أين يقضي الخليجيون رحلاتهم القصيرة؟

أين يقضي الخليجيون رحلاتهم القصيرة؟

تتمتع دول الخليج بنسب إنفاق عالية على السياحة الدولية، وهذا ما يشعل التنافس المحموم بين شركات السياحة العالمية والمحلية على السائح الخليجي. وقد صنفت دراسات صدرت أواخر العام 2014 السائح القطري بأنه الأكثر إنفاقاً خليجياً على السياحة، يليه السعودي ثم الإماراتي والكويتي. 

بالنسبة إلى الوجهات المفضلة للسفر للرحلات الطويلة والمتوسطة، فما زالت الممكلة المتحدة، وإسبانيا، ودول البلقان، وألمانيا، والنمسا، وتركيا، تحتفظ بمكانة أولى لدى السياح الخليجيين، مع زيادة مطردة في التوجه إلى الفليبين، وسيرلانكا وتايلاند وجزر المالديف وبالي. 

اعلان


أما الرحلات الاستجمامية القصيرة التي يقوم بها الخليجيون خلال العطل، والتي قد لا تتجاوز الأسبوع، أو أيام العطلة الأسبوعية، فتبقى دبي وجهة الخليجيين المفضلة، وقد تجاوزت نسب إشغال الفنادق في دبي من السياح الخليجيين أكثر من 40% خلال أغسطس 2014، وفقاً لأرقام رسمية. وتستحوذ الإمارات العربية على أكثر من 60% من حجم السياحة من دول مجلس التعاون الخليجي، بينما يحتل السياح السعوديون الآتون إلى الإمارات نسبة 80% منها.

وعلى خارطة السياحة البينية (أي ضمن دول الخليج)، برزت إلى جانب دبي والإمارات، مجموعة من الوجهات التي يتزايد عليها الطلب الخليجي للرحلات السياحية القصيرة والمتوسطة، خصوصاً في ظل الظروف السائدة في الدول التي شهدت احتجاجات الربيع العربي (مصر وتونس وسوريا ولبنان) ومنها:   

سلطنة عمان

وجهات السياحة في الدول الخليجية - سلطنة عمان

أشار تقرير متخصص لشركة "بيزنس مونيتور إنترناشيونال"، يغطي الربع الثاني من العام 2015، إلى أن آسيا سوق للسياحة الداخلية بالنسبة إلى السلطنة، مع مؤشّرات قويّة بارتفاع عدد السياح الآسيوين القادمين إلى السلطنة بنسبة 37.3% بين عامي 2014 و2018. في الوقت الذي سجلت فيه السلطنة استقبال ما يزيد على 840,000 سائح من دول مجلس التعاون الخليجي عام 2014، وهذا ما يشكّل 73% من إجمالي عدد السياح الآتين إلى السلطنة في العام نفسه.

وبحسب مكاتب السياحة والسفر حول الوجهات المفضلة خليجياً للزيارة في سلطنة عمان، كانت الإجابات تتركز بالترتيب حول مدينة مسقط، ثم صلالة ومحافظة المسندم. وتلاقي مجموعة من المنتجعات الفخمة في السلطنة طلباً خليجياً مرتفعاً، خصوصاً منتجع تشيدي في مسقط. المنتجع يبعد نحو 20 دقيقة من المطار، يمتد بمحاذاة شاطىء خليج عمان، ويعتبر مثالياً لمن يبحث عن الراحة والرفاهية.

قطر 

وجهات السياحة في الدول الخليجية - قطر

سجلت دولة قطر رقماً قياسياً في عدد السياح العرب والأجانب، الذين قصدوها خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2015. إذ وصل عدد السياح إلى 1.08 مليون زائر، مع ازدياد ملحوظ  في معدل الإشغال الفندقي الذي تخطى 79%. بينما وصل إجمالي السياح الخليجيين للفترة الزمنية نفسه إلى 452 ألف سائح خليجي، بنمو قدره 20%، مقارنة بالأشهر الأربعة الأولى من عام 2014. 

يعود هذا الارتفاع، وفقاً لتقارير متخصصة، بشكل أساسي إلى التحفيز السياحي الذي يقدمه مطار حمد الدولي لدولة قطر، في ظل الطاقة الاستيعابية الكبيرة التي يتمتع بها المطار، والعروض التي تحاول الخطوط القطرية تطويرها وتحسينها لاستهداف السياح الخليجيين. وتشير بعض التوقعات إلى ارتفاع هذه الأرقام، عند تفعيل شبكة السكك الحديدية بين دول التعاون، والتي من المنتظر أن تلعب دوراً محورياً في تحفيز السياحة البينية.

برغم محاولات الحكومة القطرية لتفعيل البرامج السياحية والمهرجانات التسويقية، لاستقطاب المزيد من السياح، فلا تزال قطر بالنسبة إلى الخليجيين عنواناً لسياحة الاستجمام خصوصاً بين سبتمبر ومايو.

أقوال جاهزة

شارك غردالسياحة في الدول الخليجية: أبرز الوجهات

شارك غردأين يقضي الخليجيون رحلاتهم القصيرة؟

وفي ظل ارتفاع أسعار الحياة في قطر، مقارنة بدول الخليج الأخرى، ينحسر إقبال الخليجيين على سياحة التسوق فيها. وتعمل الحكومة على دعم سياحة الأعمال والمؤتمرات، الذي يهدف إلى خلق مستويات سياحية جديدة ونوعية، في محاولة لتفعيل دور الدوحة كمركز للأعمال في المنطقة. 

من وجهات سياحة الاستجمام الجديدة في قطر، والتي تشهد إقبالاً مرتفعاً في الأشهر الأخيرة، منتجع جزيرة البنانا، الذي افتتح بداية عام 2015. يقع المنتجع على بُعد 20 دقيقة بالعبارة الفاخرة من الدوحة، ويوفر شاطئاً خاصاً. البانانا، غني بمجموعة من المطاعم العالمية ذات الإطلالات البانورامية، مع مجموعة كبيرة من نشاطات الترفيه والتسلية المائية.

البحرين 

Al-Areen-Bahrain - وجهات السياحة في الدول الخليجية

يشكل السائح الخليجي محوراً أساسياً للسياحة في دولة البحرين، لا سيما السعودي. فقد شكل السعوديون 60% من إجمالي سياح البحرين خلال عام 2014. وهم رواد السياحة القصيرة وسياحة العطلات والاستجمام. وقد ساعدت مجموعة الإجراءات الحكومية خلال شهر رمضان الماضي من زيادة الإقبال الخليجي على البحرين كوجهة سياحية، في ظل تطبيق قوانين صارمة لحظر الخمور ونشاطات الترفيه الليلية.

أما ما يشجع السياحة في البحرين فهو سهولة الوصول إليها بالنسبة إلى السعوديين، وسهولة إجراءات الدخول عبر مطار المنامة برغم صغر حجمه نسبياً. 

ومن الوجهات السياحية التي حافظت على نسب طلب عالية خليجياً، وفقاً لإحصاءات مواقع الحجوزات الإلكترونية، منتجع وسبا قصر العرين، الذي يتميز بأول مسبح خاص في حديقة كل فيلا داخله. وهو منتجع فاخر مرافقه كثيرة، منها كوخ إسكيمو من الجليد، وسبا للأقدام، وتقع بالقرب منه محمية العرين للحياة البرية، ومتنزّه جنة دلمون.

كلمات مفتاحية
دول الخليج سياحة

التعليقات

المقال التالي