ما هو الرباعي التونسي الذي نال جائزة نوبل للسلام؟

ما هو الرباعي التونسي الذي نال جائزة نوبل للسلام؟

منحت اللجنة النرويجية القيّمة على جوائز نوبل في 9 أكتوبر "نوبل السلام" للرباعي الراعي للحوار الوطني التونسي، لدوره الفاعل في عملية بناء الديموقرطية في تونس، بعد سقوط الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، عام 2011. 

تأسس الرباعي الراعي للحوار الوطني صيف 2013، عندما كانت عملية الانتقال الديموقراطي التونسي تواجه أكبر مخاطرها، في مواجهات بين الإسلاميين والعلمانيين، إذ كانت البلاد على شفير اندلاع الحرب الأهلية. فكانت الغاية منه إنقاذ تونس من الغوص في الصراعات كبقية البلدان العربية، وإثبات قدرة الشعب التونسي على الحوار الوطني والانتقال السلمي والحضاري للسلطة، وكذلك إثبات قدرة العلمانيين والإسلاميين على التشارك في الحكم، كتمثيل شرعي لجميع أطياف الشعب بغضّ النظر عن انتماءاته الطائفية أو حتّى خلفياته السياسية. وأخيراً، ليثبت دور منظّمات المجتمع المدني في تطبيق الديموقراطية في تونس. 

يتألف الرباعي الراعي للحوار التونسي من أربع منظمّات، هي الاتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والرابطة التونسية لحقوق الإنسان، ونقابة المحامين التونسية.

أقوال جاهزة

شارك غردعن الرباعي الراعي للحوار الوطني التونسي الذي فاز بجائزة نوبل للسلام

شارك غردالتجربة الانتقالية الناجحة الوحيدة في العالم العربي تكافأ بجائزة نوبل للسلام

الاتحاد العام التونسي للشغل UGTT

تأسس الاتحاد العام التونسي للشغل عام 1946، وهو الهيئة النقابية الرئيسية في تونس. يعنى بشؤون العمال وحفظ حقوقهم، إلّا أنّه ليس بعيداً عن السياسة، فله تاريخٌ قديمٌ في الحركة السياسية القائمة في البلاد ضدّ المحتلّ الفرنسي، كما لعب دوره كمنظمة مجتمع مدني في الثورة ضدّ زين العابدين بن علي. وساهم أخيراً  في تحالفه مع الرباعي الراعي للحوار الوطني، في قيادة الانتخابات الديموقراطية في البلاد خريف عام 2014. 

الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية UTICA

تأسس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية عام 1947، بمبادرةٍ من الحركة الشيوعية في تونس، ثمّ طوّر فكرة بنائه الهيكلي والتنظيمي "الحزب الحر الدستوري الجديد". وتترأسه منذ الحقبة التونسية الجديدة بعد سقوط بن علي، سيدّة الأعمال التونسية وداد بوشماوي، التي اختيرت عام 2013، كأفضل سيدّة أعمال في العالم العربي.

وهي من قامت بعملية التفاوض ودفع المنظمة لتكون من الرباعي الراعي للحوار الوطني، إذ بدأ الأمر في تنظيم وفتح مجال للتعاون مع الاتحاد العام للشغل، لتحسين أوضاع العمال وعلاقتهم مع أصحاب رؤوس الأموال، ثمّ ذهبت المنظمتان إلى المجال الأوسع في الشأن العام التونسي. 

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان LTDH

على صفحتها على Facebook، تعرّف الرابطة التونسية لحقوق الإنسان عن نفسها بأنّها منظمة حقوقية تدافع عن الحريّات العامة والفردية وتنشر ثقافة حقوق الإنسان وتدرّب عليها.

تأسست الرابطة عام 1977، وكانت الأولى من نوعها في العالم العربي، فبلغ عدد المنتمين إليها نحو 4 آلاف تونسي تقريباً في منتصف الثمانينيات. كان لها هي الأخرى دورها الفاعل على الصعيد السياسي، فقد منعت مثلاً عام 2006 من عقد مؤتمرها المقرر من قبل السلطة الحاكمة، خوفاً من أفكارها ذات المحتوى السياسي، غير الموافقة على حكم بن علي واستبداده، واعتباره مخالفاً لحقوق الإنسان الرئيسية. 

الهيئة الوطنية للمحامين في تونس

وهي النقابة التونسية التي تجمع المحامين تحت سقفها. تأسست عام 1958، فكان رئيسها الأول الشاذلي الخلادي، عميد المحامين التونسيين، والمعروف بكونه من الشخصيات العامة المهمة، لنضاله الوطني ونقده للسلطات الحاكمة منذ الحبيب بو رقيبة. تعنى الهيئة بالعدالة الاجتماعية غير شؤون المحامين وحقوقهم، وتنخرط في العمل السياسي منذ ثورة 2011. 

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
تونس

التعليقات

المقال التالي