عطور الشانزليزيه في شبرا بلولة

عطور الشانزليزيه في شبرا بلولة

منذ الصباح الباكر تستيقظ قرية شبرا بلولة، إحدى قرى محافظة الغربية الشهيرة بـ"مملكة إنتاج العطور في مصر"، على روائح الياسمين. إذ تعد القرية الأولى في مصر التي احتكرت زراعة الياسمين وأبدعت في إخراج العشرات من الروائح العطرية المتميزة، وتصديرها إلى الدول التي تصنع العطور، منها فرنسا وأمريكا.

علماً أن هذه القرية لم يقتصر عملها على زراعة الياسمين فقط، بل زرعت أيضاً البنفسج واللارنج والريحان، واعتبرت من القرى التي لم تشهد بطالة البتة، فجميع أبنائها يعملون في زراعة الياسمين، الذي يزرع ستة أشهر في السنة ويُحصد يومياً.

اعلان


مملكة العطور 

شبرا بلولة المصرية .. عطور الشانزليزيه في شبرا بلولة - مملكة العطور

يقول أحمد ابراهيم، صاحب أحد المصانع المتخصصة في إنتاج عجينة الياسمين، لرصيف22، إن "القرية تنتج للعالم نحو %40 من حاجته من الزيوت العطرية، خصوصاً عجينة وزيت الياسمين. إذ يقدر إنتاج العالم كله من الياسمين بنحو 14 طناً، تخرج منها 7 تقريباً من مصر، منها 4 من قرية شبرا بلولة فقط، والدول المنافسة لمصر في هذا المجال هي الهند وتونس، اللتان تصدّران منتوجاتهما إلى فرنسا وأمريكا وسويسرا واليابان".

أقوال جاهزة

شارك غردشبرا بلولة، القرية المصرية التي تنتج للعالم نحو %40 من حاجته من زيت الياسمين

شارك غرد شبرا بلولة، مملكة إنتاج العطور في مصر

وأضاف: "وفقًا للدراسة التي تركزت في القرى، تبلغ المساحة المزروعة من نباتات الياسمين حوالي 2180 فداناً، منها %60 في قرى مركز قطور، و70% من سكان القرية يعملون في الزراعة، كما يوجد نحو 15 مصنعاً لتعبئة العطور، منها 9 في قطور، الفدان يحتاج إلى 1000 شجرة، وتنتج الشجرة من 100 إلى 120 غراماً في اليوم".

زراعة الياسمين 

شبرا بلولة المصرية .. عطور الشانزليزيه في شبرا بلولة - زراعة الياسمين

تبدأ زراعة الياسمين من أول يونيو وتستمر حتى 30 ديسمبر، وهو يُزرع ويُحصد يومياً بكميات كبيرة تصل إلى 10 أطنان من الياسمين على الأقل. يبلغ أجر المزارع اليومي 12 جنيهاً (ما يعادل نحو 1.5 دولار أميركي)، عن الكيلوغرام، ويجمع كل منهم يومياً 4 كيلوغرامات، ثم يأتي دور المجمع، وهو الشخص المسؤول عن تجميع الياسمين في القرية، الذي يجمع الأزهار من المزارعين ويزنها ثم يوردها إلى أصحاب المصانع، هنا تنتهي مراحل زراعته لتبدأ مراحل صناعته.

مراحل الصناعة 

شبرا بلولة المصرية .. عطور الشانزليزيه في شبرا بلولة - مراحل الصناعة

يقول فتحي عيد، أحد المسؤولين عن تسلم الياسمين في المصنع وتحويله، وهو يزاول هذه المهنة منذ 32 عاماً، إن "الأزهار تدخل إلى الأواني النحاسية، ويضاف إليها غاز الهيكسان الذي يعمل على فصل الزهرة عن الزيوت الموجودة فيها بواسطة البخار، ثم يوضع على جهازين آخرين يعملان على استخلاص الزيوت وفصلها عن الهيكسان، وهذه تسمى عملية الترشيح، إلى أن يتم إدخال الزيوت إلى المعمل لإنتاج عجينة أو زيت الأبسليوت Absolute الخاص بها، وتصل المرحلة الأخيرة، وهي المعامل الكيميائية، التي يتم فيها تحليل المنتج للتحقق من جودته، ويستخرج المصنع كيلوغرامين من الزيوت من كل طن".

شبرا بلولة المصرية .. عطور الشانزليزيه في شبرا بلولة - مراحل الصناعة 2

وأضاف: "يلي الياسمين مباشرة زهرة القرنفل، التي يستخرج منها عجينة هي أيضاً، ويبدأ موسمها من 15 مايو حتى 30 يونيو، كذلك زهرة البنفسج، التي يستخرج منها عجينة ويبدأ موسمها من 1 يونيو حتى 30 ديسمبر. ثم تأتي ثمرة اللارنج، فيقوم صاحب مصنع العطور بزراعة جزء خاص به من أشجار اللارنج، ويُستخلص منها أغلى أنواع الزيوت، التي يكثر الطلب عليها في فرنسا وأمريكا".

هنا تنتهي مراحل صنع الياسمين في مصر. ويتم تصديره مباشرة إلى الدول الأوروبية وعلى رأسها فرنسا، فالسوق المحلية ليس لها مكان في هذه الصناعة لاعتمادها على العطور المستخدم فيها المواد الكيماوية.

الاتجاه إلى الانحدار

شبرا بلولة المصرية .. عطور الشانزليزيه في شبرا بلولة - الاتجاه إلى الانحدار

قال المهندس فايز محمد، صاحب أحد المصانع الخاصة بالياسمين إنه "على الرغم من تفرّد قرية شبرا بلولة في مصر بزراعة الياسمين، فإن تلك الزراعة في طريقها إلى الانحدار، بسبب الفلاح الذي بات يلجأ للغش من أجل أن يضاعف الإنتاج، إذ يخلط الياسمين بالمياه لمضاعفة الكمية التي يرسلها إلى صاحب المصنع، وبالتالي يتم رفض الطلبية من قبل الدول المستوردة، بعد أخذ عينة من المنتج وتحليله للتأكد من خلوه كيميائياً قبل استيراده".

وأضاف محمد: "ذلك يرجع إلى عدم وعي الأهالي بأهمية هذه الصناعة، وعدم تسليط الضوء عليها مع أنها مصدر كبير من مصادر الدخل القومي. وتعتبر مصر في مُقدّم الدول في تصديرها، بالإضافة إلى عدم وجود اتفاق وترابط بين أصحاب المصانع، ووحدتهم في مواجهة المشاكل التي يتعرضون إليها". ويشير محمد إلى أن الهند باتت من أشد الدول المنافسة لمصر في صناعة الياسمين، وبدأت مصر بالتراجع.

كلمات مفتاحية
الزراعة مصر

التعليقات

المقال التالي