. رصيف22 يشارككم بكل جديد في التكنولوجيا، ليساهم في تحسين حياتكم، بلغة سهلة.

Pre-Islam-Sex2

كيف مارس العرب الجنس قبل الإسلام؟

نستلهم من ثقافتنا العربية والإسلامية المتنوعة مواضيع تلاقي اهتماماً كبيراً من قرّائنا. قد يستغرب الكثيرون كمية الانفتاح التي يحتويها تراثنا (العربي منه وغير العربي). نعود إلى تاريخنا لنغربل منه ما قد يساعدنا على رؤية واقعنا بشكل مختلف.

MAIN_Marriage-Age-2

هل هناك سن مثاليّة للزواج؟

نعتبر مواضيع اللايف ستايل جزءاً أساسياً من بنائنا الصحافي. عبرها نتجرّد من هوياتنا الإثنية والدينية وتقاليدنا ونعيش الحاضر، نخوض مواضيع تدخل في يومياتنا المباشرة، وتطرح خيارات وأسئلة نواجهها كلنا.

R22_Arab_Cities_Quality_of_Life_Main_20150310

أي مدن عربية هي الأفضل للعيش؟

بالرغم من أننا لسنا عروبيين، لكننا على قناعة أن الـ22 دولة عربية فيها قواسم مشتركة كثيرة، منها ما يجعلنا قومية واحدة. لذا ستجدون في الموقع مواضيع كثيرة ذات اهتمام إقليمي.

MAIN_TehranContemporaryArtMuseum_AFP

متحف طهران للفنون المعاصرة يكشف كنوزه للعالم

دول الجوار تلعب دوراً مهماً في حياتنا العربية، والتشابك في مسيراتنا لا يمكن إنكاره. بغضّ النظر عن الأدوار التي تلعبها، لا يمكننا تجاهل دول مثل إيران، تركيا وإسرائيل، لنبحث فيها عن كل ما يتصل بحياتنا اليومية وثقافتنا، بشكل مباشر أو غير مباشر، كي نستلهم من نقاط قوتها وضعفها.

MAIN_Religious-Freedoms_AFP

هل يفرغ الشرق من مسيحيّيه؟

مواضيع الأقليات تحظى باهتمامنا واهتمام قرّائنا. اهتمام ناتج من قناعتنا أن التعددية هي أساس قوّتنا، والمحافظة على الهويات والثقافات المتنوعة التي تميّز هذه المنطقة.

MAIN_Shia-Suni

الشيعة والسنّة: هل من مبرر لكل هذا الكره؟

يذكر الكثيرون منا الأيام التي لم يكن معظمنا على علم بالطائفية الإسلامية، وهذا دليل على التسييس الذي يتعرض له الإسلام اليوم. الصراع السنّي الشيعي دخل حياتنا اليومية من حيث لا ندري. هنا ننظر إلى هذا الخلاف العقائدي ونتساءل: هل هذه الكراهية العمياء مبررة؟ وكيف لها أن تُبرر، ونحن مؤمنون بأركان الإسلام الخمسة؟.

MAIN_SaudiFinanceKareem

أسواق الأسهم العربية أفضل مرآة لعام 2015 البشع

ولأن أي أمل في تحسين مستوى ونوعية معيشتنا يمر عبر اقتصادات دولنا، نحاول أن تكون تغطيتنا للمواضيع الاقتصادية مرتبطة بشكل مباشر بانعكاسات هذا المجال الحيوي على يومياتنا. الأسواق المالية العربية تنهي عاماً بشعاً جداً، والقادم مجهول.

MAIN_SultanFeast

ولائم هارون الرشيد الأسطورية

تاريخنا وتراثنا ثروة حقيقية، وإن لم نعرف من أين أتينا، فلن يكون في استطاعتنا أن نفهم مسارنا. نعمل مع اختصاصيين على توثيق كتب تاريخية محفوظة في الغرب. ولا يسعنا، هنا، إلّا الامتنان لكل مستشرق "سرق" ثقافتنا وحفظ لنا في المكتبات حول العالم ما كنا حتماً أضعناه.

كريم سقّا

ناشر ورئيس تحرير رصيف22

التعليقات

المقال التالي